إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

زراعة الرقائق في الجسم تسبب الأورام الخبيثة؟

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • زراعة الرقائق في الجسم تسبب الأورام الخبيثة؟

    زراعة الرقائق في الجسم تسبب الأورام الخبيثة؟



    عندما أقرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية زراعة الرقائق في الجسم البشري، قالت الشركات المصنعة إن هذه الوسيلة ستنقذ الأرواح، وتتيح للأطباء قراءة محتويات الرقائق ومعرفة سجله المرضي، ووجدت الإدارة الأمريكية أن الرقائق "آمنة"، ودعت إلى اعتبارها "التقنية الأكثر إبداعا عام 2005.

    غير أنه لا الشركة المصنعة ولا الإدارة الأمريكية ذكرت ما يلي: أثبتت سلسلة من الدراسات والاختبارات حول السمية، وتعود إلى منتصف عقد التسعينيات من القرن الماضي، أن زراعة الرقائق "حفزت" ظهور الأورام الخبيثة في بعض فئران الاختبارات.

    وقال العالم في السميّات، كيث جونسون، في دراسة نشرت عام 1996: "إن الرقائق كانت سبباً لنشوء الأورام الخبيثة."

    وأشار عدد من كبار المختصين في الأمراض السرطانية إلى أن نتائج الاختبارات على الحيوانات في المختبرات لا تنطبق بالضرورة على البشر، مطالبين بإجراء مزيد من البحوث والدراسات والاختبارات، وفقاً للأسوشيتد برس.

    وحتى الآن، تمت زراعة نحو 2000 رقاقة في مناطق مختلفة من العالم، بحسب ما ذكرت شركة "فيري تشيب كورب"، التي تعتقد بأن السوق الأمريكية وحدها تتضمن نحو 45 مليون شخص يمكن أن يزرعوا رقائق طبية في أجسامهم.

    وتصر الشركة على أن الرقاقات آمنة، وهو ما تصر عليها الشركة الأم، "أبلايد ديجيتال سوليوشنز" كذلك.

    وقال رئيس الشركة سكوت سيلفرمان: "نحن ندعم منتجاتنا التي صادقت عليها إدارة الغذاء والدواء الأمريكية والسلطات المختصة في الولايات المتحدة."

    وأضاف أن الشركة: "لا تعلم عن أي دراسة كشفت نتائجها عن ظهور أورام سرطانية في فئران المختبرات، وبالتأكيد ليس في القطط والكلاب"، لكنه أضاف أن ملايين الحيوانات الأليفة شهدت زراعة الرقائق في أجسامها، دون أن تظهر أي مؤشرات على مشكلات صحية.

    وأعادت إدارة الغذاء والدواء التأكيد على موقفها المؤيد للرقائق.

    وجاءت موافقة الإدارة على رقائق شركة "فيري تشيب"، عندما كانت الأولى برئاسة تومي تومبسون، الذي استقال من منصبه بعد أسبوعين على سريان قرار الموافقة على الرقائق، في العاشر من يناير/كانون الثاني عام 2005، وتم تعيينه عضوا في مجلس إدارة الشركة بعد خمسة شهور فقط.

    وكشفت الأسوشيتد برس عن عدد من الدراسات التي أظهرت نتائجها عن تطور أورام خبيثة في الفئران، ومنها دراسة تمت في العام 1998، حيث كشفت عن إصابة من نسبته 10 في المائة من الفئران بأورام سرطانية، وأخرى في العام 2006 في فرنسا، وظهرت الأورام في 4.1 في المائة من الفئران وغيرهما من الدراسات.

    الزيتون عندما يُضغط يخرج الزيت الصافي فإذا شعرت بمتاعب الحياة تعصرقلبك فلا تحزن انه "الله" يريد أن يخرج أحلى ما فيك ايمانك دعاءك وتضرعك




يعمل...
X