إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

«مالك أم حياتك»: دواء عاجل لنظام الرعاية الصحية

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • «مالك أم حياتك»: دواء عاجل لنظام الرعاية الصحية

    «مالك أم حياتك»: دواء عاجل لنظام الرعاية الصحية

    ديفيد كتلر
    10/05/2005


    تتصاعد مشاكل الرعاية الصحية والتأمين الصحي في الولايات المتحدة كل يوم. فبسبب البيروقراطية صار الذهاب إلى الطبيب مهمة صعبة، وصار من الصعب على الأطباء أن يمارسوا المهنة بالطريقة المثلى التي يريدونها، إضافة إلى الحقيقة المؤلمة من أن هناك نحو 40 مليون مواطن أمريكي لا تمتد إليهم مظلة التأمين الصحي. فالرعاية الصحية تتعرض لكارثة، وبالكاد هناك واحد من كل خمسة أمريكيين يرى أن نظام التأمين الصحي يعمل جيدا.
    يعد مؤلف الكتاب ديفيد كتلر أحد الخبراء الأمريكيين في هذا الموضوع، وكان يشغل منصب المستشار الصحي في إدارة الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون. في هذا الكتاب يؤكد كتلر أن الرعاية الصحية في الواقع شهدت تحسنا ملحوظا خلال الـ 50 عاما الأخيرة، وأن النجاحات التي حققها نظام التأمين والرعاية الصحية الأمريكية تطرح طرقا وأساليب يمكن تحسينه بها، وتطوير طرق التعامل معه لتصير أسهل، ومد مظلة التأمين الصحي لتشمل جميع الأمريكيين.
    يطبق كتلر تحليلا اقتصاديا ليثبت أن الإنفاق الأمريكي على العلاج قد يؤتي ثماره المرجوة، وأنه يمكن تحسينه بإنفاق المزيد عليه. إلا أن هناك الملايين من الناس المصابين بأمراض يسهل التحكم فيها ـ مثل أمراض ضغط الدم والسكر ـ يتلقون رعاية طبية أكثر أو أقل من اللازم بسبب قلة كفاءة نظام أجور الأطباء، ما يتسبب في العديد من المشاكل الصحية وفي بعض الحالات الموت المبكر.
    يؤكد الكتاب أن مفتاح الطريق إلى تغيير نظام الرعاية الصحية هو تغيير الطريقة التي يتم تنظيمه وإدارته بها. فيجب أن يتمتع كل مواطن بمزايا نظام التأمين الصحي، والمبالغ التي يدفعها كل مواطن من أجله يجب أن تحدد على أساس جودة الخدمات المقدمة له.
    يقدم هذا الكتاب طريقة اقتصادية واقعية دقيقة لإصلاح نظام التأمين الصحي الذي صار واقعا في أزمة حقيقية الآن، ويبدأ بتقديم خلفية متكاملة عن المشكلة وأبعادها. تقدم الفصول من الثالث إلى الخامس تتبعا منهجيا لزيادة الإنفاق على علاج الأطفال ناقصي الوزن عند الولادة والمصابين بالاكتئاب ومن أصيبوا بالأزمات القلبية. وكما هو موضح في الفصل الثالث فإن كل دولار إضافي يتم إنفاقه على علاج المواليد ناقصي الوزن يوفر خمسة دولارات من نفقات رعايتهم الصحية فيما بعد، الأمر الذي يعد استثمارا ممتازا للأموال في مجال الرعاية الصحية.
    يناقش الفصلان الرابع والخامس أدلة أخرى على أن استثمار المال في علاج بعض الأمراض يوفر كثيرا من نفقات علاج مضاعفاتها مثل الأزمات القلبية التي يوفر كل دولار يتم إنفاقه عليها في بدايتها سبعة دولارات فيما بعد مما قد يتم إنفاقه على علاج مضاعفاتها في حالة إهمال الحالة أو عدم تلقي العلاج السليم.
    يحاول الفصل السادس تقديم استقراء أوسع للقيمة الطبية لنفقات الرعاية الصحية. تناقش بعض الفصول التالية عيوب نظام الرعاية الصحية، مثل الفصل الثامن بينما يتناول الفصلان التاسع والعاشر قضية تقديم رعاية أفضل بفعالية أكبر. أحد الاقتراحات المقدمة هي إعطاء الأطباء حوافز مالية لتقديم رعاية طبية عالية الجودة. الفصل الأخير يتناول مطالبة كتلر بأن يمتد برنامج المزايا الصحية للعاملين الفيدراليين ليشمل كل من يرغب في الانضمام إليه من الأمريكيين.
    الاقتصادية 10/05/2005

يعمل...
X