Announcement

Collapse
No announcement yet.

النفط يقفز 2% قبل الإفراج عن الناقلة السعودية المختطفة

Collapse
X
 
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • النفط يقفز 2% قبل الإفراج عن الناقلة السعودية المختطفة

    النفط يقفز 2% قبل الإفراج عن الناقلة السعودية المختطفة




    "الاقتصادية" من الرياض والوكالات

    قفز سعر مزيج برنت خام القياس الأوروبي بأكثر من 2 في المائة أمس إلى 55.57 دولار للبرميل وسط دلائل على أن "أوبك" تخفض شحناتها تدريجيا.

    وارتفع سعر مزيج برنت في عقود كانون الثاني (يناير) 1.24 دولار أي بنسبة 2.3 في المائة إلى 55.48 دولار للبرميل. وقال متعاملون إن الأسعار ارتفعت بعد أنباء عن خطف ناقلة نفط سعودية قبالة شرق إفريقيا وقبيل حلول أجل عقود كانون الأول (ديسمبر) المقبل من الخام الأمريكي. والمعلوم أنه أفرج لاحقا عن السفينة السعودية.

    إلى ذلك خفضت منظمة أوبك أمس توقعاتها للطلب العالمي على النفط الخام في العام المقبل بسبب تباطؤ الاقتصاد العالمي لتمهد السبيل لتخفيضات جديدة في الإمدادات لرفع الأسعار.

    وبينت "أوبك" في تقريرها الشهري أنها تتوقع أن يبلغ الطلب على نفطها العام المقبل 30.92 مليون برميل يوميا في المتوسط أي أقل 220 ألف برميل يوميا من توقعات الشهر الماضي وبانخفاض 920 ألف برميل عن تقديرها للطلب في العام الجاري. ويجيء تعديل الطلب المتوقع استجابة لتزايد الأدلة على أن الاقتصاد العالمي أضعف من التقديرات السابقة ما أضعف الطلب على النفط وأدى إلى انخفاض الأسعار، وهبط سعر النفط دون 56 دولارا للبرميل من المستوى القياسي الذي سجله في تموز (يوليو) الماضي عند 147.27 دولار.

    وقالت "أوبك" في تقرير كتبه اقتصاديون في مقرها في فيينا "توقعات التباطؤ الاقتصادي أثرت في توقعات الطلب على النفط بدرجة كبيرة"، وأضافت "تزايدت مخاطر الدخول في كساد اقتصادي طويل الأمد التي تؤثر بخفض الطلب على النفط، تواصل تقويض الثقة بالأسواق وما يشكل ضغوطا قوية بالخفض على الأسعار".

    وفي التقرير خفضت "أوبك" كذلك توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط هذا العام والعام المقبل، وخفض التقرير توقعات "أوبك" لنمو الطلب العالمي بمقدار 270 ألف برميل يوميا إلى 490 ألف برميل يوميا وخفضت تقديراتها لعام 2008 بمقدار 260 برميلا يوميا إلى 290 ألف برميل يوميا.

    وتظل توقعات أوبك لنمو الطلب في العام المقبل أعلى من توقعات وكالة الطاقة الدولية التي خفضت الأسبوع الماضي لتراجع التوقعات الاقتصادية، وتتوقع الوكالة التي تقدم النصح في مجال الطاقة للدول الصناعية أن ينمو الطلب في العام المقبل بمقدار 350 ألف برميل يوميا. وسيجتمع وزراء المنظمة بشكل غير رسمي على هامش اجتماع لمنتجي النفط العرب يوم 29 تشرين الأول (نوفمبر) في القاهرة, ومن المقرر عقد اجتماع "أوبك" التالي يوم 17 كانون الأول (ديسمبر) في الجزائر.

    وقال التقرير "في الوضع الراهن المضطرب للغاية سيكون المطلب متابعة أوثق ومزيد من التدخل"، وتابع "منظمة أوبك ستواصل متابعة تطورات أسواق النفط عن كثب قبيل اجتماعها الوزاري في وهران في الجزائر وستكون مستعدة لاتخاذ القرارات اللازمة لدعم استقرار أسواق النفط".

    الزيتون عندما يُضغط يخرج الزيت الصافي فإذا شعرت بمتاعب الحياة تعصرقلبك فلا تحزن انه "الله" يريد أن يخرج أحلى ما فيك ايمانك دعاءك وتضرعك




Working...
X