تطوير جهاز لإنتاج أشعة إكس في مدينة الملك عبد العزيز

الرياض: سليمان الهمزاني
اطلع الدكتور صالح بن عبد الرحمن العذل رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، والأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد آل سعود نائبه لمعاهد البحوث، على مشروع تصميم وبناء جهاز معجل إليكترونات ينتج أشعة (أكس)، الذي صممه فريق علمي من المدينة. وقدم الباحث نادر بن صالح الحربي، مصمم الجهاز والمتخصص في المعجلات في معهد بحوث الفضاء، لمحة موجزة عن مراحل تنفيذ المشروع فكرة وهدفا، وكيفية الربط بين النظرية العلمية وتحويلها إلى واقع ملموس، وذلك باستخدام الإمكانيات المتاحة محليا.


وأوضح الحربي، أن المعجلات التي تصنف حسب مبدأ العمل تنقسم إلى ثلاثة أنواع رئيسية هي: المعجلات الكهروستاتيكية، «وينتمي إليها النظام المصنع في مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية»، وتعتمد على فرق الجهد العالي، الذي يولد مجالا كهربائيا كافيا لتعجيل الجسيمات المشحونة، والمعجلات الخطية، مثل «معجل سلاك في جامعة ستانفورد في الولايات المتحدة الأمريكية»، وتعتمد في عملها على المجالات الكهربائية المتوافقة مع سرعة الجسيمات المشحونة المسرعة داخلها.

أما النوع الثالث فهي المعجلات الدائرية، مثل: «معجل سيرن في سويسرا» الذي يعد أكبر معجل الكترونيات في العالم، وتعتمد هذه المعجلات على المجالات الكهربائية المترددة، والمجالات المغناطيسية الثابتة أو المتغيرة، وتتراوح أطوال المعجلات من عدة سنتيمترات إلى عدة كيلومترات. ويضم فريق العمل بالإضافة إلى الباحث نادر الحربي، كلاً من: الدكتور حمود الحربي، الدكتور عقلا الحريص، حسن الأحيدب، سليمان الشمري، محمد الحكمي.
الشرق الاوسط 17/07/2005