حرامي.. لكن محترم


وسائل إعلام ذكرت أمس أن لصا استيقظ ضميره بعد أن اقتحم منزلا في نيوزيلندا فلم يكتف بإعادة المسروقات بل اعتذر وتعهد بدفع قيمة إصلاح أي تلفيات تسبب فيها. وكان اللص قد اقتحم منزلا في بلدة في ولاية ساوث ايلاند وأخذ جهاز كمبيوتر محمولا وكاميرا وحافظة بها بطاقة ائتمان استخدمها في شراء كرة سلة وزوجين من القفازات.. لكنه شعر بتأنيب الضمير فاقتحم المنزل للمرة الثانية وأعاد المسروقات والأشياء التي اشتراها ببطاقة الائتمان.


وقال جريمي جلاس صاحب المنزل إنه فوجئ بوجود المسروقات علي منضدة عند عودته إلي منزله مع رسالة مدونة في دفتر يومياته. وقال اللص في الرسالة إنه سيدفع تكلفة إصلاح النافذة المحطمة، حين يكون لديه المال الكافي، وأنه آسف من أعماق قلبه.