إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

صدور كتاب في موسكو لسفير دولة الإمارات

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • صدور كتاب في موسكو لسفير دولة الإمارات

    صدور كتاب في موسكو لسفير دولة الإمارات

    بقلم: مراد احمدجانوف، صحفي في وكالة "نوفوستي"

    صدر باللغة الروسية لأول مرة في روسيا كتاب من تأليف مواطن دولة الإمارات العربية المتحدة. وهذا الكتاب بعنوان "دولة الإمارات العربية المتحدة: مراحل التاريخ السياسي والنظام الدستوري والسياسة الخارجية" من تأليف الدكتور يوسف الحسن مدير عام المعهد الدبلوماسي التابع لوزارة خارجية الإمارات سفير دولة الإمارات المفوض فوق العادة.

    وقال البرفسور أراست غالوموف الذي ترأس حفل التعريف بالكتاب إن "فرادة الكتاب تتلخص في أن الكاتب يعرض أفكار مؤسس ورئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الراحل الشيخ زايد بين سلطان آل نهيان ويتحدث عن دور هذا القائد العربي البارز في بلورة مبادئ السياسة الخارجية لدولة الإمارات وتنفيذها عمليا، وذلك بصورة موجزة مركزا على النهج المتوازن المدروس لهذا البلد ومبادراته الجريئة ومواقف قيادته الحكيمة على الساحة العربية والعالمية".

    وأشار الكسندر سلطانوف نائب وزير الخارجية الروسي في حفل التعريف إلى أن صدور هذا الكتاب يرمز إلى تطور العلاقات الودية الناجح بين روسيا والإمارات في مجالات التجارة والاقتصاد والثقافة والاتصالات الإنسانية. وأبرز سلطانوف بشكل خاص الحوار بين الحضارات وكمثال على ذلك ذكر افتتاح الكنيسة الأرثوذكسية المقبل في الشارقة في 9 سبتمبر (أيلول). وقال نائب وزير الخارجية الروسي إنه لم تنشأ لدى روسيا أي مشاكل مع بلدان المنطقة وبالتحديد الإمارات العربية المتحدة إذ أن علاقاتها كانت على الدوام مستقرة وثابتة وتتميز بالشفافية والطابع الودي. وأعرب في غضون ذلك عن الأمل في أن يتواصل تطور العلاقات والتبادل بين البلدين.

    وأكد السيد علي يوسف النعيمي القنصل ـ السكرتير الثاني في سفارة الإمارات العربية المتحدة في موسكو بدوره أن صدور الكتاب يشكل مساهمة كبيرة في تطوير العلاقات بين البلدين. كما أعرب السيد علي النعيمي عن اعتقاده الراسخ بأن زيارة الرئيس فلاديمير بوتين إلى الإمارات العربية المتحدة ستكون مرحلة هامة في تطور العلاقات الثنائية. وأن الكتاب بدوره يعرف القارئ الروسي على الإمارات العربية المتحدة وثقافتها وتقاليدها سواء ذات الطابع السياسي أو الاجتماعي.

    هذا وأخذ العديد من رجال السياسية والأعمال عشية زيارة الرئيس الروسي يكثرون الحديث عن الإمارات العربية المتحدة، وهم يتذكرون مراحل إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، وظاهرة تجارة الشنطة في بداية التسعينات، ونشوء التعاون في ميدان السياحة والصناعة العسكرية. وها قد تم التوصل مؤخرا جدا إلى اتفاق حول تبادل الطلبة بين مؤسسات التعليم العالي في البلدين.

    ويقترن اسم الإمارات العربية المتحدة لدى الكثيرين من مواطني روسيا بالمرتبة الأولى بالانتجاع، إذ يتوجه سنويا إلى هناك ما يقارب 280 ألف مواطن روسي. وتحتفظ الإمارات عن حق بمواقع ثابتة مستقرة في قطاع السياحة الروسي باحتلالها الموقع الخامس ـ الثامن إثر تركيا ومصر وعدد من بلدان البحر الأبيض المتوسط الأوروبية.

    ومن الناحية الاقتصادية تتصدر الإمارات العربية المتحدة شريكاتها العربية الأخرى في مجلس التعاون الخليجي بحجم العلاقات التجارية مع روسيا. وقد شكل مجمل التبادل التجاري بين البلدين في عام 2005 ما يقارب 730 مليون دولار.

    كما تجدر الإشارة هنا إلى تعاون البلدين في المجال العسكري التقني. فقد زاد حجم التعاملات في هذا الميدان خلال العقد الأخير فقط على مليار دولار.


    إقرأ أيضاً
    الدكتور تركي فيصل الرشيد

    رجل أعمال . استاذ زائر كلية الزراعة في جامعة اريزونا توسان - مقيم في الرياض .
    يمكن متابعته على تويتر
    @TurkiFRasheed

يعمل...
X