إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اتحاد الأطباء النفسيين الأمريكيين.. خطوة إلى الخلف!!

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اتحاد الأطباء النفسيين الأمريكيين.. خطوة إلى الخلف!!

    اتحاد الأطباء النفسيين الأمريكيين.. خطوة إلى الخلف!!






    بالتأكيد أن لكل عمل جميل بعض البثور البشعة التي تشوه هذا الجمال وروعته، ولكل نشاط وعمل رائع بعض الهفوات الساقطة التي تفقد هذا العمل والنشاط جماله الرائع..! من هذه الأعمال الجميلة والرائعة حقاً المؤتمر الأمريكي للاطباء النفسيين السنوي، والذي يقام كل عام في احد الولايات الامريكية، وثمة سنوات قليلة يقام بها في كندا كنوع من التكافل بين الدولتين الكبيرتين في شمال أمريكا.

    المؤتمر الأمريكي للاطباء النفسيين 158 الذي عقد في اتلانتا عاصمة ولاية جورجيا، كان به الكثير والكثير جداً من المواد العلمية الجادة، وكذلك التطرق إلى مواضيع طبية نفسية جديدة، خاصة العلاقة بين الأمراض العضوية والنفسية العلاقة بينهما، وكان هناك الكثير من المحاضرات عن هذا الموضوع المهم، حيث بدأ الطب النفسي يتجه إلى الاتجاه العضوي، بعد ان اتضح ان الاسباب الرئيسة في كثير من الأمراض التي كان يعتقد بأنها نفسية بحته، ظهر بأن هناك اسبابا عضوية لهذه الأمراض، في ظل تطور الأجهزة التي مكنت الأطباء من الأطلاع على عمل الدماغ وتركيبته، وظهرت أجهزة تبين الاشياء الكثيرة التي كنا نجهلها عن الدماغ وعمله، والتأثير الذي يحدثه أي خلل بسيط في تركيب الدماغ أو اختلال الافرازات في الخلايا العصبية التي يتكون منها الدماغ وتعمل على السيطرة التامة على جميع وظائف الجسم تقريباً، هذه الاكتشافات بدأت تظهر في السنوات الأخيرة بشكل واضح علاقة الأمراض النفسية والعقلية بالاضطرابات العضوية والتغييرات العضوية في الجسد والخلايا العصبية. كان هذا العام التركيز جاداً على العلاقة العضوية بالأمراض النفسية، حتى الكتب التي ظهرت كانت من أشهرها كتاب عن الأمراض العضوية النفسية، وكان الناشر هو اتحاد الأطباء النفسيين الأمريكي. وكذلك كانت الانشطة الاجتماعية الجميلة، التي ترافق عادة هذا المؤتمر الضخم علمياً، والذي يحضره أكبر أطباء الأمراض النفسية والعصبية، وتلقى فيه المحاضرات الجادة والجديدة، وكذلك هناك الندوات التي تقيمها شركات الأدوية على هامش المؤتمر وهي ندوات جادة، وليس بالضرورة أن تتحدث عن أدوية هذه الشركة، ولكن الحكومة الامريكية تقتطع تكاليف هذه الندوات من الضرائب التي تدفعها الشركات، فلذلك تفضل الشركات أن تقيم ندوات يحضرها الأطباء والمختصين في الصحة النفسية. هذه الندوات التي تقيمها شركات الأدوية غالباً تكون عالية المستوى من الناحية العلمية وبها في أكثر الاحيان وجبة غداء أو فطور أو عشاء لجذب بعض الأطباء الذين يفضلون أن تكون المحاضرات مصحوبة بوجبة غذائية، والتي غالباً ما تكون من الوجبات الصحية..!

