Announcement

Collapse
No announcement yet.

بيانات جيدة من الصين ترفع أسعار النفط

Collapse
X
 
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • بيانات جيدة من الصين ترفع أسعار النفط

    سنغافورة، لندن، موسكو - رويترز، أ ف ب - (الحياة)


    ارتفعت أسعار النفط الخام أمس مع صدور بيانات قوية عن الواردات الصينية هدأت المخاوف من تنامي تخمة المعروض، لكن النفط يتجه لتكبد أولى خسائره الأسبوعية في أكثر من شهر.

    وارتفع سعر خام القياس العالمي مزيج «برنت» 29 سنتاً إلى 65.83 دولار للبرميل بعدما بلغ أعلى مستوياته في الجلسة مسجلاً 66.01 دولار للبرميل. ويتجه الخام لتسجيل هبوط أسبوعي بنسبة واحد في المئة. وزاد سعر الخام الأميركي 48 سنتاً إلى 59.42 دولار للبرميل ولم يطرأ عليه تغير يذكر هذا الأسبوع مقارنة بالأسبوع الماضي.

    واستوردت الصين 30.29 مليون طن من النفط الخام في نيسان (أبريل) أو 222 مليون برميل، بزيادة 13 في المئة على الشهر السابق الذي بلغت فيه الواردات 26.81 مليون طن، وإن كانت الصادرات المقومة باليوان تراجعت 6.2 في المئة في نيسان عن مستواها قبل سنة.

    وأشارت بيانات من الإدارة العام للجمارك إلى أن الصين استوردت 30.29 مليون طن من الخام (الطن = 7.3 برميل) في نيسان بما يفوق التوقعات.

    ووجدت واردات الخام الصينية دعماً في ارتفاع الطلب على النفط الذي ظل فوق عشرة ملايين برميل يومياً على مدى الأشهر السبعة الأخيرة. وفي آذار (مارس) عدلت «وكالة الطاقة الدولية» توقعاتها لنمو الطلب الصيني على النفط هذه السنة إلى 2.7 في المئة.

    إلى ذلك، أعلنت «غازبروم» أمس توصلها إلى اتفاق مع تركيا لبدء توريد الغاز عبر خط أنابيب من المزمع إنشاؤه في كانون الأول (ديسمبر) 2016.

    ويمثل هذا الإعلان انفراجاً لشركة «غازبروم» نظراً إلى أن تركيا عبّرت في وقت سابق عن قلقها من الاعتماد الشديد على إمدادات الطاقة الروسية. وتجري تركيا أيضاً محادثات مع روسيا في خصوص خصم في سعر الغاز. وأصدرت الشركة بياناً أكدت فيه أن رئيسها التنفيذي أليكسي ميلر، التقى وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي تانر يلدز في أنقرة. وجاء في البيان: «اتفاقات اليوم ستتوقف على سير العمل في خط الأنابيب تركيش ستريم».

    وتعتزم «غازبروم» توريد ما يصل إلى 63 بليون متر مكعب من الغاز سنوياً عبر «تركيش ستريم»، وإنشاء مركز للغاز على الحدود بين تركيا واليونان تريد أن تنقل من خلاله 47 بليون متر مكعب سنوياً.

    ومن الرباط، أعلن وزير مغربي حاجة بلده إلى خمسة بلايين متر مكعب من الغاز الطبيعي لتلبية حاجات المغرب بحلول عام 2025، بكلفة تبلغ 4.6 بليون دولار. وأعلن وزير الطاقة والمياه عبد القادر عمارة هذه الأرقام خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة، حيث عرض «خريطة الطريق الوطنية لتنمية الغاز الطبيعي المسال في المملكة». وأوضح أن حاجات المملكة من الغاز الطبيعي تقدر بـ «نحو خمس بلايين متر مكعب بحلول 2025» مشيراً إلى أن الاستثمار الإجمالي «يقدر بنحو 4.6 بليون دولار».

    ولفت إلى أن الحكومة عن طريق وزارته «بدأت فعلاً الاتصالات والمشاورات مع الدول الرائدة في إنتاج الغاز الطبيعي المسال وتسويقه للبحث عن إمكانات تزويد بلدنا بالغاز الطبيعي».
    الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.
Working...
X