إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

فضائيات رمضان .. لا للفنانين نعم للدعاة

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فضائيات رمضان .. لا للفنانين نعم للدعاة

    فضائيات رمضان .. لا للفنانين نعم للدعاة

    تأتي جعبة الفضائيات الدينية هذا العام في رمضان مليئة بأشهر الدعاة في الدول العربية، والدعاة الجدد الذين أصبحت لهم جماهيرية كبيرة لدى الشباب، وذلك في محاولة من هذه الفضائيات لجذب أكبر عدد من الجمهور، من خلال التركيز علي الإيمانيات والروحانيات، ولكنها لم تغفل الجانب الفكري.

    وتتسابق هذه القنوات في تقديم أكبر قدر من البرامج لمشاهير الدعاة، أمثال: عائض القرني، وسلمان العودة، وعمرو خالد، ومحمود المصري، ومحمد حسان، وعصام البشير، وغيرهم الكثير من الدعاة الذين يتمتعون بإقبال جماهيري مرتفع.

    وحسب تصريحات المسئولين في تلك القنوات، فإن اختيار الدعاة لتقديم البرامج يتم حسب التخصص، والجزئية المتمكن فيها الداعية، أما بالنسبة للفنانين فسيتم التقليل من ظهورهم كمقدمي برامج على هذه القنوات هذا العام بخلاف الأعوام الماضية، ولكن سيتم الاستعانة بهم في البرامج الحوارية فقط كضيوف.

    شعارات جديدة

    وبحثا عن الجديد تتخذ بعض هذه القنوات شعارات جديدة لها مع قدوم شهر رمضان المبارك، فمثلا تتخذ قناة "اقرأ" هذا العام شعار "اقرأ .. قوِّ إيمانك"، كما تتخذ قناة "الرسالة" شعار "وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة"، بينما تبقي قناة "الناس" على شعارها القديم وهو "شاشة تأخذك إلى الجنة".

    أيضًا - ومن خلال مقابلات "إسلام أون لاين. نت" مع رؤساء بعض القنوات - نجد أن تلك القنوات كانت حريصة على يقدم رؤساؤها برنامجا عليها خلال شهر رمضان المبارك، فنجد جاسم المطوع - رئيس قناة اقرأ - يقدم برنامج "تعالوا بنا نؤمن ساعة"، وعاطف عبد الرشيد - رئيس قناة الناس - يقدم برنامج "ساعة الفرحة"، وطارق سويدان - رئيس قناة الرسالة - يقدم "المبدعون".

    تختلف الأهداف والدعوة واحدة

    وعن الأهداف التي تسعى بعض الفضائيات الدينية لتحقيقها خلال الشهر الكريم، يقول أحمد أبو هيبة، مدير إنتاج بقناة "الرسالة": "تسعى "الرسالة" لأن تكون أفضل قناة دينية على مستوى العالم العربي، وضمن الخمس قنوات الأفضل على مستوى العالم".

    بينما يؤكد جاسم المطوع على أن هدف "اقرأ" هذا العام هو التجديد والتميز، وأنها تعتمد في ذلك علي نقطتين أساسيتين: الأولى وجود نجوم مشاهير من الدعاة والعلماء في البرامج، والثانية "تنجيم" الأفكار الجديدة والمتنوعة.

    وعلي الوجه الآخر تتخذ قناة "الناس" تعميق الإيمانيات لدى الجمهور هدفا أساسيا لها، حسبما يقول رئيسها عاطف عبد الرشيد.

    التراويح من الأقصى

    وعن الجديد لديهم هذا العام، يقول رئيس قناة "اقرأ": "نقدم خدمة جديدة هذا العام هي ترجمة كافة البرامج التي تبثها القناة إلى اللغة الإنجليزية، وإذاعتها في اليوم التالي لها، وذلك لتوفير هذه البرامج لمسلمي الغرب في بلدان العالم المختلفة، هذا بالإضافة إلى أننا سنقوم لأول مرة بتسجيل صلاة التراويح ونقلها من المسجد الأقصى إلى جمهور المسلمين، مع استمرار نقل صلاة التراويح على الهواء مباشرة من مكة المكرمة يوميا.

    ويشير المطوع إلى خدمة الفتاوى عن طريق الجوال التي تقدمها القناة، وأيضا جعل الفاصل بين البرامج لعرض مواقيت الصلاة في جميع عواصم العالم.

    ويضيف المطوع: "لدينا العديد من الأفكار والبرامج المتميزة، وأيضا الشخصيات التي تظهر لأول مرة علي الشاشة في رمضان، كما قمنا هذا العام بالسير على نهج الحديث الشريف القائل: "لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد: المسجد الحرام، ومسجدي هذا، والمسجد الأقصى" فطبقنا الحديث ببث برامج من البلدان الثلاثة، فهناك برنامج عائض القرني من مكة المكرمة، وبرنامج عصام البشير من المدينة المنورة، وبرنامج من بيت المقدس".

