إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

استغلال الطاقات

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • استغلال الطاقات

    استغلال الطاقات





    د. عبدالعزيز إبراهيم العمري(*)


    في بلادنا ولله الحمد طاقات بشرية وطنية كثيرة تتعطل في فترات عطاء، وفي الوقت نفسه الملايين من العاملين الأجانب الذين نستفيد من خدماتهم ونقدر ونقدم ثمن ذلك وفي الوقت نفسه نعاني من مشاكلهم المختلفة، مع الاستفادة منهم ولاشك، وحيث توجد لدينا بعض الفترات خلال العام تتعطل فيها طاقات كثيرة وخصوصاً أثناء إجازاتنا الطويلة ويأتي على رأسها موسم الصيف وغيره، مثل قطاع المدرسين والطلاب الجامعيين مثلاً والعاملين المختلفين في مجال التعليم الذين تطول إجازتهم الصيفية وغيرها.

    فعلى سبيل المثال يمكن أن يستفاد منهم في مواسم الحج، بحيث يمكن أن يعدوا دورات خاصة لتقديم خدمات إرشادية أو تنظيمية وغيرها.

    كما يمكن أن يسدوا بعض الوظائف العامة أو لدى القطاع الخاص أثناء إجازات موظفيهم السنوية، وبهذا يتم توفير طاقات بشرية وإضافة دخل لهؤلاء العاملين بما ينفعهم ولا يؤثر على القطاع المستفيد منهم.

    كما تتعطل كثير من الطاقات في وقت هي مستعدة للعطاء من أمثال المتقاعدين من المدنيين أو العسكريين الذين يتمتعون بصحة ونشاط وخبرة متميزة، فيمكن الاستفادة منهم ببعض الأعمال الاجتماعية والخيرية والتطوعية والعامة في أوقات مختلفة أثناء فترة تقاعدهم، بحيث يشعر المتقاعدون باستمرار نشاطهم ونفعهم وعطائهم للآخرين، ويوفرون طاقات بشرية متمكنة ذات خبرة ودراية.

    كما أن من القطاعات المهمة لدينا قطاع النقل المدرسي الذي يتوقف تماماً سواء لدى الشركات المتعهدة أو لدى القطاعات العامة أو الخاصة، والذي يتوقف عن تقديم أي خدمة أثناء موسم الصيف والإجازات الأخرى رغم رؤوس الأموال الكبيرة المبذولة فيه.

    ويمكن لهذا القطاع الإفادة من رؤوس أمواله الضخمة بتقديم خدمات ذات مردود مادي خلال العطلات عن طريق تشغيل حافلاته وسائقيه في مواسم الحج والعمرة، بحيث يساهم في نقل الحجاج في المشاعر وغيرها، كما يمكن أن يساهم في موسم الأسفار الصيفية بعمليات النقل محلياً أو دولياً بحيث يستفيد منها المواطنون والعمالة الأجنبية التي تغادر إلى البلدان المجاورة.

    ومن المعروف وجود مجمعات سكنية خاصة بالطلاب الجامعيين وغيرهم يقع بعضها في مصايفنا الجميلة تكون في الغالب مقفلة أثناء الإجازة الصيفية، يمكن أن يستفاد منها بأجور خاصة ولو على الأقل للشباب من العزاب الذين يقضون إجازتهم في تلك المصايف، والذين يعانون باستمرار من طرد أصحاب الشقق المفروشة لهم، بحيث يمكن أن يستفيدوا بالسكن ويستفاد من الأجور التي يدفعونها.

    كما أن الكثير من مباني المؤسسات التي قد تغلق في مواسم الإجازات المختلفة يمكن أن يستفاد منها ومن ملاعبها وساحاتها ومبانيها للمناسبات الخاصة والعامة في فترات العطلات، مما يجعل لها دخلاً مفيداً وفي الوقت نفسه نحرص على أن نضمن الاستخدام الأمثل والأسلم لتلك المنشأة، ولعل ذلك يراعى في التصميمات الجديدة للمدارس والمجمعات التعليمية وغيرها مما يمكن أن يسير في نفس الهدف، بحيث يمكن الاستفادة منها في تلك المناسبات.


    (*)أكاديمي سعودي و عضو المجلس البلدي المنتخب بالرياض

    جريدة الجزيرة




    النفس راغبةٌ إذا رغَّبتَها***** وإذا تُرَدُّ إلى قليلٍ تَقنَعُ
يعمل...
X