Announcement

Collapse
No announcement yet.

نجاة وزير الدفاع اليمني من محاولة اغتيال للمرة الثانية

Collapse
X
 
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • نجاة وزير الدفاع اليمني من محاولة اغتيال للمرة الثانية

    نجاة وزير الدفاع اليمني من محاولة اغتيال للمرة الثانية



    عدن ـ الفرنسية:
    نجا وزير الدفاع اليمني محمد ناصر أحمد أمس من هجوم انتحاري بسيارة مفخخة في عدن كبرى مدن جنوب اليمن حسبما أفاد مصدر أمني، فيما حملت السلطات تنظيم القاعدة المسؤولية عن الهجوم.

    وكان الوزير نفسه قد نجا في نهاية آب (أغسطس) من محاولة اغتيال أولى بعبوة ناسفة استهدفته بالقرب من قرية الكود في محافظة أبين التي تعد معقل القاعدة في جنوب اليمن.

    وذكر المصدر الأمني أن انتحاريا يقود سيارة مفخخة نفذ ''محاولة الاغتيال الثانية الفاشلة التي استهدفت وزير الدفاع اللواء محمد ناصر أحمد في حي القلوعة في مدينة عدن''.

    وأضاف المصدر أن ''السيارة المفخخة اعترضت موكب الوزير أثناء خروجه من النفق الواقع في حي القلوعة لكن الوزير نجا وأصيب عشرة من مرافقيه نقلوا على الأثر إلى مستشفى باصهيب العسكري''.

    وذكر المصدر أن الانتحاري الذي نفذ الهجوم قتل، مشيرا إلى أن وزير الدفاع كان في طريقه إلى الفندق الذي يقيم فيه، وهو متواجد في جنوب البلاد للإشراف على المعارك التي تخوضها القوات اليمنية مع عناصر تنظيم القاعدة في محافظة أبين المجاورة.

    وقال شاهد عيان إن الانفجار ''كان قويا وشوهدت ألسنة اللهب تتصاعد من السيارة المفخخة''. وأضاف أنه شاهد ''جنودا مصابين'' أيضا.

    وفي وقت لاحق، أكدت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية نجاة الوزير من محاولة الاغتيال ونقلت عن مصدر عسكري اتهامه لعناصر القاعدة بالوقوف خلف الهجوم.

    وذكرت الوكالة أن وزير الدفاع ''نجا من محاولة اغتيال آثمة على يد عناصر إرهابية متطرفة من تنظيم القاعدة في محافظة عدن''.

    وأكد المصدر العسكري بدوره للوكالة أن الانفجار ''أدى إلى إصابة عدد من الحرس الخاص المرافقين للوزير إصابة بعضهم خطيرة، ولقي الانتحاري الذي فجر تلك السيارة مصرعه''.

    وأوضح المصدر أن أجهزة الأمن ''تقوم حاليا بتحريات واسعة للبحث عمن لهم صلة بالحادث للقبض عليهم وإحالتهم إلى أجهزة العدالة لينالوا جزاءهم العادل والرادع''.

    وأكد المصدر أن ''من يقفون وراءه لن يفلتوا من العقاب وستطالهم يد العدالة''. من جهته، نفى رئيس أركان قوات الأمن المركزي اليمني العميد يحيى محمد عبد الله صالح صدور أي قرارات باقتحام ساحات الاعتصامات أو تطهيرها.

    ودعا صالح في تصريحات صحفية أمس إلى إعادة هيكلة الفرقة الأولى المدرعة (المنشقة) وتعيين قيادة جديدة لها ودعوة جنودها وضباطها للانضمام إلى القيادة الجديدة وإيقاف المستحقات المالية والمادية عنها. إلى ذلك، التقى عبد ربه منصور هادي نائب الرئيس اليمني أمس جيرالد فاير ستاين السفير الأمريكي في صنعاء، وجرى خلال اللقاء بحث المستجدات الراهنة علي الساحة اليمنية خاصة الأمنية والسياسية.

    وأكد السفير الأمريكي أهمية بذل الجهود اللازمة بكل ما يمكن عمله وبما يؤدي إلى تنفيذ المبادرة الخليجية والاتفاق على آلية التنفيذ.

    الزيتون عندما يُضغط يخرج الزيت الصافي فإذا شعرت بمتاعب الحياة تعصرقلبك فلا تحزن انه "الله" يريد أن يخرج أحلى ما فيك ايمانك دعاءك وتضرعك




Working...
X