إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الشباب السعودي يراهن على قدرته الابتكارية

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الشباب السعودي يراهن على قدرته الابتكارية

    «4» من المتميزين مثلوا المملكة في مسابقة فنلندا
    الشباب السعودي يراهن على قدرته الابتكارية






    تحقيق - أنس الأحمد: تصوير - بندر بخش:
    مثل 4 شباب سعوديين المملكة العربية السعودية في مسابقة المهارات العالمية مؤخراً والتي أجريت في العاصمة الفنلندية «هلنسكي»، والتي يتم تنظيمها كل عامين ويتنافس فيها شباب تحت سن 23 من مختلف أنحاء العالم في عرض مهارات في مجالاتهم المهنية، وشملت المنافسة التي استمرت (4) أيام متواصلة (34) مهارة رسمية وخمس مهارات للعرض، وتغطي المهارات موضع المنافسة قطاعات التكنولوجيا، والصناعة والخدمات. وشارك في المنافسة نحو (800 متسابق) من (40) بلداً، وأكثر من (150) زائراً.

    وتعتبر مشاركة المملكة الثالثة من نوعها، فقد شاركت المملكة ممثلة بالمؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني بداية في عام 2001م في كوريا، ثم عام 2003م المقامة في سويسرا، وفي هذه السنة (2005) أقيمت المسابقة في هلسنكي عاصمة دولة فنلندا، وشاركت المملكة فيها بأربع مهن حاسوبية، وهي تصميم المواقع ومثلها الطالب أحمد الربيعة وكان الخبير المشرف د. محمد الجليل، وشبكات الحاسب ومثلها الطالب عبدالله النوفل وكان الخبير المشرف د. عبدالله الوهيبي، وتطبيقات الحاسب (أوفيس وباور بوينت واكس وقواعد البيانات) ومثلها تركي الجابر والخبير المشرف د. احمد الخليفة، والرسومات والتصميم ومثلها عبدالسلام العمري والخبير المشرف عبدالرحمن نقشبندي، والوفد برئاسة د. صالح العمرو نائب محافظ المؤسسة ود. محمد العويد رئيساً للخبراء والممثل الفني للوفد السعودي.

    «الرياض» التقت بالشباب المشاركين في المسابقة وتعرفت على جهود المؤسسة للمشاركة في هذه المسابقة ومدى الاستعداد لها.

    (بداية التجهيز)

    أوضح المهندس محمد بن عبدالرحمن الخميس قائد الفريق للمسابقة ان الاستعداد للمسابقة الدولية بدأت عندما قامت كلية الاتصالات ممثلة بالمؤسسة العامة على عمل مسابقة حاسوبية على مستوى المملكة، وهي المسابقة الوطنية لمهارات الحاسب وتقدم المئات من المتسابقين، وتم تصفية الفائزين الى عمل مسابقة مصغرة للمسابقة الدولية للمهارات التي تقام كل سنتين، وهي مسابقة الماراثون الحاسوبي، وتم تعميد الفائزين الأوائل للمسابقة الماراثونية للتحضير والإعداد للمسابقة العالمية للمهارات، وشارك في مسابقة الماراثون (80) مشاركاً.

    (فائدة المشاركة)

    وحول فائدة المشاركة لهذه المسابقة بين المهندس الخميس ان الهدف الأكبر من المشاركة هو التعريف بقدرات الشاب السعودي وإبراز مهاراته التقنية والفنية كذلك وبث الثقة بنفس الشاب والتنافس الشريف مع عدد من دول العالم المتقدمة إضافة إلى أن هذه المسابقة تعكس المستوى الكبير التقني للمملكة.

    وحول اقتصار مشاركةالمملكة على (4) أربع مهن حاسوبية فقط.. أوضح المهندس الخميس أن السنة القادمة ستشارك ب(9) مهن مختلفة والمتسابقون في ذلك سيخضعون ايضاً لمسابقة ماراثونية مصغرة عن المسابقة الدولية، وهذه المهن التسع تشمل اللحام والنجارة وصيانة السيارات والكهرباء والتمديدات والالكترونيات الصناعية والبناء.

    أما مهمة الخبراء المشاركين في المسابقة فهو بوضع الاسئلة والمشاركة في التصحيح، ومهمة الرئيس التقني د. محمد العويد هي رئاسة لجنة التحكيم في فرع الشبكات والمشاركة في الفصل في المنازعات.

