Announcement

Collapse
No announcement yet.

مراهقة تعيش بدون قلب لمدة 4 أشهر

Collapse
X
 
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • مراهقة تعيش بدون قلب لمدة 4 أشهر

    مراهقة تعيش بدون قلب لمدة 4 أشهر





    (CNN) -- خرجت المراهقة المعجزة الأربعاء الماضي من المستشفى، بعد أن عاشت مدة أربعة أشهر من دون قلب طبيعي، استبدله الأطباء بمضخات صناعية لحين حصولها على قلب جديد.

    وكان الأطباء في مستشفى ميامي الأمريكي، قد أجروا عمليتين لزراعة قلب في جسم المراهقة ديزانا سيمونز منذ يونيو/حزيران الماضي، ولكن فشل تقبل جسم سيمونز للقلب الأول، دفع الأطباء إلى التخلص منه وإجراء عملية زراعية أخرى بعد أربعة أشهر، عاشت خلالها سيمونز على مضخات صناعية قامت بعمل القلب.

    وقالت سيمونز، البالغة من العمر 14 عاما، إنها شعرت بأنها "إنسان مزيف" لمدة 118 يوم، خاصة بسبب عدم وجود ما يدق في صدرها، إلا أنها أضافت "لكنني كنت موجودة وعشت من دون قلب."

    وكانت عائلة المراهقة، قد تلقت خبر إصابة ابنتهم بمرض تضخم القلب الذي يضعف ضخ الدم، الأمر الذي دفعها إلى الانتقال من منطقة كلينتون في ولاية ساوث كارولينا إلى مستشفى هولتز للأطفال في ميامي الأمريكية.

    وقال الدكتور بيتر ويردن، جراح قلب في مستشفى بيتسبيرغ للأطفال، حيث يعمل مع مضخات مشابهة إن "ما فعله مستشفى ميامي هو شيء عظيم."

    وأضاف "لقد عاشت الفتاة بدون قلب لأكثر من 100 يوم، إنه فعلا لشيء عظيم."

    المضخات المستعملة في هذه الحالة هي عبارة عن أجهزة مساعدة للبطين، وهي عادة ما تستخدم في القلب أثناء وجوده داخل الجسم، وذلك للمساعدة في تسريع انتشار الدم، إلا أنه في حالة سيمونز فقد قام الأطباء في مستشفى هولتز بإزالة القلب تماماً، وقاموا بتصميم فجوات جديدة مشابهة لتلك الموجودة في القلب الطبيعي وإيصال كل منهما بالمضختين.

    وكانت قد تمت الموافقة على استخدام القلوب الصناعية في الراشدين، إلا أن قراراً حكومياً لم يصدر لمنح الأشخاص الأصغر سناً قلوباً من هذا النوع.

    وبحسب الدكتور ماركو ريتشي، مدير قسم جراحة القلب لطب الأطفال في جامعة ميامي، فإنه "من النادر جداً إصابة الأطفال بهذا النوع من الأمراض الخطيرة، وهو الأمر الذي يدفع قلة من العلماء والأطباء للاستثمار في هذا النوع من القلوب الصناعية."

    وأضاف" هذا موضوع جديد للأطباء للنظر فيه."

    وكانت قد عانت سيمونز من صعوبة في التنفس أثناء مرور الشهور الأربعة الماضية، حيث أصيبت بفشل في الكلى وآخر في الكبد، بالإضافة إلى حدوث نزيف في أعضاءها المعوية.

    ولم يتمكن الأطباء من إجراء العملية الثانية إلا عند تحسن الحالة الصحية لسيمونز، وهو ما استغرق أربعة أشهر بعد العملية الأولى.

    وأعربت والدة سيمونز عن فرحتها الكبيرة، ووصفت العملية "بالمعجزة."


    وقال الأطباء الذين أشرفوا على عملية سيمونز، إنها ستكون كسائر الأطفال في عمرها، وستكون قادرة على المشي والذهاب إلى المدرسة، ولكنها ستعيش لفترة طويلة على الأدوية لمساعدة جسمها في تقبل القلب الجديد.

    ويتوقع الأطباء أن تحتاج سيمونز لعملية زراعة قلب جديدة قبل بلوغها 30 عاماً.

    الزيتون عندما يُضغط يخرج الزيت الصافي فإذا شعرت بمتاعب الحياة تعصرقلبك فلا تحزن انه "الله" يريد أن يخرج أحلى ما فيك ايمانك دعاءك وتضرعك




Working...
X