إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

5 آلاف غرامة على حافظي المياه في «خزانات الحديد»

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • 5 آلاف غرامة على حافظي المياه في «خزانات الحديد»

    5 آلاف غرامة على حافظي المياه في «خزانات الحديد»


    جدة – فواز المالحي - الحياة

    كشف مشرف صحة البيئة في بلدية جنوب محافظة الطائف سامي العوفي لـ«الحياة» فرض غرامة مالية قدرها 5000 ريال على ملاك المحال التجارية ممن يستخدمون المياه العكرة وحفظها داخل خزانات الحديد مؤكداً أن البلدية بدأت في محاصرة هذه المخالفات ورصدها من خلال جولات يومية تعتمد على تحليل العينات بشكل مستمر للمياه المستخدمة داخل تلك الخزانات بهدف إيقاع العقوبة على المخالفين منهم.

    وباتت خزانات الحديد خطراً محدقاً يدهم حياة المستهلكين والمستخدمين لها، خصوصاً بعد أن لجأ بعض ملاك المحال العاملة في هذا المجال إلى حفظ كميات كبيرة من المياه داخل تلك الخزانات بغرض تقديم بعض الخدمات التموينية، معرضين حياتهم وحياة الآخرين إلى الخطر بسبب ما تتعرض له تلك الخزانات من عوامل الطقس كإصابتها بالصدى وتسلل البكتيريا الخضراء لها ونحوها.

    هذا الوضع وجد غبناً صارخاً من المستهلكين، إذ شكا أحد المتضررين من استخدام تلك الخزانات من المضار الكبرى التي تجلبها هذه الخزانات، وقال سالم سعيد لـ«الحياة»: «إن الأمر بدا مزعجاً كثيراً خصوصاً عندما ننقل ملبوساتنا الى المغاسل التجارية التي تعيدها لنا في حال أسوأ مما كانت عليه قبل غسلها وذلك يعود حتماً لتلوث الماء في الخزان الذي أهلك الصدى صفائحه الداخلية».بدوره، شدد صلاح سالم على أن مثل تلك النوعية من المياه المخزنة تشكل خطراً كبيراً عندما تستخدم في تحضير الأطعمة كعنصر أساسي، ما يفرض بدوره مادة البكتيريا بشكل لا إرادي على المستخدم والمستهلك.

    ورفض بعض أصحاب المحال التجارية التي تستخدم تلك النوعية من خزانات الماء التهويل من هذه المشكلة، معتبرين أنها شأن لا يلفت الانتباه أبداً ولا يضر أحداً.

    وشدد أحد عمال المغاسل اليدوية محمد خان على أنه لا يرى ذلك مؤثراً، وقال لـ«الحياة»: «إنها لا تعدو أن تكون مياهاً محلاة يتم الحصول عليها بواسطة أشياب التحلية»، مبيناً أن سبب هذه المعضلة يعود إلى أن بعض الملاك يرفضون أو لا يرغبون في الصرف على تحسين متاجرهم.

    من جهته، أكد اختصاصي تحليل المياه الدقيقة الدكتور عبدالرحيم أحمد أن خطر حفظ المياه في خزانات مهترئة يهدد حياة الإنسان، خصوصاً من طريق تعرضه لنوع من أنواع البكتيريا المائية، كما يُعرف تلوث المياه بأنه تغير فيزيائي أو كيماوي في نوعية المياه، بطريق مباشر أو غير مباشر، يؤثر سلباً على الكائنات الحية.
    الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.
يعمل...
X