Announcement

Collapse
No announcement yet.

انخفاض إنتاج النفط السعودي إلى 9.6 مليون برميل في يوليو

Collapse
X
 
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • انخفاض إنتاج النفط السعودي إلى 9.6 مليون برميل في يوليو

    انخفاض إنتاج النفط السعودي إلى 9.6 مليون برميل في يوليو



    ''الاقتصادية'' من الرياض ورويترز

    أظهرت بيانات رسمية صادرة عن بيانات مشتركة بين دول منتجة ومستهلكة أمس، أن السعودية أنتجت 9.606 مليون برميل يوميا من الخام في تموز (يوليو) بانخفاض 207 آلاف برميل يوميا عن حزيران (يونيو). وبلغ الإنتاج في حزيران (يونيو) 9.813 مليون برميل يوميا، وهو الأعلى منذ بدء سجلات البيانات المشتركة في عام 2002، وجاء عقب إعلان علي النعيمي، وزير البترول، أن المملكة ستنتج كل ما يحتاج إليه مشترو النفط عقب انهيار محادثات أوبك بشأن مستويات الإنتاج في الثامن من حزيران (يونيو).

    وصدرت المملكة 7.189 مليون برميل يوميا في تموز (يوليو) انخفاضا من 7.378 مليون في حزيران (يونيو) بحسب أحدث بيانات. وأبقت الكويت إنتاجها من النفط في تموز (يوليو) دون تغيير عن الشهر السابق عند 2.6 مليون برميل يوميا، ومقارنة مع 2.55 مليون برميل يوميا قبل اجتماع ''أوبك'' في حزيران (يونيو).

    ومن ناحية أخرى، قال عبد الله البدري، الأمين العام لمنظمة أوبك أمس: إن دول الخليج الأعضاء في ''أوبك'' والتي زادت إنتاجها لتعويض توقف إنتاج النفط الليبي ستخفض إنتاجها بالتأكيد مع انتعاش إنتاج ليبيا.

    وزادت السعودية ودول خليجية أخرى أعضاء في ''أوبك'' إنتاجها في الأشهر القليلة الماضية منذ أن فشلوا في إقناع بقية أعضاء المنظمة في اجتماعها السابق في فيينا في حزيران (يونيو) بزيادة الإنتاج لتعويض النفط الليبي المتوقف منذ شباط (فبراير).

    لكن البدري، الذي شغل منصب وزير النفط الليبي من 1990 إلى 2000 ورأس المؤسسة الوطنية للنفط حتى عام 2006 قال: إن أعضاء المنظمة الذين زادوا إنتاجهم لتعويض توقف الإنتاج الليبي سيخفضون دون شك إنتاجهم مرة أخرى. وقال البدري في منتدى معلومات أسواق الطاقة الخليجي في دبي: إنه يمكنه أن يؤكد أنه مع عودة الإنتاج الليبي ستخفض الدول الأعضاء إنتاجها وأنه لا يشك في ذلك. وأضاف ردا عن سؤال عما إذا كان قد سعى للحصول على تأكيدات من المنتجين الخليجيين بأنهم سيخفضون إنتاجهم قائلا: إنه ليس في حاجة للحديث إلى الدول الأعضاء بهذا الخصوص، لأن ذلك في مصلحتها.

    وقال البدري: إن بعض حقول النفط الليبية استأنفت الإنتاج في الفترة الأخيرة وإنها قد تصل إلى مستوى مليون برميل يوميا خلال ستة أشهر. وأضاف البدري أن الإنتاج من الحقول في وسط ليبيا يمكن أن يعود إلى مستويات ما قبل الحرب في غضون 15 شهرا، وأن عودة الإنتاج في مناطق أخرى قد يحتاج إلى وقت أطول. وقال البدري: إن الاقتصاد الأمريكي لا ينمو بالقدر المأمول وإن مشاكل الديون الأوروبية تبعث على القلق.

    وأضاف: إن عوامل اقتصادية سلبية بدأت تؤثر الآن في الطلب على النفط بأجزاء من العالم وأن برامج التحفيز الغربية غير ناجحة حقيقة. لكنه تابع: إن ''أوبك'' تتوقع طلبا قويا من الصين وأن ينمو الاقتصاد الصيني 8.5 في المائة العام المقبل انخفاضا من توقع ''أوبك'' بأن ينمو بمعدل 9 في المائة هذا العام. وقال إن نحو 16 إلى 20 دولارا من سعر النفط الحالي هو علاوة تتعلق بمخاطر في الإمدادات.

    وقال البدري: إن ماريا فان دير هوفن، المديرة الجديدة لوكالة الطاقة الدولية، أكدت لـ''أوبك'' أن الوكالة لن تكرر إجراء اتخذته في حزيران (يونيو) عندما أطلقت كميات من المخزونات النفطية لدول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

    وأضاف البدري ''الوكالة أكدت لي أن الأمر انتهى عند هذا الحد وأنها ستتعاون مع أوبك''. مشيرا إلى قرار الوكالة السحب من المخزونات في حزيران (يونيو) بعد أسابيع من فشل ''أوبك'' في الاتفاق على زيادة الإنتاج لكبح ارتفاع أسعار النفط. وتابع: إن المنظمة تعترف الآن بالمجلس الوطني الانتقالي ممثلا لليبيا داخل ''أوبك''.

    وكانت الأمم المتحدة وافقت الجمعة على طلب ليبي لاعتماد مبعوثي الحكومة الانتقالية كممثلين وحيدين لطرابلس في المنظمة الدولية؛ مما يعني عمليا الاعتراف بالمجلس الانتقالي. وأبلغ البدري المنتدى أمس ''أوبك'' ستعترف بالمجلس الوطني الانتقالي وسيشغلون المقعد نفسه. وما زالت قوات الحكومة الانتقالية الليبية تقاتل للسيطرة على أخر معاقل القوات الموالية للزعيم المخلوع معمر القذافي بعد شهر من السيطرة على العاصمة طرابلس.

    الزيتون عندما يُضغط يخرج الزيت الصافي فإذا شعرت بمتاعب الحياة تعصرقلبك فلا تحزن انه "الله" يريد أن يخرج أحلى ما فيك ايمانك دعاءك وتضرعك




Working...
X