إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محافظ نينوى يغادر إلى واشنطن لبحث وضع السُنة في العراق

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • محافظ نينوى يغادر إلى واشنطن لبحث وضع السُنة في العراق

    بغداد /علي جواد /الأناضول-

    غادر أثيل النجيفي (سُني) محافظ نينوى (شمالي العراق) اليوم السبت، متوجها إلى واشنطن في إطار زيارة غير رسمية لبحث وضع السُنة في العراق والمصالحة الوطنية.

    وتأتي زيارة النجيفي إلى واشنطن بعد مضي أسبوع على رفض البرلمان العراقي ذات الغالبية الشيعية لمشروع أمريكي يقضي بتسليح السنة والكرد كـ"قوتين منفصلتين" دون الرجوع للحكومة الاتحادية في بغداد، في جلسة انسحب منها نواب الكتل السنية والكردية.

    وقال مكتب النجيفي في بيان نقلت "الأناضول"، نسخة منه إن "محافظ نينوى غادر العراق متوجها إلى ‫‏واشنطن‬ في زيارة غير رسمية بدعوة من معهد بروكنز لحضور جلسة مخصصة لبحث وضع ‏العرب السُنة‬ في ‫‏العراق‬ وأهمية المصالحة الوطنية في محاربة ‫تنظيم داعش".

    وأضاف أنه "من المتوقع أن يجري النجيفي خلال زيارته - التي تستغرق عدة أيام- جملة من اللقاءات مع شخصيات سياسية وإعلامية أمريكية".

    بدوره، أبدى مجلس محافظة نينوى اعتراضه على الزيارة معتبرا أنها ستقود إلى تشتيت الجهود المبذولة للاستعداد لعملية تحرير المحافظة من سيطرة "داعش".

    وقال عضو المجلس محمد إبراهيم لـ"الأناضول"، إن "مجلس المحافظة غير مطلع على تفاصيل زيارة المحافظ إلى واشنطن، وأعضاء المجلس علموا بالزيارة من خلال وسائل الاعلام وليست من النجيفي".

    وأضاف ابراهيم أن "تحرك كل طرف من المسؤولين في نينوى تجاه جهة معينة وعدم التنسيق سيقود الى تشتيت الجهود المبذولة حاليا لاستكمال الاجراءات والاستعدادات الخاصة بتحرير المحافظة من سيطرة داعش".

    ورغم خسارة "داعش" للكثير من المناطق التي سيطر عليها العام الماضي في محافظات ديالى (شرق)، ونينوى وصلاح الدين (شمال)، لكنه ما زال يسيطر على أغلب مدن ومناطق الأنبار التي يسيطر عليها منذ مطلع عام 2014، ويسعى لاستكمال سيطرته على باقي المناطق التي ما تزال تحت سيطرة القوات الحكومية وأبرزها الرمادي (مركز محافظة الأنبار).

    وتعمل القوات العراقية وقوات الحشد الشعبي (قوات شيعية موالية للحكومة) وقوات البيشمركة الكردية (جيش إقليم شمال العراق) على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها "داعش"، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، الذي يشن غارات جوية على مواقع التنظيم.
    الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.
يعمل...
X