إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

فرشاة أسنانك... قد تنقذ حياتك!

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فرشاة أسنانك... قد تنقذ حياتك!

    فرشاة أسنانك... قد تنقذ حياتك!




    من المعروف أن فرشاة الأسنان تبعد عنا أمراض اللثة وتقلل من احتمال إصابتنا بالنخر أو تسوس الأسنان. ولكن هل تعلم أنها قد تنقذ حياتك أيضا؟!!


    قد يستغرب البعض من هذا السؤال ولكن في الواقع كشفت الأبحاث العلمية عن وجود علاقة قوية بين الالتهابات في الفم والالتهابات في مناطق أخرى بالجسم. وأن الأشخاص الذين يعانون من التهاب مزمن في اللثة والنسج الداعمة للأسنان (Periodontitis) هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض خطيرة مثل أمراض القلب، الجلطة الدماغية، أمراض الرئة، والسكري. بالإضافة إلى أن هذا الالتهاب قد يكون عاملاً مسبباً لإجهاض الحامل أو الولادة المبكرة.


    ويوجد العديد من الأبحاث العلمية والدراسات لتفسير العلاقة بين أمراض الفم وخصوصاً التهاب اللثة والنسج الداعمة للأسنان مع أمراض القلب. ويعتقد العلماء أن البكتريا الضارة الموجودة بالفم قد تصل إلى القلب عن طريق الدم. وتسبب هذه البكتريا زيادة في سماكة الشرايين التاجية وجلطة دموية تعيق تدفق الدم إلى القلب وتمنع عنه الأوكسجين والغذاء الضروري لعمل العضلة القلبية، مما يؤدي إلى فشل عمل القلب أو الذبحة الصدرية.


    ويمكن تفسير الأمراض الأخرى المذكورة بنفس الطريقة لان الدم قد ينقل البكتريا الفموية الضارة إلى أي عضو في الجسم مما سوف يؤدي إلى إصابة تلك الأعضاء وفشل في عملها وخصوصاً إذا كانت تلك الأعضاء مصابة أصلاً أو كان الشخص يعاني من ضعف في جهاز المناعة.


    ومن المفيد هنا ذكر بعض الإحصائيات العلمية حول هذا الموضوع، حيث لوحظ أن النساء الحوامل المصابات بالتهاب في اللثة والنسج الداعمة للأسنان تزيد نسبة احتمال الولادة المبكرة لأطفال ضعيفي الوزن والصحة لديهن بسبع مرات عن الحوامل اللاتي يتمتعن بلثة سليمة. ودراسة علمية أخرى بينت أن الأشخاص الذين أصيبوا بالجلطة الدماغية كانت لديهم نسبة أعلى من التهابات الفم عند مقارنتهم مع أشخاص أصحاء.


    أهم الإرشادات


    على الرغم من الآثار السيئة التي قد تسببها الالتهابات الفموية فان تشخيصها وعلاجها أمر ممكن، والأهم من ذلك فإن الوقاية من الإصابة بها لا يتطلب سوى اتباع بعض النصائح والإرشادات حول الحفاظ على صحة الفم والأسنان ونلخصها بالنقاط التالية:


    *حافظ على تنظيف أسنانك بعد الأكل أو الشرب دائما وإذا لم تستطع فعلى الأقل تمضمض واغسل فمك بالماء جيداً.


    * لا تنس استخدام خيوط الأسنان لتنظيف المسافة بين الأسنان والتي لاتصل لها الفرشاة على الأقل مرة واحدة باليوم.


    *احرص على تناول الغذاء الصحي والابتعاد عن تناول الحلويات والمشروبات المضاف لها السكر، وأكثر من شرب الماء الذي هو أفضل المشروبات للصحة العامة وصحة الفم.


    *حافظ على زيارة طبيب أسنانك من اجل الفحص الدوري للثة والأسنان والتأكد من سلامة فمك من الأمراض.


    قد تبدو هذه النصائح والإرشادات معروفة ومهمة للحفاظ على صحة الفم، ولكن اتباعها يزداد أهمية عندما ندرك انعكاس ذلك على الصحة العامة.


    د. سوسن القواص -أستاذ مشارك ـــ كلية طب الاسنان جامعة الشارقة

    الزيتون عندما يُضغط يخرج الزيت الصافي فإذا شعرت بمتاعب الحياة تعصرقلبك فلا تحزن انه "الله" يريد أن يخرج أحلى ما فيك ايمانك دعاءك وتضرعك




يعمل...
X