إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قوائم إلكترونية للترويج لأئمة التراويح في الرياض

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قوائم إلكترونية للترويج لأئمة التراويح في الرياض

    قوائم إلكترونية للترويج لأئمة التراويح في الرياض




    بدأت عدة مواقع إسلامية على شبكة الإنترنت بإصدار قوائم لأفضل الأئمة صوتاً وعدم إطالة في صلاتي العشاء والتراويح في العاصمة الرياض, مع وصف لصوت الإمام وطريقته في الإلقاء والدعاء الذي يقرؤه كذلك. وأتى عنوان الموضوع الأبرز منها (أين ستصلي التراويح هذا العام؟). وكانت أبرز الأوصاف (صوته عذب.. إلقاؤه متقن.. صوته جميل ومؤثر.. قراءته عذبة جميلة خاشعة.. صوته شجي بديع مؤثر.. صوته جميل خاشع وصوته جميل سلس).

    وأخذت هذه القوائم التي تساهم في تحديد وجهة كثير من المصلين أسلوب الترتيب حسب الأفضلية التي يراها المُصنف, حيث يختار البعض أفضل 10 أئمة وقراء صوتاً وخشوعاً ودعاءً ـ حسب رأيه الشخصي ـ كذلك يذكر البعض الآخر أسماء مساجد وأئمتها قد تصل إلى العشرات.

    وعلق إمام وخطيب جامع الجارلله بالرياض الشيخ سعد السبر على هذا التصرف بأنه من باب "العاطفة" ولم يرد به دليل وأن فيه مخالفات قد تكون غير مقصودة. وقال إنه يستغرب من كثير من المصلين حين يبكون بعد بكاء الإمام أو يقطعون المسافات لأجل الصلاة خلف إمام له صوت حسن, والمهم هو التأمل في الآيات وليس في صوت الإمام.

    وأضاف : دين الإسلام لم يأت بالعاطفة التي تسيرنا في العبادات ويجب أن نقدم الشرع والعقل على العاطفة ومسألة الصلاة خلف أي إمام فهذا جائز ولا غبار على هذه المسألة,لكن المسألة المهمة هل يجوز للرجل ترك مسجد حيه والذهاب للصلاة في مسجد حي آخر؟.

    وأقول إن الأجر يكون أعظم حين يصلي في مسجد حيه والأدلة على ذلك كثيرة ومنها أن بني سلمة أتوا للنبي صلى الله عليه وسلم وقالوا نريد أن نصلي معك فقال لهم (دياركم بنو سلمة تكتب آثاركم), وبذهاب المصلي إلى مسجد آخر ينقطع أثره وعمله في مسجده ذلك.

    وعن بعض الذين يتحججون بجمال صوت الإمام وأنه يساعد على الخشوع استغرب السبر تلك المقولات, وأكد أن الذي يخشع يجب أن يخشع لعظم الآيات وليست لجمال الصوت وعذوبته وأضاف "والغريب أن بعض المصلين لا يبكي عند قراءة آيات مؤثرات ويبكي إذا بكى الإمام فقط".

    وطلب الشيخ السبر من الأئمة الاعتدال في القراءة ودعاء القنوت وأنكر ما يفعله بعض الأئمة من اختصار في قراءة السور والصلاة ومحاولة إطالة دعاء القنوت. وقال "هناك من يبالغون في تحسين الصوت وإطالة القنوت والأغرب هو أن المصلين لا يبكون أثناء قراءة القرآن ويبكون بعد بكاء الإمام في القنوت ونحن نعلم قوله تعالى (وإذا تتلى عليهم آيات الرحمن خروا سجداً وبكياً) ولم يقل إذا تلا عليهم القارئ الفلاني وإنما كان التالي للآيات نكرة والمهم هو الآيات المتلوة على المصلين.

    ويرى السبر أن هذه القوائم والتصنيفات لأئمة الرياض وغيرهم لو صدرت من طائفة أو مذهب آخر لكان هناك اتهامات بالابتداع في الدين.

    الزيتون عندما يُضغط يخرج الزيت الصافي فإذا شعرت بمتاعب الحياة تعصرقلبك فلا تحزن انه "الله" يريد أن يخرج أحلى ما فيك ايمانك دعاءك وتضرعك




يعمل...
X