Announcement

Collapse
No announcement yet.

غموض الأسواق العالمية يؤجل عطاءات مصفاة الجبيل

Collapse
X
 
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • غموض الأسواق العالمية يؤجل عطاءات مصفاة الجبيل

    غموض الأسواق العالمية يؤجل عطاءات مصفاة الجبيل




    الاقتصادية

    أحمد العبكي من الدمام - - 12/11/1429هـ

    واجه مشروع مصفاة الجبيل لتكرير 400 ألف برميل يوميا، وهو مشروع مشترك بين شركة أرامكو السعودية وشركة توتال الفرنسية، الظروف نفسها التي واجهت مشروع مصفاة ينبع وأدت إلى تأجيل تقديم العطاءات، وذلك نظرا للغموض الذي يكتنف الأسواق المالية وأسواق المقاولات.
    وقال خالد بن عبد العزيز الفالح الرئيس الجديد لشركة أرامكو السعودية، الذي سيتولى منصبه مطلع العام المقبل، إن "أرامكو" و"توتال" الفرنسية أخرتا جولة عطاءات بخصوص المصفاة التي اتفقا على إنشائها في الجبيل بطاقة تكريرية تبلغ 400 ألف برميل يوميا في الجبيل إلى شباط (فبراير)، حيث كان مقررا طرح العطاءات الشهر الجاري. وأشار الفالح في حديث إعلامي إلى أنه لم تتقرر بعد إعادة إصدار المناقصة، وإنما تمديد تاريخ تقديم العطاءات، كي يمكن للشركات تقديم عروض مناسبة بدرجة أكبر.
    ويأتي تأجيل مشروع مصفاة الجبيل الثاني، بعد الإعلان عن تأجيل مشروع مماثل على الساحل الغربي لإنشاء مصفاة لتكرير 400 ألف برميل يوميا من الزيت الخام، وهي مصفاة تملكها شركة أرامكو السعودية وشركة كونكو فيليبس في ينبع، إذ تم الاتفاق على أن تتم عملية تقديم العطاءات في الربع الثاني من العام المقبل، بدلا من أن تتم خلال كانون الأول (ديسمبر) المقبل، وذلك نظرا للغموض الذي يكتنف الأسواق المالية وأسواق المقاولات حسبما أكده الشريكان.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:

    واجه مشروع مصفاة الجبيل لتكرير 400 ألف برميل يوميا، وهو مشروع مشترك بين شركة أرامكو السعودية وشركة توتال الفرنسية، الظروف نفسها التي واجهت مشروع مصفاة ينبع، التي أدت إلى تأجيل تقديم العطاءات، وذلك نظرا للغموض الذي يكتنف الأسواق المالية وأسواق المقاولات.
    وقال المهندس خالد بن عبد العزيز الفالح الرئيس الجديد لشركة أرامكو السعودية، الذي سيتولى منصبه مطلع العام المقبل، إن "أرامكو" و"توتال" الفرنسية أخرتا جولة عطاءات بخصوص مصفاة التي اتفقا على إنشائها في الجبيل بطاقة تكريرية تبلغ 400 ألف برميل يوميا في الجبيل إلى شباط (فبراير)، حيث كان مقررا طرح العطاءات الشهر الجاري، وأشار الفالح في حديث إعلامي إلى أنه لم يتقرر بعد إعادة إصدار المناقصة، وإنما تمديد تاريخ تقديم العطاءات، كي يمكن للشركات تقديم عروض مناسبة بدرجة أكبر.
    ويأتي تأجيل مشروع مصفاة الجبيل الثاني، بعد الإعلان عن تأجيل لمشروع مماثل على الساحل الغربي لإنشاء مصفاة لتكرير 400 ألف برميل يوميا من الزيت الخام، وهي مصفاة تملكها شركة أرامكو السعودية وشركة كونكو فيليبس في ينبع، إذ تم الاتفاق على أن تتم عملية تقديم العطاءات في الربع الثاني من العام المقبل، بدلا من أن تتم خلال شهر كانون الأول (ديسمبر) المقبل، وذلك نظرا للغموض الذي يكتنف الأسواق المالية وأسواق المقاولات حسبما أكده الشريكان.
    وتعالج المصفاتان، اللتان تنويان شركة أرامكو إنشاءهما على الساحلين الشرقي والغربي بالمشاركة مع شركاء أجانب، إلى الاستفادة من معالجة إنتاج حقل منيفة النفطي الغني بالكبريت، الذي ينتج 900 ألف برميل يوميا.
    ومن المعلوم، أن "أرامكو" و"توتال" كانتا قد أبرمتا في حزيران (يونيو) الماضي اتفاقية المساهمين، والاتفاقيات الأساسية الأخرى اللازمة لتأسيس مشروعهما المشترك، تحت اسم "شركة الجبيل للتكرير والبتروكيماويات"، لمشروع مصفاة مشتركة في مدينة الجبيل الصناعية بطاقة إنتاجية 400 ألف برميل يوميا.
    وتنص الاتفاقية على إنشاء مصفاة نفط عالمية في شرق السعودية، بعد أن اتفق الشريكان على الخطوط العريضة للمشروع ومواصفاته وعلى مجموعة كبيرة من أهم الشروط الفنية، التجارية، القانونية، والمالية، وتشير التقديرات إلى أن التكلفة الإجمالية للمشروع تفوق عشرة مليار دولار.
    وقال الشريكان إنه سيطرح 25 في المائة من أسهم المشروع الجديد للاكتتاب العام، إذ ستمتلك "أرامكو السعودية" 62.5في المائة من أسهم المشروع، في حين تتملك "توتال" 37.5 في المائة.
    وقالت "أرامكو" إن المصفاة المقترحة كمشروع استثماري ستتيح تكرير الزيت العربي الثقيل لإنتاج مشتقات نفطية عالية الجودة، مضيفة أن الموعد المتوقع لبدء تشغيل المشروع هو نهاية عام 2012، مشيرة إلى أن المصفاة "ستستفيد من قربها من نظام إمدادات الزيت العربي الثقيل ومن المرافق الخدمية المتطورة في مدينة الجبيل الصناعية، بما في ذلك ميناء الملك فهد الصناعي وشبكات المياه والكهرباء والمنطقة السكنية".
    ومن المقرر أن تنتج المصفاة أقصى قدر ممكن من الديزل ووقود النفاثات، إضافة إلى 700 ألف طن من البارازايلين، و 140 ألف طن من البنزين، و200 ألف طن من البروبيلين من درجة البوليمر.

    الزيتون عندما يُضغط يخرج الزيت الصافي فإذا شعرت بمتاعب الحياة تعصرقلبك فلا تحزن انه "الله" يريد أن يخرج أحلى ما فيك ايمانك دعاءك وتضرعك




Working...
X