    لكن الجميل لا يكمل في أكثر الأوقات.! هذا العام تدخلت الجمعية الامريكية للطب النفسي في أمر اعتقد بأنه كان من الحكمة تجنبه لكن وقع المحظور ودخلت الجمعية الامريكية للطب النفسي بثقلها العلمي والاكاديمي والسياسي أيضاً وأعلنت بأن زواج الشواذ جنسياً يجب أن يكون قانونياً، وتم عقد قران رجل على رجل وامرأة على امرأة في انشطة الجمعية الاجتماعية. وقامت شبكات التلفزيون الامريكية بنقل الخبر وتعليقاتها عليه بأن الجمعية الامريكية أقرت زواج الشواذ وأن ذلك كي يعيش الفرد في حالة نفسية مريحة له بطريقة الحياة التي يختارها..!! وأن من حق الإنسان أن يختار شريك حياته بالصورة التي تسعده وتريحه نفسياً، وانه يجب السماح بزواج الشواذ وجعله قانونياً حتى يتمتع كل فرد - بغض النظر عن هويته الجنسية - بحقوقه القانونية كزوج سواء كان سوياً، بزواج بين امرأة ورجل أو بين شخصين - من نفس الجنس (أي الشواذ).

    الجمعية الامريكية للاطباء النفسية، وهي هيئة لها ثقلها السياسي والعلمي في الولايات المتحدة الامريكية. والرئيس الامريكي السابق بيل كلينتون كان له مستشار طبيب نفسي من الجمعية الامريكية للاطباء النفسيين، وكان هذا المستشار يقوم بدور خفي لكن مؤثر في بعض المشاكل النفسية التي تعترض الشعب الامريكي. وكان هذا المستشار من الجمعية الامريكية للاطباء النفسيين، واعتقد ان الجمعية هي التي رشحته لان يحتل هذا المنصب الرفيع، لذلك فهذا القرار الذي اتخذته الجمعية الامريكية للاطباء النفسيين في ولاية محافظة من الجنوب، هي ولاية جورجيا كان يفتقد إلى بُعد النظر، خاصة ان المواطنين قبل فترة زمنية ليست بعيدة صوتوا برفض هذا الزواج، وتم قانونياً عدم قبوله حسب توصية سكان الولاية، وهذه ديمقراطية يعيش في ظلها المواطنون الامريكيون، ويجب ان يحترم رأي الاغلبية التي صوتت بعدم قانونية زواج الشواذ في هذه الولاية.

    زواج الشواذ في أمريكا غير شرعي ولا يعترف به قانونياً سوى في ولاية واحدة هي ولاية ماستشوسا فقط.

    لست ممن يدين حرية الآخرين، ولست حكماً على تصرفات البشر، ولكن أن تتدخل جمعية لها ثقلها العلمي والسياسي ولها تأثيرها الاجتماعي على العامة في بلد مثل الولايات المتحدة الامريكية، هو أمر يتجاوز الحدود العلمية، وكذلك يمس موضوع اخلاقي محل خلاف في الولايات المتحدة الامريكية نفسها..! انني عضو في الجمعية الامريكية للاطباء النفسيين، وهو أمر ليس ذا شأن ولكن اشعر بأن الكثير من الاعضاء الامريكيين انفسهم يستهجنون هذا التصرف عندما تحدثت مع بعض منهم، ولا أعتقد أن هناك كان تصويتاً حقيقياً أو عملية ديمرقراطية لبحث هذا الأمر، وفوجئ الكثيرون بهذا التصرف.. ولا أعلم إلى أين سوف تتجه رياح التغيير الاخلاقي والمهني من الجمعية الامريكية التي تمنع منعاً باتاً زواج الطبيب المعالج من مريضة عالجها حتى ولو انتهى العلاج منذ سنوات طويلة، ويتعرض أي طبيب نفسي تزوج من مريضة له، حتى لو كانت تعاني من قلق بسيط للفصل من العمل والمنع من ممارسة مهنة الطب في الولايات المتحدة الامريكية..! بينما تقود هذه الجمعية وتشجع على زواج الشواذ..!!


    الرياض 10/06/2005

يعمل...
X