Announcement

Collapse
No announcement yet.

سعوديون يؤسسون شركة لزراعة الرز في آسيا

Collapse
X
 
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • سعوديون يؤسسون شركة لزراعة الرز في آسيا

    سعوديون يؤسسون شركة لزراعة الرز في آسيا

    الرياض - ماجد الشديد - الحياة

    أُعلن في الرياض تأسيس شركة للاستثمار الزراعي في الخارج تحمل اسم «شركة شرق آسيا للاستثمار الزراعي في الخارج»، تركز عملها في زراعة الرز في آسيا، ويبلغ رأسمالها 100 مليون ريال، لدعم الأمن الغذائي في السعودية.

    وأكد رئيس اللجنة التأسيسية للشركة محمد الراجحي خلال مؤتمر صحافي مساء أول من أمس في الرياض لإعلان تأسيس الشركة أن «الشركة تهتم بالاستثمار الزراعي في الخارج، خصوصاً في الرز الذي يعتبر من أهم المحاصيل الزراعية التي تأتي في قائمة اهتمام دول الخليج، وسيتم طرح حصة من الشركة للاكتتاب العام بعد ثلاث موازنات».

    وأضاف أن «نظام الزراعة سيكون من خلال التعاقد مع المزارعين في البلدان المستهدفة بنظام الشراكة، إذ توفر لهم الشركة كل ما يحتاجون إليه من مهندسين وبذور وخبرات زراعية ومخازن وتوصيل المنتجات والخدمات اللوجستية، ويكون على المزارعين فقط تقديم المحصول الذي سيتم بيعه بأسعار تنافسية في الداخل»، معتبراً أن هذه الخطوة نتاج الدعم الحكومي للاستثمار الزراعي الخارجي، من خلال برنامج خادم الحرمين للاستثمار الزراعي في الخارج».

    وأوضح أننا «اجتمعنا لتأسيس شركة للاستثمار في الدول المنتجة للرز في دول مثل باكستان، خصوصاً في لاهور، وفيتنام والفيليبين وكمبوديا، ووقعنا عقود تفاهم مبدئية مع شركاء في تلك الدول، وحين يتم الانتهاء من كل الإجراءات النظامية المحلية الرسمية سيتم توقيع العقود بشكل نهائي».

    ولفت الراجحي إلى أن رأسمال الشركة يصل إلى 100 مليون ريال، وسيكون مقرها الرياض، ويشارك في تأسيسها ما بين 20 إلى 25 رجل أعمال، وشركة مهتمة بالاستثمار الزراعي، متوقعاً أن يصل أول إنتاج بها من الرز خلال العام الأول من إحدى الدول إلى 240 ألف طن، على أن تنمو خلال الأعوام التي تليها.

    وأكد أن دعم الشركة سيكون من خلال مبادرة الملك عبدالله للاستثمار الزراعي في الخارج من خلال صندوق الاستثمارات العامة، ونحن نقوم حالياً بوضع الخطط لطرق تمويل الشركة، والتي ستكون إما من خلال المشاركة أو من خلال قروض طويلة الأمد، متوقعاً أن تبدأ الشركة في العمل خلال أشهر.

    وشدد رئيس اللجنة التأسيسية على أن الشركة لن تقتصر على الاستثمار في الرز وإن كان هو الأساس في الاستثمار الخارجي، وسيضاف إلى ذلك إنتاج بعض الفواكه الاستوائية، كما أن الشركة لديها خطط قصيرة وطويلة المدى تشمل الاستثمار في الثروة الحيوانية. وأكد أن الغذاء في الوقت الحالي وفي المستقبل أصبح هاجساً يؤرق الحكومات، وبخاصة بعد الأزمة التي عاشها العالم حين ارتفعت أسعار المواد الغذائية عالمياً، مشيراً إلى أن الصين قامت بضخ أكثر من 2.5 بليون يورو في الاستثمار الزراعي في 40 دولة على مستوى العالم، إضافة إلى اتجاه أوروبا في السابق إلى الاستثمار الخارجي.

    وكشف أنهم يعتزمون مخاطبة البنوك لإمدادهم بالتمويل اللازم للشركة للاستثمار الخارجي.
    الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.
Working...
X