Announcement

Collapse
No announcement yet.

ماذا تريد يا عبدالرحمن السعد ؟!

Collapse
X
 
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • ماذا تريد يا عبدالرحمن السعد ؟!

    بسم الله الرحمن الرحيم


    شاهدت عرضا لبرنامج إتجاهات لمقدمه عبدالرحمن السعدعلى قناة الخليجية وكان ضيف الحلقة الشيخ محمد الهبدان .. وكانت قد منعت تلك الحلقة من العرض ..

    شاهدت البرنامج على موقع اليوتيوب ..

    حيث رأيت الإستفزازات من ذلك المذيع الذي لا أعلم ماذا يريد ؟ وماذا يقصد من بعض ألفاظه ؟

    رأيته حينما يتهرب من أشئلة الشيخ و يقول : أنا السائل وأنت المسؤول ..
    رأيته وهو يقول أن التيار الإسلامي على حد تعبيره : هو من صنف علماني ليبرالي !! ..

    في حين أننا نراهم هم من يخرج ويقول نحن ليبراليون ونحن حداثيون وعلمانيون ..

    كالذي قال ديني الإنسانية في أحد البرامج التلفزيونية ..

    رأيته وهو يبحث عن الجدل وإثبات أنه من إعلاميي الدرجة الأولى وذلك من خلال أسئلته ..
    رأيته مدافعا عن منهج القناة الأولى ومايعرض فيها من أغاني وأفلام ومسلسلات وتبرج وسفور ..
    رأيته مدافعا عن الصحف والمجلات ومايعرض على صفحاتها من مخالفات شرعية ..
    رأيته وهو يقول : خففوا من الصور نقلا عن الملك عبدالله حفظه الله .. ويقول بعدها : الملك قال حففوا ولم يقل ازيلوها أو احذفوها ..

    وكأن كلامه نص مقدس .. حتى نقف عنده ونعرف ماذا عنى بكلامه وماذا قصد ؟!

    كلمة الملك ـ حفظه الله ـ : ارتجالية معرضة للزيادة والنقص والسهو ..

    وما الملك إلا كاسمه عبدلله جل وعلا ..مأمور بطاعة الله جل وعلا ..

    حاول المقدم حشر الشيخ في زوايا ضيقة .. ولكن الشيخ خرج منها لعلمه بمايفعل .. ولعلمه بمغزى سؤال المحاور ..

    رأيت المذيع وهو يتهرب من سؤال الشيخ : إلى ماذا نحتكم أنا وأنت وولي الأمر ؟

    ولم يستطع أو لم يرد قول إلى الكتاب والسنة ..

    وأخذت المذيع العزة عن قول نحتكم إلى الكتاب والسنة .. وماهذا للعقلاء والباحثين عن الحق والوصول إلى محاور الإلتقاء مع الآخر والضيف ماهذا لهم بمنهج ..

    وليت البرنامج لم يكن في قناة إسلامية ..

    سأل المذيع الشيخ :هل أنتم الوحيدون الذين تفهمون القرآن والسنة؟ ..

    والجواب بسيط : هل مايعرض في المجلات وعلى شاشات التلفاز .. مبني على إجتهاد فقهي ؟!
    نقول إن أخطأ فله أجر وإن أصاب فله أجران ؟!

    أم هو هوى نفس .. لايريد القائمون عليها معارضة ورأيا آخر مخالفا لهم ؟!
    فلوكان مبنيا على اجتهادا فقهيا لرأيتهم احتجوا بفهمهم ..ـ ولو أن رأيهم ليس بحجة ـ كمثل الراسخين في العلم الشرعي الذي يعرفون مقاصد الشريعة وأحكامها وشابت لحاهم ورؤوسهم في ذاك ..

    في الحقيقة لم أرى في حياتي مذيعا كهذا المذبع !!

    فقد رأيت المذيع وهو يفتقد لأساسيات الحوار .. والتي هي البحث عن نقاط التقاء .. والإجابة عن أسئلة الآخر حتى يحصل الإتفاق .. والتماس الأعذار .. والأخذ على النية الحسنة ..
    لم أرى هذا كله بل رأيته كأنه في محكمة حيث يقول : أنا جيت لكي اسأل ولا أجيب ..


    رأيت المذيع وقد سأله الشيخ عن عنوان المقال الذي كتبه حينما اقتبس منه عن ريما الشامخ أنه لم يدع لها بالشفاء وأن الشيخ شمت بها .. حينما سأله الشيخ لم يجب لأنه لم يطلع هو على المقال بل اقتطعه المعد وقدمه للمذيع الذي لايفقه في الحوار شيئا
    فلم يستطع الإجابة ..

    وتعجبت بعد ذلك كله من حلم الشيخ الذي لايرد سوى بالإبتسامة !!

    أنا لا أؤيد الشيخ في كل ماطرح ومايطرح ..

    لا .. ولكن ليس بهذا الأسلوب المستفز ..

    ولأن بعض الأشياء مسلمات .. فكيف يتحدث عنها المذيع وعلى أنها مجرد رأي أو اطروحة معرضة للنقد والتغيير ..

    وانا أؤيدك أن الشيخ لم يعتد على مثل هذا نقاش ..
    ولأنه لم يعتد الظهور على شاشات التلفاز ..
    وإلا لو أتوا بأمثال سعد البريك والنجيمي ..

    ستجد الحجة والبرهان التي لم يفتقدها الشيخ في حواره .. بل نافح وأظهر مقصده ومغزاه من أقواله وأفعاله ..

    ولست أحادي الرأي بل اتقبل قول كل من يخالف ..

    وهذا منهج العقلاء الذين عسى أن نكون منهم .. وأن نحذو حذوهم

    فكلامي صواب الخطأ وكلام غيري خطأ يحتمل الصواب ..



    للإطلاع على اللقاء :

    موقع يوتيوب .. بحث عن عبدالرحمن السعد

    نادر إبراهيم
Working...
X