إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

شاب يتحدى البطالة بـ"مسح" السيارات

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شاب يتحدى البطالة بـ"مسح" السيارات

    لا يعرف معنى الفشل

    شاب يتحدى البطالة بـ"مسح" السيارات

    عبدالحكيم شار - القريات يستجيب لطلبات الزبائن

    علي السليم.. شاب سعودي في بداية العقد الثالث من عمره اكسبته حرارة الشمس صلابة وقوة وجلدا حصل على الشهادة الابتدائية وحالت ظروفه العائلية بينه وبين اتمام تعليمه وبدأ رحلة البحث عن فرصة عمل شريف بالقطاع الحكومي او الخاص ولكنه وجد كل الابواب موصدة في وجهه فلم ييأس وقرر إعلان التحدي على البطالة عن طريق اقتحام مجال العمل الحر ليضرب مثلا على ان الشباب السعودي بحاجة الى شيء واحد فقط هو فرصة عمل يثبت من خلالها ذاته وقدراته الكامنة, حيث قرر خوض مهنة غسيل السيارات وبدأ رحلة العمل لمدة 16 ساعة يوميا يكسب خلالها 40 ريالا ويعود بعدها في منتصف الليل الى منزله حيث يرتمي في صدر والدته العجوز لتغسل عنه بحنانها ودعائها عناء يوم عمل شاق.
    ويرى (علي) طبيعة عمله قائلا: بعد ان بذلت الجهد طيلة سنة كاملة في البحث عن وظيفة في القطاعين الخاص والحكومي بمحافظة القريات وجدت الابواب موصدة حيث احمل شهادة المرحلة الابتدائية عندئذ اتجهت لهذا العمل البسيط فهو مصدر شريف حتى ولو كان بمسح زجاج السيارات والمحلات التجارية مقابل ريال او لا شيء في اغلب الاحيان.
    مشيرا الى انه يعمل منذ سنتين ونصف السنه طوال 16 ساعة في اليوم من الساعة الثامنة صباحا الى الثانية عشرة ليلا ففي الصباح يقوم بمسح بعض زجاج المحلات التجارية مقابل بضعة ريالات وفي الساعة الخامسة عصرا يقف امام اشارة المرور ومع توقف السيارات امام الاشارة الحمراء يعرض على ركابها تلميع ومسح الزجاج بدون مقابل الا ما تجود به انفسهم ويوضح انه يلمس دعما نفسيا واجتماعيا من اغلب الناس مما شجعه على الاستمرار في هذه المهنة لأنها افضل واشرف من الانحراف او التسول واشار الى انه يتمنى استمرار رضا والدته عليه والزواج من احدى الاسر لتكوين اسرة صغيرة.



    اليوم الاليكتروني 28/06/2005

يعمل...
X