Announcement

Collapse
No announcement yet.

توقعات بارتفاع أسعار الأغنام بنسبة 30٪ في عيد الأضحى

Collapse
X
 
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • توقعات بارتفاع أسعار الأغنام بنسبة 30٪ في عيد الأضحى

    بسبب قلة العرض وارتفاع أسعار الشعير... توقعات بارتفاع أسعار الأغنام بنسبة 30٪ في عيد الأضحى


    الرياض - سعد الأسمري - الحياة



    تسبب خفض إعانة الشعير المستورد من 1200 إلى 750 ريالاً للطن الواحد، وتراجع كميات الأغنام في السوق إلى ارتفاع أسعارها بنسبة تجاوزت 20 في المئة، وسط توقعات أن ترتفع إلى أكثر من 30 في المئة مع قرب موسم الحج وعيد الأضحى المبارك.

    وأدى قرار خفض الإعانة إلى ارتفاع سعر كيس الشعير من 21 إلى 23 ريالاً، ما تسبب في قلة الطلب عليه كما ذكر عدد من البائعين في السوق.

    وقــــال صاحــــب مؤسسة الشلوي لاستيراد الأغنام عبدالله الشلوي لـ «الحياة» إن أسباب ارتفاع أسعار الأغنام في السوق السعودية يعود إلى الشح الكبير في كميات الأغنام المستوردة، مؤكداً على أنه على رغم جهود وزارة الزراعة في فتح قنوات عدة، وتنويع مصادر الاستيراد إلا أن كميات الأغنام في مختلف الأسواق العالمية محدودة. وأشار إلى أنه على رغم التوقعات التي ذكرت أن أسعار الأغنام ستنخفض عقب فتح الاستيراد من سورية إلا أن زيادة أسعار الأعلاف فيها تسبب في نقص كميات الأغنام القادمة منها وأصبح الطلب أكثر من العرض وبالتالي ارتفعت الأسعار.

    ولفت إلى أن الاستيراد من أفريقيا مفتوح، ولكن زيادة الرسوم في المحجر الصحي في جيبوتي، وأسعار النقل من الصومال إلى جيبوتي ثم إلى السعودية، تسبب في رفع التكاليف ما أدى إلى ارتفاع أسعار الأغنام، مطالباً الجهات المختصة أن يكون المحجر في الأراضي السعودية أو العمل على خفض أسعار المحجر في جيبوتي حتى تقل التكاليف على الموردين وبالتالي تستقر الأسعار في المملكة.

    ولفت الشلوي إلى أن أسعار الشعير عالمياً منخفضة، وأن ما يحدث من ارتفاع أسعاره داخلياً يعود إلى تلاعب تجار الشعير، ما يؤكد على أهمية تشديد الرقابة عليهم، خصوصاً أن ذلك ينعكس على أسعار الأغنام.

    من جهته، أكّد عبدالله آل عائض (صاحب مؤسسة لتجارة المواشي) أن أسعار الأغنام ارتفعت بنسبة 20 في المئة، ومتوقع أن تتجاوز 30 في المئة مع موسم الحج وزيادة الطلب في السوق، إضافة إلى قلة المعروض في السوق.

    وبين أن هناك عوامل أخرى أسهمت في رفع بعض تجار الأغنام للأسعار، منها عدم استقرار أسعار الشعير في السوق وكذلك الأعلاف الأخرى.

    ويقول محمد بن علي أحد البائعين للشعير في سوق الأغنام إن أسعار الشعير غير مستقرة ومتذبذبة، خصوصاً عقب خفض الإعانة، لافتاً إلى أن الطلب على الشعير هذه الأيام متراجع إذ يشهد ركوداً بعكس السابق. وتوقع أن يكون لكميات الأغنام المحدودة دور في تراجع الطلب على الشعير، مشيراً إلى أن الأسعار تتراوح بين 21 و23 ريالاً للكيس الواحد، متوقعاً أن تتراجع خلال الأشهر المقبلة في ظل الركود الذي يشهده الطلب على الشعير.

    وتشير المصادر إلى أن مخزون الشعير في السعودية في الوقت الحالي يبلغ 1.5 مليون طن، والكميات القادمة ستكون أسعارها معتدلة جداً، وستصل إلى أقل من 50 في المئة مقارنة بأسعار العام الماضي. وكانت وزارة الزراعة السعودية أعلنت مطلع الشهر الحالي خفض قيمة إعانة الشعير المستورد إلى 750 ريالاً للطن للكميات التي يتم فتح اعتمادها، بعد تبليغ وزارة التجارة والصناعة القرار للمستوردين، وتعديل قيمة إعانة العناصر العلفية التي تدخل في صناعة الأعلاف. وأشارت الوزارة إلى أن الخفض يأتي تبعاً لتغير الظروف العالمية من حيث انخفاض تكاليف الشحن، التأمين، ومدخلان الإنتاج، إذ إن خفض إعانة الشعير إلى 750 ريالاً للطن سيمثل تحمل الدولة ما نسبته 65 في المئة من سعر البيع الأساسي، أي تحمل 37 ريالاً من سعر الكيس، علماً بأن الدولة تحملت في السابق ما نسبته 80 في المئة من سعر البيع الأساسي
    الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.
Working...
X