    ويتابع رئيس قناة "اقرأ": "حاولت القناة إضفاء الإبداع على برامجها، كما حدث في برنامج "تعالوا بنا نؤمن ساعة"، حيث تم تصوير هذا البرنامج في ثلاث بلدان مختلفة، هي لبنان والكويت وأستراليا، هذا فضلاً عن حلقات البرنامج الشيقة، فتوجد حلقة حول حوار مع قسيس داخل الكنيسة، وحلقة حوار مع قسيس داخل مسجد، وحلقة مع قسيس أسلم، وغيرها الكثير، ويوجد برنامج آخر للشيخ الجفري تم تصويره في سوريا تحت عنوان "إتقان"، وبرنامج "على باب الجنة" لمصطفى حسني".

    تقديم مشاهير الدعاة

    أما عن جديد قناة الرسالة، فيقول أحمد أبو هيبة: "القناة ستتحول إلى موسوعة إسلامية في شهر رمضان المبارك، تستضيف نخبة مختارة من الدعاة والعلماء، من المملكة العربية السعودية، والكويت، والخليج، ومصر، وبلاد الشام، والمغرب العربي، وتركز من خلالهم على الروحانيات والإيمانيات، بالإضافة إلى النواحي الفكرية، ويتم ذلك من خلال برامج سلمان العودة، وطارق سويدان ، وعلي جمعة، وعبلة الكحلاوي، ومحمود المصري".

    ويضيف أبو هيبة: "هذا بالإضافة إلى برامج لأشهر الدعاة، أمثال الشيخ عائض القرني، وبرنامجه "المفتاح"، والشيخ سلمان العودة وبرنامجه "فقه الخطأ"، والداعية عمرو خالد وبرنامجه "الجنة في بيوتنا"، وفيه يحاول الإجابة على السؤال: كيف نجعل من بيوتنا جنة؟. كما يواصل الدكتور عمر عبد الكافي تقديم الجزء الثاني من برنامجه "الأحاديث القدسية"، ويقدم الدكتور طارق سويدان برنامجا جديدا لشهر رمضان المبارك هو "المبدعون"، هذا إلى جانب برنامج إفتاء يومي للدكتور عبد الله المصلح".

    التجديد في العرض

    أما قناة "الناس"، فإنها - بحسب رئيسها عاطف عبد الرشيد - ستركز في الشهر الكريم على التجديد في طرق العرض، وتشويق الجمهور، واختيار مقدمي برامج ومتحدثين لديهم القدرة على إيجاد درجة كبيرة من الحميمية مع الجمهور، والاستجابة السريعة لمتطلباتهم، وأيضا التجديد في الديكورات الخاصة بالبرامج، والفواصل بينها".

    ويضيف عبد الرشيد: "من أهم البرامج التي تقدمها القناة خلال الشهر: برنامجي "ساعة الفرحة"، وبرنامج أمراض الأمة للشيخ محمد حسان، وبرنامج "في زمن العزة" للشيخ صفوت حجازي، وبرنامج "طريق الجنة" للشيخ وجدي غنيم، وبرنامج "حدث في رمضان" للدكتور جمال عبد الهادي".

    ويتفق رؤساء هذه القنوات على أن الأوقات المناسبة لعرض المادة التي أنتجتها يتم تحديدها بناء على معايير، هي نسبة الدخول على الشاشة في أقات اليوم المختلفة، والموقع الجغرافي للبلدان المختلفة، والوقت الذي يناسب الشرائح المختلفة من الجمهور؛ حيث تكون الفترة الصباحية للأطفال، وفطرة الظهيرة وقبل العصر للمرأة، وفترة الذروة للبرامج القوية، وهي فترة ما بعد العشاء.

    التخصص أولاً

    كما تتفق هذه القنوات على عدم الاستعانة بالفنانين والفنانات المحجبات هذا العام في تقديم برامجها، مقارنة بالأعوام السابقة، نظرا لعدم تخصصهم في المواد التي تعرض خلال الشهر الكريم. يقول أحمد أبو هيبة: "الرسالة لم تستعن بأي من الفنانات المحجبات هذا العام، وذلك لأننا نحاول التخفيف من هذا الأمر، كما أن المادة المعروضة إيمانية ودعوية، وهن لسن متخصصات في هذا، ونحن الآن لم تبق معنا إلا الفنانة منى عبد الغني، وهي لن تظهر خلال رمضان، ولكن ستستمر معنا إن شاء الله بعد رمضان".

    ويتفق جاسم المطوع مع أبو هيبة قائلاً: "لن تتم الاستعانة بهم إلا في البرامج الحوارية فقط، التي يكون بها الفنان أو الفنانة ضيفا ومتحدثا في مجاله".

    وفي الوقت الذي تتيح فيه "اقرأ" و"الرسالة" ظهور المرأة على شاشتيهما من خلال بعض البرامج، ترفض قناة "الناس" مطلقا مبدأ ظهور المرأة علي شاشتها، في رمضان أو غيره، سواء كانت ضيفة أو مقدمة برامج، وهذا نهج اتبعته منذ لحظة بثها كقناة فضائية دينية.

يعمل...
X