إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تحسّن نتائج المؤسسات مرهون بتحقيق أحلام الموظفين!

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تحسّن نتائج المؤسسات مرهون بتحقيق أحلام الموظفين!

    إدارة الناس ليست بالأمر السهل

    تحسّن نتائج المؤسسات مرهون بتحقيق أحلام الموظفين!



    - ماثيو كيللي -

    14/09/1428هـ

    يهدف الكتاب إلى تغيير طريقة تفكير الشركات في موظفيها والطريقة التي يحدد بها المديرون مدى نجاحهم في أداء مهامهم. يقدم الكتاب في صورة قصة إدارية، كيفية تحقيق الشركات لنتائج جيدة وكيفية مساعدتها لموظيفها على تحقيق أحلامهم.
    من المعروف أن إدارة الناس ليست بالأمر السهل. فمع ارتفاع معدلات ترك الموظفين وظائفهم وانتقالهم إلى شركات أخرى يجد العديد من المديرين أنفسهم في مواقف لا يحسدون عليها، ويقفون عاجزين عن اتخاذ القرار السليم وإعادة الأمور إلى نصابها. ولا يتعلق الأمر بعدم قدرة هؤلاء المديرين على النجاح بقدر ما يتعلق الأمر بعدم توصلهم إلى الطريقة العملية والفاعلة لتحقيقه.
    تدور أحداث القصة حول إحدى الشركات الغارقة في كم هائل من المشكلات المتعددة التي تمثل عوامل طرد للموظفين الممتازين فيها، تدفع هذه المشكلات المديرين إلى استكشاف الدوافع الحقيقية التي تحرك الموظفين.
    ويكتشف المديرون في سعيهم هذا أن مفتاح التحفيز الحقيقي ليس بالضرورة هو الوعد براتب أكبر أو منصب أعلى، ولكنه في الحقيقة هو تحقيق الأحلام الشخصية المهمة. كذلك اكتشفوا أن الناس في جميع المستويات يحتاجون إلى الدعم والتشجيع، وإلا ظلت أحلامهم مجرد أحلام وزادت درجة عدم رضاهم عن حياتهم وأعمالهم.
    يبدأ الكتاب بفكرة مهمة، وهي أن الشركة يمكنها أن تحقق أقصى ما في وسعها فقط عندما ينجح موظفوها في تحقيق أقصى ما في وسعهم. ثم يستكشف الكتاب الصلة بين الأحلام التي يسعى الناس بأنفسهم إلى تحقيقها والطريقة التي يعملون بها.
    في هذه القصة تعاني الشركة من مشكلة مستعصية، وهي أن موظفيها يتركونها جماعات، ومديروها حائرون في أسباب هذه الاستقالات الجماعية. وبعد توزيع مجموعة من الاستبيانات على موظفي الشركة يتوصل المدير العام للشركة إلى الحل الذي يقف على الشعرة الفاصلة بين الجنون والعبقرية، وهذا الحل المبتكر باختصار هو توظيف مدير لتحقيق أحلام الموظفين، وهو من ناحية يتولى مهمة تدريبهم على مواجهة المشكلات الحياتية المختلفة، ومن الناحية الأخرى يعمل مستشارا ماليا شخصيا لهم يساعدهم في ترتيب حياتهم من الناحية المالية، والغرض من تعيين هذا المدير هو مساعدة الموظفين على تحقيق أحلامهم.
    فمثلا يحلم أحد الموظفين في الشركة أن يجد المزيد من الوقت ليقضيه مع عائلته، ويحلم آخر بأن يكون له منزله الخاص. وفي حدث غير متوقع يصل الأمر بمدير الأحلام إلى مساعدة الموظفين على البحث عن وظائف جديدة عندما لا يكون لهم مكان في وظيفتهم الحالية في الشركة.
    يساعد الكتاب المديرين والشركات على تضييق الفجوة بين وظائف موظفيهم الحالية والمستقبل الذي يحلم به كل منهم لنفسه، ما يجعلهم أكثر سعادة وحبا للعمل وولاء لشركتهم.

    الزيتون عندما يُضغط يخرج الزيت الصافي فإذا شعرت بمتاعب الحياة تعصرقلبك فلا تحزن انه "الله" يريد أن يخرج أحلى ما فيك ايمانك دعاءك وتضرعك




يعمل...
X