إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

باركليز يسعى لبيع 32 بالمئة من اسهمه لخليجيين

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • باركليز يسعى لبيع 32 بالمئة من اسهمه لخليجيين

    باركليز يسعى لبيع 32 بالمئة من اسهمه لخليجيين




    اعلن مصرف باركليز البريطاني انه قدم اقتراحا لجمع 7.3 مليار جنيه استرليني (اكثر من 11.5 مليار دولار امريكي) لتحسين وضعه المالي، واشار المصرف الى ان الاموال ستجمع من صناديق استثمار والاسر الحاكمة في دبي وابو ظبي.

    وخلافا للمصارف البريطانية الكبيرة الاخرى، لم يقبل مصرف باركليز بالمساعدة المالية التي قدمتها الحكومة البريطانية لتحسين وضع البنوك وسط ازمة الازمة الاقتصادية والمالية العالمية المستجدة.

    وفي سياق الدفاع عن قراره قال المصرف ان اقتراحه يشكل خطوة الى الامام في سبيل ابقاء باركليز "قويا وحرا" في نفس الوقت.

    وفي حال نجح باركليز في تنفيذ خطته فسوف يمتلك المستثمرون الخليجيون نحو 32 بالمئة من اسهم المصرف.

    من جهته، اشار محرر الشؤون الاقتصادية في بي بي سي روبرت بيستون ان خطوة باركليز تظهر انه في موقع اقوى من بنوك بريطانية اخرى.

    لكن المحرر اضاف بأن باركليز قد ينجح من خلال خطته بتجنب شراكة دافعي الضرائب البريطانيين الا ان ذلك لا يعني ان ما يطمح اليه باركليز اقل ثمنا من خطة الانقاذ التي عرضتها الحكومة.

    وكانت اسهم باركليز قد ارتفعت بعد الاعلان عن الخطة، الا انها عادت وانخفضت في التداولات الصباحية ليوم الجمعة بـ9 نقاط حين عرف المستثمرون بثمنها.

    المستثمرون العرب
    وعلم ان الشيخ منصور بن زايد آل نهيان سيستثمر في باركليز بقيمة تتخطى 5.5 مليار دولار وفي حال تمت الصفقة فسوف يمتلك الشيخ المنتمي الى الاسرة الحاكمة في ابو ظبي اكثر من 16.3 بالمئة من المصرف.

    ومن المتوقع ان تدفع الشركات القابضة القطرية مبلغا يتخطى الـ3.2 مليار دولار بينما من المنتظر ان تساهم شركة تشالنجر المملوكة للاسرة الحاكمة في قطر اكثر من 480 مليون دولار.

    ويسعى باركليز كذلك لجمع نحو 2.5 مليار دولار من مؤسسات مالية محلية في بريطانيا مثل صناديق التقاعد.

    وفي حال اتم باركليز خطوته فسوف يستغني عما تتقدم به الحكومة البريطانية وفي هذا السياق يقول رئيس باركليز ماركوس آجيوس ان "مجلس الادارة يرى ان هذه الخطوة تقوي رأس مال المصرف وتحافظ في الوقت نفسه على قوته واستقلاليته".

    يذكر ان الحكومة البريطانية كانت قد قررت ضخ 37 مليار جنيه استرليني (نحو 60 مليار دولار) لانقاذ عدة مصارف بريطانية من الافلاس، وذلك مقابل دخول الحكومة في رأس المال من جهة والغاء المكافآت المالية السنوية للمدراء الكبار.

    ولم يرد باركليز ومعه مصرف اش اس بي سي الاستفادة من الخطة الحكومية.

    وافاد باركليز مؤخرا ان ربحه الاجمالي لهذا العام يفوق ما حقق في الفصل نفسه من العام الماضي وذلك على الرغم من استفحال الازمة المالية العالمية.

    الزيتون عندما يُضغط يخرج الزيت الصافي فإذا شعرت بمتاعب الحياة تعصرقلبك فلا تحزن انه "الله" يريد أن يخرج أحلى ما فيك ايمانك دعاءك وتضرعك




يعمل...
X