إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أنت الآن في موقع المسؤولية .. ماذا بعد؟

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أنت الآن في موقع المسؤولية .. ماذا بعد؟

    أنت الآن في موقع المسؤولية .. ماذا بعد؟

    توماس نيف وجيمس سيترن

    08/03/ 2005

    يقدم هذا الكتاب خطة مهمة لأي مدير في منصب جديد سواء أكان رئيس مجلس إدارة أو مدير لأحد فروع إحدى الشركات. يقدم الكتاب هذه الخطة من خلال أسلوب متكامل لتحقيق أفضل ما يمكن إنجازه في أول 100 يوم من العمل. يعتمد الكتاب على تجارب أكثر من 50 مديرا تنفيذيا تم التعرف على تجاربهم من خلال إجراء العديد من المقابلات الشخصية المتعددة والعميقة معهم. يلخص الكتاب قرب نهايته الخطة التي وضعها في مبدأين: (استمع وتعلم، وقدم وعودا قليلة وقم بإنجاز الكثير). يقدم الكتاب خطة واضحة دقيقة من ثماني نقاط تغطى أساسيات ما يحتاج المديرون الجدد لمعرفته من كيفية التحضر ماديا ومعنويا لأول 100 يوم في المنصب الجديد إلى وضع برنامج عمل استراتيجي وتغيير والتعامل مع ثقافة الشركة وتشكيل فريق الإدارة والعمل مع الرؤساء ومجلس الإدارة، وما إلى ذلك من الأمور التي قد تسبب القلق للمدير الجديد. إضافة إلى أسلوبه الواقعي العملي، فإن ما يميز هذا الكتاب عن كتب الإدارة الأخرى هو المادة الغنية الشيقة المستمدة من خبرات المديرين التنفيذيين الكبار التي تركز بوضوح على الخطوات المناسبة التي يمكن اتخاذها وكذلك الإجراءات التي يجب تجنبها. فمثلا جيفري إيميلت المدير التنفيذي لشركة جنرال إليكتريك يتحدث في الكتاب، عن كيف أن نجاحاته المهنية التي حققها في هذا المنصب كانت سلسلة من تداعيات نجاحه في اجتياز المائة يوم الأولى له. يعد الحصول على وظيفة جديدة أو ترقية كبيرة مثل بناء منزل، فالمرء يحتاج إلى بناء أساس سليم منذ اللحظة الأولى في كلتا الحالتين. في حالة العمل في وظيفة جديدة فإن الأسمنت الجيد هو مدى إجادتك وظيفتك في المائة يوم الأولى حيث إن هذه الفترة هي التي تشكل الأساس للأداء المتميز فيما بعد. مؤلفا الكتاب هما اثنان من أكبر الخبراء على المستوى العالمي في مجال القيادة والنجاح المهني. يساعد الكتاب القارئ من خلال الخطة التي يقدمها على: كيفية التجهيز ماديا ومعنويا من وقت قبول المنصب إلى وقت البدء في تولي مهام هذا المنصب، إدارة توقعات الآخرين بالنسبة لك كمدير جديد، سواء أكانوا رؤساء أم زملاء أم مرؤوسين، تكوين وبناء الفريق الذي سيعمل معك منذ البداية، فهم طريقة العمل الفعلية في الشركة الجديدة التي تعمل فيها، والتواصل الفعال مع الناس داخل المؤسسة وخارجها التي تعمل فيها. تجنب الشراك العشرة الكبيرة التي قد يقع فيها كل قائد جديد مثل عدم احترام من سبقوه في هذا المنصب، وسوء فهم التوزيع الحقيقي للسلطة في المؤسسة، والاستسلام لفكرة أو وهم أنه قد جاء لينقذ المؤسسة من كل المشاكل الموجودة فيها.



    الاقتصادية 08/03/2005

يعمل...
X