إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

جوبيه.. عين على رئاسة فرنسا بعد النجاح الخارجي والداخلي

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • جوبيه.. عين على رئاسة فرنسا بعد النجاح الخارجي والداخلي

    جوبيه.. عين على رئاسة فرنسا بعد النجاح الخارجي والداخلي



    باريس - الفرنسية:
    يطرح آلان جوبيه الذي أمضى سبعة أشهر ناجحة في وزارة الخارجية الفرنسية نفسه على أنه من أغمدة اليمين في فرنسا، ما يؤهله لأن يحل محل نيكولا ساركوزي إذا لم يترشح الرئيس لولاية جديدة في اقتراع 2012.

    ويبدو أن السنوات الصعبة التي عاشها رئيس الوزراء الأسبق، الذي يبلغ السادسة والستين، عندما حكم عليه في 2004 بالسجن 14 شهرا مع وقف التنفيذ وحرم لمدة سنة من حق الترشح للانتخابات في قضية وظائف وهمية، أصبحت الآن من الماضي.

    وقد عاد جوبيه، الذي قال عنه الرئيس السابق جاك شيراك إنه ''أفضلنا''، إلى الحكومة معطيا الانطباع بأنه لم يعد لديه ما يخسره.

    على الصعيد الداخلي، يعزز نجاحه على الساحة العالمية شعبيته بين الفرنسيين. وكان البارحة نجم برنامج تلفزيوني يتناول رهانات المجتمع.

    وقد اكتسب وزير الخارجية هذه الشعبية من الأيام التي يمضيها كل أسبوغ في بوردو (جنوب غرب) المدينة التي يترأس بلديتها. ومن هناك يتدخل في كل القضايا من الانتخابات التمهيدية للاشتراكيين إلى الاعتراف بالزواج بين مثليي الجنس. وقد أعلن ترشحه للانتخابات التشريعية التي ستجرى في 2012، يداعبه مع ذلك حلم الوصول إلى أعلى منصب في الدولة. وفي جلساته الخاصة يقول إن هذا هو اقتراعه المفضل. ورسميا يؤكد جوبيه ولاءه لنيكولا ساركوزي ويقول إنه لن يفكر بالرئاسة إلا إذا تخلى عنها هذا الأخير.

    وقال في حزيران (يونيو) ''إذا لم يكن قادرا على الترشح لأسباب غير مرجحة اليوم، فقد أجرب حظي''.

    واليوم تشهد شعبيته ارتفاعا مقابل تراجع كبير في صورة ساركوزي بسبب الأزمة الاقتصادية المستمرة والقضايا السياسية والقضائية التي تطول عددا من المقربين منه.

    وتقول أنا كابانا مؤلفة كتاب ''جوبيه الكبرياء والانتقام'' الذي نشرت مجلة لوبوان مقاطع منه هذا الأسبوع، إن وزير الخارجية يشعر بحقد دفين يشوبه الإعجاب بالرئيس.

    وفي بداية الصيف، طرح اسمه مرارا في وسائل الإعلام كمرشح لرئاسة الحكومة خلال الولاية الثانية لساركوزي. وقد ترأس الحكومة من 1995 إلى 1997، المرحلة التي شهدت تمردا اجتماعيا عنيفا ضد مشاريع إصلاح نظام التقاعد.

    وخلال الخريف، ومع فقدان اليمين الأغلبية في مجلس الشيوخ، لم يعد من النادر سماع أصوات تقول إن جوبيه سيكون مرشحا أفضل من الرئيس الحالي في الانتخابات الرئاسية.

    وأكد سكرتير الدولة للإسكان بينوا ابارو، أحد المقربين منه، في تصريحات نشرتها صحيفة ''لو باريزيان'' الخميس ''إذا كان هناك احتمال بنسبة واحد إلى عشرة ملايين في حدوص، ذلك فإنه سيجيد إعداد خطته''.

    وقد تجسد الرضا عنه بعودته إلى وزارة الدفاع في نهاية 2010. وفي آذار (مارس) عاد إلى الخارجية، الحقيبة التي تولاها بين 1993 و1995. وبعد المسيرة المتعثرة للوزراء السابقين، أتاحت له الأحداث إعادة تلميع صورة فرنسا وخصوصا في العالم العربي.

    وكانت تسوية الأزمة في ساحل العاج بالون اختبار. وبعدما تحفظ على تدخل عسكري غربي في ليبيا، انضم إلى تحركات ساركوزي لإسقاط معمر القذافي كما يبذل جهودا شاقا في الشرق الأوسط لم تثمر حتى الآن.

    وتؤمن له علاقته المباشرة بالرئيس هامشا كبيرا من حرية المناورة. وقد سمح لنفسه بالسفر إلى الطرف الآخر من العالم ليتجاهل زيارة باريسية للرئيس الرواندي بول كاغامي إلى باريس الذي تربطه به علاقات سيئة جدا.

    الزيتون عندما يُضغط يخرج الزيت الصافي فإذا شعرت بمتاعب الحياة تعصرقلبك فلا تحزن انه "الله" يريد أن يخرج أحلى ما فيك ايمانك دعاءك وتضرعك




يعمل...
X