إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مصعب يوسف لإسرائيل: اضربوا «حماس» قبل أن تستعد

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مصعب يوسف لإسرائيل: اضربوا «حماس» قبل أن تستعد

    القدس المحتلة - آمال شحادة - الحياة


    دعا العميل الإسرائيلي مصعب يوسف، نجل رئيس حركة "حماس" في الضفة الغربية الشيخ حسن يوسف، متخذي القرار في إسرائيل إلى الإسراع في ضرب "حماس".

    وقال في مقابلة خاصة مع موقع "واللا" الإخباري، التابع لصحيفة "هارتس" الإسرائيلية، وتم بثها خلال مؤتمر اللوبي اليهودي "آيباك" في الولايات المتحدة: "لا تنتظروا حلول الصيف كي تفاجئكم حماس مرة أخرى. اضربوهم قبل أن يستعدوا. من يرشقون الحجارة الآن في القدس والزجاجات الحارقة وينفذون العمليات يعتقدون أن إسرائيل ضعيفة. الآن بالذات يجب على إسرائيل إظهار القوة، والمسؤولية أيضاً، بالامتناع عن إصابة المدنيين لأن هذا يخدم حماس".

    وراح العميل مصعب يوسف يكيل المدائح لإسرائيل في مقابل هجومه الكبير على الفلسطينيين، و "حماس" في شكل خاص، متفاخراً في نشاطه مع جهاز "شاباك" قائلاً: "لم أعتبر في وقت سابق أن العدو الحقيقي للفلسطينيين هي قيادتهم، واتهمت إسرائيل في كل شيء. الكثير يتهمون إسرائيل بما يحدث في غزة، لكنهم لا يتهمون حماس بما يحدث. نشأت في ظل المعاناة مثل الكثيرين في هذه المنطقة، ودائماً ما كنت أريد فهم مصدر هذه المعاناة. وعندما وصلت إلى قلب الاستخبارات الإسرائيلية اكتشفت أن الهدف الحقيقي لإسرائيل هو ليس قتل الفلسطينيين".

    ومصعب يوسف اعتقل في منتصف التسعينات الميلادية بتهمة رشق الحجارة. وبعدها قرر ترك نشاطه بين الفصائل الفلسطينية والانتقال للعمل لمصلحة إسرائيل. وكان أحد العملاء المهمين بالنسبة إلى "شاباك". وخدم بين سنوات 1999 و2007، وكان يكنى بـ "الأمير الأخضر". الأمير نسبة إلى كونه نجل الشيخ حسن يوسف، والأخضر نسبة إلى لون علم "حماس". وقدم خدمات كبيرة لإسرائيل بتسليم مقاتلين فلسطينيين، وأوصل معلومات لـ "شاباك" ساعدت في منع عمليات ضد أهداف إسرائيلية.


    الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.
يعمل...
X