إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

شعار اليوم العالمي "يجب ألا يموت أي طفل بسبب مرض السكر"

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شعار اليوم العالمي "يجب ألا يموت أي طفل بسبب مرض السكر"

    شعار اليوم العالمي "يجب ألا يموت أي طفل بسبب مرض السكر"
    زيادة الوزن والنمط الغذائي وقلة الحركة من أهم أسباب إصابة الأطفال بالسكري


    الوطن

    الدمام:امل التريكي

    أكدت اختصاصية تثقيف صحي بأن غياب البدائل الغذائية، وعدم توفر النوادي الصحية المجانية والمطاعم الصحية في المجمعات التجارية من أهم الأسباب التي تحول دون انتظام مستوى السكر لدى الطفل. مشيرة إلى أن الوسائل التكنولوجية الحديثة والألعاب الإلكترونية تسببت في زيادة السمنة لدى الأطفال، وبالتالي المساهمة في إصابتهم بالسكري. فضلاً عن الوجبات المدرسية غير الصحية خاصة السندوتشات المعبأة بالدهون والبطاطس .
    وأوضحت اختصاصية تثقيف مرضى السكري في مستشفى الولادة والأطفال بالدمام أمل المولد بأن علاج مرضى السكري يبدأ من الأسرة ثم المدرسة، مشيرة إلى أن المجتمع لديه وعي بخطورة هذا المرض، ولكنه يفتقر إلى اتباع النظام الصحيح في الغذاء، مؤكدة على أهمية توفير مستلزمات مرضى السكر من أجهزة قياس السكر والأشرطة المستخدمة بالقياس بطريقة مجانية لكل المرضى. حتى يخف العبء على الأهالي، ويساعدهم على اتباع النظام الغذائي والشفاء من المرض.
    وذكرت المولد أن شعار اليوم العالمي للسكري الذي يوافق اليوم يستهدف الأطفال والمراهقين، حيث إن شعار الحملة جاء تحت عنوان ( يجب ألا يموت أي طفل بسبب مرض السكر- تعرف على العلامات المبكرة لمرض السكر)، مشيرة إلى استهداف الحملة التوعية بالعلامات المبكرة لمرضى السكر، وإيضاح العلامات التحذيرية. بالإضافة إلى محاربة السمنة لدى الأطفال، والتي تزيد من احتمالية إصابتهم بمرض السكري.
    وبينت زيادة عدد المصابين بمرض السكري التي تشهدها المملكة حاليا. حيث أكدت آخر الإحصائيات إصابة أكثر من 25% من السعوديين بالسكري.
    وشددت المولد على ضرورة التدخل المبكر لتلافي إصابة المريض بمرض حموضة ارتفاع السكر، أو ما يعرف بـ ( الحموضة الكيتونية)، وذلك عند إصابة الطفل دون علم الأهل، مشيرة إلى ظهور آثار الحموضة الكيتونية على جميع أعضاء الجسم. حيث إن ارتفاع معدلها يؤدي إلى الإصابة بالغيبوبة الكيتونية، أو غيبوبة ارتفاع السكر، مؤكدة إمكانية إصابة الشخص البالغ، والذي لا ينتظم بالنظام الغذائي بهذا النوع من الحموضة، ولكن الأطفال أكثر إصابة بها.
    وأوضحت المولد أن زيادة وزن الأطفال والنمط الغذائي المتبع وقلة الحركة من أهم الأسباب المؤدية إلى إصابة الأطفال بالسكري مبينة أن أكثر المضاعفات المصاحبة للمرض هي بتر الأعضاء والفشل الكلوي وفقد البصر.
    وبينت أن كبار السن في السابق كانوا أكثر الأشخاص إصابة بمرض السكر أما الآن فإن جميع أفراد المجتمع بمن فيهم المواليد يصابون بالمرض.
    ونفت المولد وجود علاج نهائي لمرض السكري، مؤكدة استمرار الأبحاث لمحاولة الوصول إلى علاج نهائي، وأن أحدث العلاجات المتبعة زراعة الخلايا الجذعية، ولكن تطبيقه حاليا يتم بحدود ضيقة، مشيرة إلى أن أغلب العلاجات المتبعة حاليا هي حقن الأنسولين ومضخة الأنسولين. بالإضافة إلى اتباع الحمية والرياضة.

    الزيتون عندما يُضغط يخرج الزيت الصافي فإذا شعرت بمتاعب الحياة تعصرقلبك فلا تحزن انه "الله" يريد أن يخرج أحلى ما فيك ايمانك دعاءك وتضرعك




يعمل...
X