إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الكاتشب لاينقل الإيدز

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الكاتشب لاينقل الإيدز

    للعيادة رأي
    الكاتشب لاينقل الإيدز



    قصاصة الموضوع المنشور



    لقد تفاجأت كما تفاجأ العديد من الزملاء ببعض الاشاعات ورسائل الجوال التي تشير إلى أن هناك انواعاً من «الكاتشب»تحتوي على فيروز الايدز ورغم ان هناك العديد من الدراسات العلمية والبحوث تشير إلى أن الغذاء لا يعتبر مصدراً لانتقال الايدز أو الاصابة به لأن الفيروسات تحتاج الى بيئة خاصة وشروط معينة لكي تنمو وتتكاثر وتحتاج الى أجواء وبيئات خاصة وعموماً يجب ان اطمئن القارئ ان الكاتشب ذو تركيز حمضي ولاتنمو فيه الفيروسات وبالتالي فانه ليس مصدراً للخوف من انتقال فيروس الايدز به ولمعرفة المزيد نترككم مع الدكتورة تماضر سعيد كردي اخصائية وبائيات لتوضيح شامل لهذا الموضوع حيث تقول من المعروف أن سلامة الغذاء هي قضية أساسية في جميع البلدان وتعتبر الأمراض المنقولة بالأغذية بسبب كائنات ممرضة ميكروبية أو توكسينات بيولوجية أو ملوثات كيميائية تهديداً كبيراً لصحة آلاف الملايين من الناس والأمراض المنقولة بالغذاء تشكل مصدر قلق متزايد للدول وتؤثر تلك الأمراض تأثيراً كبيراً على صحة الناس وطريقة معيشتهم بل أيضاً لها نتائج اقتصادية على الأفراد.

    ويتزايد التركيز في برامج سلامة الأغذية على أسلوب من المزرعة إلى المائدة باعتباره وسيلة فعالة لتقليل مصادر الخطر الذي تنقله الأغذية ومن أهم تلك المخاطر:

    -المخاطر الميكروبيولوجية

    -المخاطر الكيميائية

    لذا تعتبر مختبرات تحليل الأغذية واحدة من المكونات الضرورية في نظام الرقابة على الأغذية والذي يتطلب إنشاؤها تكلفة عالية كما أن صيانتها وتشغيلها تكلف الكثير ولهذا فإن التخطيط الدقيق لابد منه للحصول على أفضل النتائج المخبرية وليس المهم هو نوع المعدات لضمان دقة نتائج التحليل وإمكان الاعتماد عليه بل لابد أيضاً من توافر مهارات ومؤهلات لدى القائم بالتحليل وأن تكون الطرق المستخدمة في التحليل يمكن الوثوق بها لأنها كثيراً ما تستخدم نتائج التحليل كدليل عند الحكم على أغذية ملوثة من خلال مطابقتها مع المواصفات واللوائح المعنية بسلامة الأغذية . ومن أكثر الأمراض التي تقوم المختبرات بعزلها هي الملوثات الميكروبية ومنها السالمونيلا ؛ المكورات العنقودية، والكمبيالوباكتر والإشيريكية القولونية النزفية والليستريا وبعض أنواع الفيروسات.

    ومن المعروف أن مرض الايدز وحسب الدراسات المعتمدة من الأمراض الذي ينتقل إما عن طريق الممارسات الجنسية غير الشرعية ، أو عن طريق نقل دم ملوث أو أعضاء من شخص مصاب إلى شخص سليم أو استعمال حقن ملوثة أو عن طريق انتقال الفيروس من الأم الحامل المصابة إلى الجنين.

    ولاتوجد دراسات تثبت أن الإيدز ينتقل عن طريق الطعام أو الشراب حتى وإن كان الطعام ملوثاِ به لذا لاتوجد فائدة أو أهمية لإثبات خلو الغذاء من هذا الفيروس إضافة إلى التكاليف المادية الناتجة عن هذا الفحص. كما أن الجهات العالمية المعنية بسلامة الغذاء في تقاريرها الرسمية الصادرة عن الأمراض التي تنتقل بالغذاء لم يرد فيها بأن فيروس الإيدز ينتقل بهذه الطريقة.

    الرياض 19/07/2005

يعمل...
X