إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تكهنات بوساطة أردنية بين ليبيا والسعودية

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تكهنات بوساطة أردنية بين ليبيا والسعودية

    تكهنات بوساطة أردنية بين ليبيا والسعودية
    تكهنت عدة أوساط سياسية وإعلامية عربية وليبية بوجود وساطة أردنية بين ليبيا والسعودية على خلفية الزيارة التي قام بها أمس الملك الأردني عبد الله الثاني إلى الرياض ولقائه مع الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز بعد ثلاثة أيام فقط من لقاء مماثل عقده الملك الأردني فى طرابلس مع العقيد معمر القذافى.
    وتوقع مراقبون أن يكون عبد الله الثاني يقوم بجهود وساطة بين الرياض وطرابلس. ولكن لم يعرف ما إذا كانت محاولته لقيت تجاوباً من المسؤولين الليبيين.
    ونقل موقع فيلادلفيا الالكتروني الليبي أمس عن مصادر إعلامية في القاهرة أن الملك عبد الله عرض على القيادة الليبية وساطته لتنقية الأجواء بين ليبيا والسعودية ولم تعرف مدى استجابة ليبيا لهذا الآمر. وقد جاءت هذه الوساطة أثناء الزيارة الأخيرة للملك عبد الله لليبيا .
    وبحث العاهلان الأردني والسعودي أمس في قضايا الشرق الأوسط، وفي مقدمها تحريك العملية السلمية بين الفلسطينيين وإسرائيل، والعراق ولبنان.
    وستكون العلاقات الثنائية بين البلدين على جدول أعمال المحادثات، خصوصا أن السعودية هي الداعم العربي الأول للأردن الذي يعاني أزمة اقتصادية خانقة وعجزاً متزايداً في موازنته.
    وقالت مصادر أردنية أن زيارة الملك عبد الله الثاني إلى السعودية تأتى فى إطار زيارات وجهود عربية تتعلق بتطورات الأوضاع فى المنطقة خاصة القضية الفلسطينية والعلاقات العربية العربية.
    وكان العاهل الأردني قد زار ليبيا الثلاثاء الماضي والتقى القذافي في حين يتوجه غدا إلى فرنسا للقاء الرئيس الفرنسي نيكولاي ساركوزي ليعود ويلتقي في القاهرة الثلاثاء المقبل الرئيس المصري حسني مبارك.

يعمل...
X