إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أنت والسكري في رمضان

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أنت والسكري في رمضان

    أنت والسكري في رمضان





    تزداد أعداد الأشخاص المصابين بالسكري سنوياً في العالم ككل، ونجد أيضاً ازدياداً ملحوظاً في العالم الإسلامي... ومع هلول شهر رمضان الكريم هناك ما يقارب من 50 مليون مسلم مصاب بالسكري في العالم يقومون بتأدية ركن أساسي من أركان الإسلام الخمس وهو الصيام.


    نتساءل دائماً عن إمكانية تأدية مصاب السكري هذا الركن ؟


    قبل أن يقرر مصاب السكري صيام الشهر الفضيل، وجب عليه استشارة الطبيب المعالج، فيما إذا كان وضعه الصحي يسمح له بإتمام صيام الشهر، كما أن رأي الشرع واضح لمن له عذر شرعي يمنعه من الصيام.


    تبعات الصيام على مرضى السكري


    قد يتعرض الشخص الصائم المصاب بالسكري لمخاطر عديدة، خاصة في حالة السكري من النوع الأول، وهو المعتمد على الأنسولين، أو إذا كان الشخص مصاباً بالسكري من النوع الثاني، ولكنه يعجز عن تنظيم السكر في الدم، وأهم هذه المخاطر هي الانخفاض الشديد في سكر الدم، الارتفاع الشديد في سكر الدم، الجفاف وتخثر الدم.


    الانخفاض الشديد في سكر الدم



    غالباً ما يحدث انخفاض سكر الدم عند نقص كميات الطعام المتناولة، وكما هو الحال خلال فترة الصيام قد يتعرض المصاب بالسكري لهبوط سكر الدم، ففي حالة هبوط السكر لمعدل 60 ملجم / ديميلتر (3,3 ممول/ لتر) أو أقل وجب على الصائم أن يتوقف عن الصيام، كما إذا وصل مستوى السكر في الدم لمعدل 70 ملجم / ديسيلتر (9,3 ممول/ لتر) خلال الساعات الأولى من الصيام وجب على الصائم أن يفطر، لكي لا يعرض حياته إلى الخطر.


    كما أن الانخفاض الشديد في سكر الدم قد ينتج من تناول جرعة عالية من الإنسولين، لذا وجب على مريض السكري مراجعة الطبيب قبل الشروع بالصيام.


    الارتفاع الشديد في سكر الدم


    قد ينتج هذا الارتفاع الشديد في سكر الدم نتيجة عدم تنظيم جرعة العلاج (دواء السكري/ أو الإنسولين) لما يتوافق مع النظام الغذائي خلال شهر رمضان. في حالة الارتفاع الشديد لسكر الدم 300 ملجم/ ديسيلتر (5, 16 ممول / لتر) يجب على الصائم أن يفطر.


    الجفاف وتخثر الدم


    يقل تناول السوائل خلال فترة الصيام مما يعرض المريض للجفاف، خاصة إذا ازدادت نسبة التعرق بسبب حرارة الجو أو القيام بمجهود بدني إضافي. كما يتسبب الارتفاع في سكر الدم بزيادة التبول خلال ساعات الصوم مما يؤدي إلى الجفاف.


    وينتج عن الجفاف أعراض مثل الدوار، انخفاض ضغط الدم والصداع، كما يسبب الجفاف زيادة لزوجة الدم مما قد يتسبب في تخثره والإصابة بالجلطات.


    إرشادات خاصة بصيام الشخص المصاب بالسكري


    من أهم التعليمات التي يجب اتباعها من قبل مريض السكري ما يلي:


    1 - القياس المستمر لنسبة السكر في الدم:


    قياس للسكر المنتظم هو الطريقة الأمثل لتلافي أي تبعات ومشاكل صحية قد تنتج بسبب اضطراب سكر الدم، وتزداد أهمية قياس سكر الدم للمرضى المعتمدين على الإنسولين.


