إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

في فترة الامتحانات؟!

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • في فترة الامتحانات؟!

    أخيلة الطفولة
    في فترة الامتحانات؟!





    أنوار عبدالله أبو خالد
    قلق الامتحانات قد لا تتوقف حدوده عند الطلاب وحدهم بل يتعدى إلى آبائهم وجميع أفراد الأسرة، بل عند بعض الأسر يكون مصدر قلق الطلاب هو انعكاس قلق الوالدين أنفسهم ورغبتهم ومطالبتهم لابنائهم بالكمال والنجاح بمستوى ممتاز.. مما يشكل لهم ضغطاً نفسياً وربما يقلل هذا الضغط من تركيز الطالب..

    لذا من أفضل الطرق لإبعاد الطلاب عن نقطة القلق وزيادة تركيزهم اثناء الامتحانات هي اتباع الآباء لبعض التقنيات التي تساعدهم على ذلك والتي منها المراجعة السريعة لبعض المواد التي يكون اداء ابنائهم فيها جيداً مع التركيز على الدروس التي تصعب على الطفل، وهذه المراجعة يفضل أن تكون قبل فترة اداء الامتحانات الفعلية. وإذا كان الطفل من النوع الذي يدرس بنفسه فالقليل من المراجعة السريعة معه أفضل.

    أما الطفل الذي يدرسه غيره فيفضل أن تكون المراجعة في وقت تركيز الطفل وبعد فترة ترويح أو لعب، وأن تكون حسب المواد الصعبة، ويجب مراعاة التدرج في المراجعة من الدروس السهلة إلى الدروس الأكثر صعوبة.

    ومن أهم ما يجب مراعاته هو عندما يكون هناك صعوبة على الطفل في التركيز، فيجب أن يُعطى وقتاً مستقطعاً من الراحة. ومن المهم تشجيع الطفل أثناء دراسته، وإذا كان هناك نقطة لم يستطع الطفل استيعابها فيفضل شرحها للطفل دون توبيخه، وأن لم يستوعبها فلا داعي للتعقيد بل محاولة تبسيطها له بأبسط صورة ممكنة حتى وإن كان بشكل تشبيهي..

    من أهم الأمور التي لابد أن يتبعها الآباء هي عدم إقلاق أبنائهم بتسميعهم بعض الألفاظ التي تزعجهم وتقلقهم. وكذلك تجنب الآباء مقارنة الطفل بغيره من الأطفال، وعدم تذكير الطفل بمرحلة سابقة مر بها وفشل.. ومن المهم أن تكون هذه الفترة بها مراعاة الأبناء من حيث التشجيع ودفعهم بالطيب والثقة بنتائج مجهودهم.. والبعد عن التصرفات التي قد تستفزهم كأن يمنع من الترفيه عن نفسه قليلاً، لأن الترفيه النفسي يعطي دافعية للاستذكار، وأن نشعرهم أن قلقنا عليهم وليس على نتائجهم. لأن إرادة الله فوق كل شيء. وأن لكل مجتهد نصيباً...


    الرياض 26/05/2005

يعمل...
X