إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هل خَدعنا آينشتاين؟؟!

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل خَدعنا آينشتاين؟؟!

    هل خَدعنا آينشتاين؟؟!



    الاقتصادية

    د. هيا إبراهيم الجوهر

    من منا لم يسمع عن النظرية النسبية لآينشتاين؟ وهي اللبنة الأساسية التي قام عليها علم الفيزياء الحديث ونظرتنا للكون، والمرتكزة على حقيقة أن الضوء هو أسرع ما في الكون ولا شيء أسرع منه.... ولكن قبل أيام اكتشف علماء سويسريون في واحدة من أهم التجارب العلمية في العالم والمعروفة باسم (أوبيرا) أن هناك جسيمات أسرع من الضوء بجزء من الثانية (60 على مليار من الثانية)!!

    فماذا حدث؟ وهل سيشكل هذا الرقم على صغره فارقا كبيرا؟

    اكتشف علماء في (سيرن) المنظمة الأوروبية للبحث النووي عندما أطلقوا شعاع من النيترونات (جسيمات أولية صغيرة تكاد تكون معدومة الوزن) بين مركزين للأبحاث تحت الأرض أحدهما في سويسرا والآخر في إيطاليا وتبلغ المسافة بينهما 730 كيلو مترا وباستخدام أحدث وأدق التقنيات في الحساب أن هذه الجسيمات أسرع من الضوء! وكانت دهشتهم كبيرة لأن هذا الفارق بين السرعتين والذي يبدو صغيرا ولكنه في الحقيقة كبير جدا بالقياسات الكونية؛ حيث يبلغ 189 مليون كيلو متر إذا سار الجسم لمدة سنة بسرعة الضوء أو سرعة النيترون، أي أطول من المسافة بين الأرض والشمس، وصدم العلماء والعارفون في هذا المجال لأن هذا الاكتشاف سينسف الكثير من القوانين والنظريات الفيزيائية المبنية على نظرية آينشتاين، كما سيغير نظرتنا للكون وحركته وما يحدث به وربما يعيدنا إلى نقطة الصفر.

    فإذا كانت الكتلة (الوزن) تؤول إلى الصفر بمجرد بلوغ سرعة الضوء، ماذا يمكن أن يحدث لها إذا كسر حاجز سرعة الضوء؟ معناه أن بإمكاننا إرسال بيانات إلى الماضي وتحقيق حلم السفر عبر الزمن إلى الماضي، وأن هذه الجسيمات وصلت إلى خط النهاية قبل أن تنطلق مارة عبر أبعاد وأزمان يصعب علينا إدراكها! قد يكون ذلك الحدث ضربا من الجنون ولكن هذا ما وجده العلماء بعد أشهر من البحث والدراسة والحسابات الدقيقة في تجربة استمرت ثلاث سنوات. يقول "أنطونيو إيريديتاتو" الذي يعمل في مركز فيزياء الجسيمات بالمنظمة الأوروبية للأبحاث النووية (سيرن) لدينا ثقة عالية في نتائجنا. لكن نريد أن يجري زملاء آخرون اختباراتهم للتأكد منها.

    ولم تكن هذه المرة الأولى التي يكتشف فيها أن هناك ما هو أسرع من الضوء، فقبل سنوات توصل علماء أمريكان من خلال مشروع "مينوس" إلى مثل ذلك، لكن نسبة الخطأ في بحثهم كانت كبيرة ولم يستطيعوا إثبات نتائجهم. وهناك أحداث كونية وأخرى تاريخية مثبتة قد تكون سارت بسرعة تجاوزت سرعة الضوء بكثير مثل انتقال عرش سبأ والإسراء والمعراج (المعجزة التي خص بها الله سبحانه وتعالى رسوله، صلى الله عليه وسلم، والتي لا تخضع لقوانين البشر) - فسبحان الخالق المدبر- قال تعالى (وَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً) وقوله عز وجل (وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ) فماذا تخبئ لنا الأيام في حالة تأكيد ما توصل إليه علماء "سيرن".

    الزيتون عندما يُضغط يخرج الزيت الصافي فإذا شعرت بمتاعب الحياة تعصرقلبك فلا تحزن انه "الله" يريد أن يخرج أحلى ما فيك ايمانك دعاءك وتضرعك




يعمل...
X