    2 - الغذاء:


    للغذاء علاقة وثيقة وتأثير مباشر على سكر الدم، ولذا مراجعة النظام الغذائي مع اختصاصي التغذية قبل بدء شهر الصوم يسهل على مريض السكري الصيام ويجنبه


    التعرض لأي من تبعات عدم انتظام السكر في الدم.


    الإرشادات الغذائية لمريض السكري خلال شهر رمضان


    ينصح مريض السكري دائماً بالمحافظة على نمط الغذاء الصحي خلال شهر رمضان، حيث يفضل دائماً الابتعاد عن السكريات والعصائر بأنواعها طازجة ومعلبة بسبب ارتفاع نسبة السكريات فيها، تجنب الأغذية الدهنية، لما قد تسببه من زيادة في الوزن وارتفاع نسبة الكولسترول ودهنيات الدم بما يسهم في عدم انتظام السكر.


    الإكثار من الألياف من كافة مصادرها: كاستخدام الأرز الأسمر، خبز الحبوب الكاملة، الخضار وتناول الفاكهة الكاملة، وتفيد الألياف دائماً في تنظيم سكر الدم، كما تساعد أيضاً على تقليل كمية الغذاء المتناولة لأنها تسهم في الوصول السريع لحالة الشبع.


    الإكثار من تناول السوائل الخالية من السعرات خاصة الماء لتعويض نقص السوائل خلال فترة الصيام وتجنب الجفاف. كما ينصح دائماً بتناول الوجبات ببطء، بحيث أن لا تقل فترة تناول الطعام عن 20 دقيقة، ويفضل مضغ الطعام جيداً، والتوقف عن تناول الطعام بمجرد تلاشي الشعور بالجوع وليس الوصول إلى حالة الشبع.


    نموذج لوصفات مريض السكري في رمضان


    وجبة الإفطار:


    - 3 حبات من التمر.


    - كوب من اللبن قليل الدسم


    - كوب من شوربة الخضار


    - 2 حبة سمبوسك الخضار المشوي


    - سلطة طازجة


    - كوب من الأرز (برياني / مكبوس...)


    - قطعة 90 - 021 جم من الدجاج


    - وجبة خفيفة ( بعد صلاة التراويح)


    - كوب من سلطة الفواكه الطازجة أو كوب من المهلبية ( معدة بدون إضافة السكر) + ملعقة صغيرة من العسل.


    وجبة السحور ( قبل صلاة الفجر):


    - رغيف صغير من الخبز الأسمر


    - 2 ملعقة طعام فول


    - شرائح الخضار


    - كوب من اللبن قليل الدسم.


    3 - المجهود الجسدي:


    ينصح خلال الشهر الكريم بالاستمرار في القيام بالمجهود الجسدي المعتاد خلال ساعات الصوم، وتجنب القيام بمجهود عال لتجنب زيادة التعرق والجفاف وكذلك لتجنب حدوث هبوط في سكر الدم.


    بعد تناول وجبة الإفطار يمكن مزاولة الرياضة اليومية أو المشي. كما تعد صلاة التراويح جزءا من المجهود الجسدي خلال شهر رمضان.


    ومن ذلك نجد أن كل ما يحتاج مريض السكر لتمكنه من الصيام و تقييم عام لحالته الصحية مع الطبيب المختص وإلمام بأفضل الممارسات الغذائية خلال شهر الصوم والموازنة الكاملة بين دوائه، غذاؤه ونشاطه الجسدي. وفي حال عدم تمكنه من الوصول لحالة الإتزان في العوامل السابقة يتعثر عليه صيام شهر رمضان.

    الزيتون عندما يُضغط يخرج الزيت الصافي فإذا شعرت بمتاعب الحياة تعصرقلبك فلا تحزن انه "الله" يريد أن يخرج أحلى ما فيك ايمانك دعاءك وتضرعك




يعمل...
X