إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

بكين تنتشل أسواق المال العالمية من الحضيض

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بكين تنتشل أسواق المال العالمية من الحضيض

    بكين تنتشل أسواق المال العالمية من الحضيض




    "الاقتصادية" من لندن - - 13/11/1429هـ

    بثت خطة الصين التي أعلنتها لدعم اقتصادها ودعم الاقتصاد العالمي البالغة قيمتها 600 مليار دولار، الروح في أسواق المال العالمية في آسيا وأوروبا وأمريكا. وانتشلت الخطة الصينية التي لاقت ترحيبا واسعا في العالم، البورصات من الحضيض في تعاملات أمس وصعدت بها إلى مستويات عالية.
    وارتفعت الأسهم الأوروبية أمس الإثنين مع صعود شركات السلع الأولية بفضل خطة التحفيز الصينية، لكن السوق أغلقت دون أعلى مستوياتها للجلسة وسط شكوك في أن تكفي الخطة لتفادي تباطؤ عالمي حاد.
    وزاد مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.9 في المائة ليغلق ـ بحسب بيانات غير رسمية ـ عند 923 نقطة, وذلك بانخفاض كبير عن أعلى مستوياته لليوم 945.55 نقطة. وبهذا يرتفع المؤشر الأوروبي للمرة الثامنة على مدى الجلسات العشر الأخيرة.
    وأقرت الصين حزمة إنفاق حكومي قيمتها 586 مليار دولار وأعلنت التحول إلى سياسة نقدية ميسرة بصورة معتدلة رغم خفض الفائدة ثلاث مرات بالفعل منذ منتصف أيلول (سبتمبر).
    لكن بيتر ديكسون المحلل لدى كومرتس بنك قال إن انتعاش الأسهم إنما يرجع إلى تراجع السوق أكثر من اللازم في الأسابيع القليلة الماضية.
    وقال "في حين أن التحفيز الصيني يعد إيجابيا للسوق إلا أنه في حقيقة الأمر سلاح ذو حدين. إذا نجح فقد يعني نموا سريعا نسبيا للاقتصاد الصيني, لكنه يعني أيضا أن الاقتصاد أضعف مما كان متوقعا من قبل".
    السؤال الذي يجب طرحه هو: هل ستساعد حزمة الحفز هذه حقا صناعات التصدير التي تحتاج إليها أوروبا على تنشيط الشركات؟ هذا لم يحسم بعد, التفاؤل المبدئي قد يكون أكثر من اللازم.
    وكانت أسهم شركات السلع الأولية أكبر الرابحين على المؤشر. وارتفعت أسهم شركات التعدين إثر صعود النحاس 8.3 في المائة بفضل خطة الإنفاق الصينية. وصعدت أسهم أنجلو أمريكان وبي. إتش. بي بيليتون وريو تينتو وأكستراتا ما بين 8.6 و11.6 في المائة.
    وارتفعت أسعار النفط أكثر من 5 في المائة تغذيها آمال بأن تحول خطط تعزيز النمو في أنحاء العالم دون ركود اقتصادي, فضلا عن عزم السعودية خفض إمدادات الخام إلى آسيا في كانون الأول (ديسمبر).
    وصعدت أسهم مجموعة بي. جي وبي. بي وتوتال وايني ما بين 0.9 و3 في المائة. وكانت أسهم البنوك هي الأكثر تراجعا على المؤشر. وهبط سهم بنكو سانتاندير الإسباني 5 في المائة بعدما أعلن البنك إصدار حقوق مفاجئة قيمتها 9.2 مليار دولار لتعزيز رأسماله, وقال إنه أجل بيع أصول بسبب سوء أوضاع السوق.
    وفي أنحاء أوروبا ارتفع مؤشر فايننشيال تايمز 100 في بورصة لندن 0.9 في المائة في حين صعد مؤشر داكس لأسهم الشركات الألمانية الكبرى في بورصة فرانكفورت 1.8 في المائة. وتقدم مؤشر كاك 40 في بورصة باريس 1.1 في المائة.
    وفي الولايات المتحدة، فتحت الأسهم الأمريكية مرتفعة أمس وتصدرت المكاسب شركات التصدير العملاقة مثل "جنرال إلكتريك" في أعقاب الخطة الصينية لتحفيز الاقتصاد ومساعدة رابع أكبر اقتصاد في العالم.
    وصعد مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم الشركات الأمريكية الكبرى 211.95 نقطة, أي ما يعادل 2.37 في المائة ليصل إلى 9155.76 نقطة.
    وقفز مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقا 20.84 نقطة أو 2.24 في المائة مسجلا 951.83 نقطة. وزاد مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا 31.32 نقطة أو 1.90 في المائة إلى 1678.72 نقطة.
    وفي آسيا، اقتصاد، ارتفع المؤشر نيكي القياسي للأسهم اليابانية بنسبة 5.8 في المائة في نهاية التعاملات في بورصة
    طوكيو للأوراق المالية, إذ أنعشت الخطة الصينية ثقة المستثمرين. وشجعت الخطة الصينية المستثمرين على شراء أسهم شركات الشحن والآلات مثل شركة هيتاشي لمعدات البناء.
    وقفز المؤشر نيكي المكون من أسهم 225 مؤسسة يابانية كبرى 498.43 نقطة إلى 9081.43 نقطة في أعقاب هبوطه 3.6 في المائة الجمعة الماضي. وارتفع مؤشر توبكس الأوسع نطاقا بنسبة 4.3 في المائة إلى 916.65 نقطة.

    الزيتون عندما يُضغط يخرج الزيت الصافي فإذا شعرت بمتاعب الحياة تعصرقلبك فلا تحزن انه "الله" يريد أن يخرج أحلى ما فيك ايمانك دعاءك وتضرعك




يعمل...
X