إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اغتيال "سليماني" يدفع عملات الملاذ الأمن إلى الصعود

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اغتيال "سليماني" يدفع عملات الملاذ الأمن إلى الصعود

    إسطنبول/ الأناضول

    ارتفع سعر صرف الين الياباني، باعتباره من الملاذات الآمنة، الجمعة، إلى أعلى مستوياته في شهرين أمام الدولار، مدفوعا بإعلان وزارة الدفاع الأمريكية مقتل قائد "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري قاسم سليماني، في غارة أمريكية.

    وقالت وزارة الدفاع الأمريكية في بيان، اليوم إن الغارة التي استهدفت سليماني قرب مطار بغداد، كانت بناء على توجيهات من الرئيس دونالد ترامب؛ "إذ كان يعمل المسؤول الإيراني على تطوير خطط لمهاجمة الدبلوماسيين والموظفين الأمريكيين في العراق والمنطقة".


    وعملة الملاذ الآمن هي عملة تعتبر آمنة خلال الاضطرابات الجيوسياسية والاقتصادية، وبالتالي، عندما تقع أحداث مثل الكوارث الطبيعية والحروب وانهيار الأسهم في سوق البورصة، يتجه المستثمرون والمتداولون إلى شراء ملاذات آمنة، مما يؤدي إلى ارتفاع قيمة عملات الملاذ الآمن وتراجع قيمة العملات المقترنة بها.


    وبحلول (10:41 تغ) صعد الين الياباني 0.47 بالمئة إلى 108 أمام الدولار.

    كما صعدت العملة اليابانية 0.85 بالمئة إلى 120.29 أمام اليورو.

    ويعتبر الين الياباني في مقدمة أهم عملات الملاذ الآمن، بفضل فائض الحساب الجاري ما يضع اليابان كأكبر دولة دائنة في العالم، كما أن اقتصادها قوي يعتمد على الصناعة والتجارة ما يجعل الطلب أكبر على عملتها مما يعطيها البريق والزخم حتي في أصعب الفترات.


    والفرنك السويسري أيضا يأتي في صدارة عملات الملاذ الأمن، كونه يتمتع بالسيولة الكبيرة والميل إلى الاستقرار، كما أن سويسرا دولة محايدة تقليديا، وينظر إليها على أنها أقل عرضة للتأثر بالاضطرابات السياسية.

    وصعد الفرنك السويسري، لأعلى مستوى خلال نحو 4 أشهر، عند 1.084 مقابل اليورو.

    كما صعد الدولار بنسبة 0.34 بالمئة إلى 1.11 أمام اليورو.

    وتراجع الجنيه الاسترليني 0.52 بالمئة إلى 1.30 دولار، وارتفع اليورو 0.18 بالمئة أمام الاسترليني إلى 0.85 بنسا.
يعمل...
X