    (تصميم مواقع الانترنت)

    يقول المتسابق الشاب أحمد الربيعة طالب المحاسبة بجامعة الملك سعود والذي حصل على المركز الخامس في مجال مساره وميداليتين للتفوق والتميز وأخرى لأفضل ممثل لبلده، في مسابقة برمجة وتصميم المواقع، ان الموقع المطروح للمنافسة عبارة عن تصميم موقع لشركة (نوكيا) على الانترنت من إدارة محتوى وقواعد بيانات، وكانت مدة المسابقة (14) ساعة مقسمة على أربعة أيام بين (16) متنافساً، وتعتمد المسابقة أساساً على الإنجاز المحدد في الوقت المحدد.

    وأشار المتسابق احمد بكلية الاتصالات بتوفير مكان للمتدربين، وكذلك الخبير المشرف المساعد على إعداد المسابقة.

    إلى ذلك قال الدكتور محمد الجليل المشرف والخبير على المتسابق احمد: ان الهدف من مسابقة مهارة وتصميم مواقع الانترنت هو توجيه الموقع للمستفيدين بأفضل طريقة مع رسومات معينة وتقنيات فائقة للتعامل بدقة مع قواعد البيانات، وهي تعتمد على الإنجاز في الوقت المحدد وكذلك الدقة في المواعيد.

    (التطبيقات المكتبية)

    المتسابق الشاب تركي موسى الجابر الموظف بإمارة منطقة الرياض شارك في المسابقة ممثلاً عن مهارات التطبيقات المكتبية الحاسوبية ويقول في ذلك ان الاستعداد للمسابقة بدأ قبل المسابقة الدولية بأربعة شهور وتعتمد مسابقة التطبيقات المكتبية على محررات النصوص، وقواعد البيانات، والأعمال والنشر المكتبي وشارك في المسابقة (19) متنافساً، حصل تركي على المركز (11).

    (الشبكات والدعم الفني)

    اما المتسابق عبدالله بداح النوفل طالب بكلية الاتصالات فقد شارك بمسار الشبكات والدعم الفني.

    من صيانة الحاسب وتشبيك اكثر من جهاز في وقت واحد، والخادم من لينكس وويندوز والجهاز الموجه والجدار الناري، وكانت المسابقة جهزت معملاً خاصاً بهذا المسار وحصل عبدالله على المركز (18) من عشرين متسابقاً.

    (تصميم الألوان)

    مسابقة الرسوم «والجرافكس» مثلها الشاب عبدالسلام العمري -طالب كلية الاتصالات ويقول في ذلك: ان فكرة المسابقة تعتمد على تصميم احدى الشركات من شعار وألوان وتنظيف الصور ومعالجتها، وشعار للتقرير السنوي لهذه الشركة، والمسابقة على أساسها تعتمد على الذوق وقوة الفكرة واختيار الالوان المناسبة، ولا توجد معايير إلا من الناحية الفنية وشارك (19 متسابقاً) وحصل عبدالسلام على المركز الأخير، إلا أنه يعبر عن ذلك بقوله ان حصولي على المركز الأخير لا يقل أهمية عن خوض تجربة جديدة وجميلة والتعرف على الآخرين، وأن الذي يقيم الأعمال شركات كبيرة وليست الدول المشاركة فقط.

    (وماذا بعد)

    تمنى الشباب المشاركون الدعم المتواصل لهم من دورات تأهيلية ودورات متقدمة تتبنى الفائزين والمتسابقين، وهذا الدعم يأتي من الشركات لتدعم مسارات المسابقة الوطنية والدولية، وشكر الشاب تركي الجابر امارة منطقة الرياض تفهمهم للمسابقة ومرونتهم لذلك، حيث كان المتسابق تركي يحضر يومياً للإعداد للمسابقة. من جانب آخر علق د. عبدالله الوهيبي وكيل كلية الاتصالات وأحد الخبراء المشاركين ان الاستعداد للمسابقة بدأ نحو عام قبل موعد المسابقة الدولية، وقد خصصت لجنة المسابقة بمسار الشبكات والدعم الفني وضع (5)اختبارات لليوم الأول وكانت أحد الأسئلة من المملكة إضافة إلى سؤال من اليابان وكوريا الجنوبية وماليزيا والبرتغال. يذكر ان اربع دول عربية شاركت بمسابقة هلنسكي اضافة الى المملكة، الامارات والمغرب وتونس.

    الرياض 03/07/2005

يعمل...
X