إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

صحيفة إيطالية: البابا رفض استقبال رايس في آب (اغسطس)

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • صحيفة إيطالية: البابا رفض استقبال رايس في آب (اغسطس)

    صحيفة إيطالية: البابا رفض استقبال رايس في آب (اغسطس)


    تحدثت صحيفة "كورييري ديلا سيرا" الايطالية أمس، عن رفض البابا بينيديكتوس الـ 16 هذا الصيف استقبال وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس بحجة تمضيته عطلته الصيفية.
    وقالت من غير ان تذكر أي مصدر ان رايس "ابلغت الى الفاتيكان انها ترغب بالحاح في مقابلة البابا" قبل ان تتوجه الى الشرق الاوسط في زيارة جديدة ، وانها "ستسر باجراء المحادثات وفي رصيدها لقاء مع البابا".

    وكانت تأمل في تحديد الموعد مطلع آب(اغسطس) في كاستل غاوندولفو، المقر الصيفي للبابا في ضواحي روما، بعد عودة بينيديكتوس الـ 16 من عطلة في لورنزو دي كادوري في شمال شرق ايطاليا.

    واوضحت الصحيفة انه على رغم "الحاح" كوندوليزا رايس "تمسك البروتوكول في الفاتيكان بموقفه" و"كان الرد الرسمي: "البابا في عطلة". واضافت ان رايس "تمكنت من البحث في موضوع الشرق الاوسط وخصوصاً الوضع اللبناني خلال اتصال هاتفي مع الكاردينال (تارسيسيو) برتوني (امين سر دولة الفاتيكان)" خلال وجود الاخير في الولايات المتحدة".


    واشارت الى ان عدم حصول اللقاء بين رايس وبينيديكتوس الـ 16 "حمل معنى قد يكون تجاوز نيات الفاتيكان..."، ذلك انه قد "يجسد الاختلافات في وجهات النظر حيال مبادرات الادارة الاميركية برئاسة (جورج) بوش في الشرق الاوسط".

    بيد ان "كورييري ديلا سيرا " افادت ان البابا "يميل الى تجنب اللقاءات مع مسؤولين سياسيين، الا في حالات استثنائية" خلال شهر آب. والموعد الوحيد الذي حدده في آب ، كان لمدير اذاعة راديو ماريا، البولونية الكاثوليكية.

    وابرزت السفارة الاميركية لدى الفاتيكان في بيان "المستوى العالي للتعاون" مع الفاتيكان في عدد كبير من القضايا "من حماية الحريات الدينية وحقوق الانسان في العالم باسره الى مكافحة تهريب الاشخاص والايدز". واكدت "ان علاقاتنا تظل اليوم قوية. وعلاقات التعاون بيننا نشيطة ومثمرة في كل المستويات". ولم تنف السفارة او تؤكد رفض البابا استقبال رايس.


    الأمم المتحدة

    ويزور الحبر الاعظم في نيسان 2008 الأمم المتحدة حيث سيخاطب الجمعية العمومية على غرار سلفه يوحنا بولس الثاني و قبله بولس السادس. ونقلت وكالة "اكي "الايطالية عن مصدر في الفاتيكان أن اختيار شهر نيسان للزيارة تم تبعاً لبرنامج الأمم المتحدة، اذ كان مزمعا أن تكون في خريف 2007.

    وسيمضي البابا خمسة أو ستة أيام في الولايات المتحدة، كما في زيارته للبرازيل، ولكن لا يزال الغموض يكتنف الخطوات التي ستلي زيارة نيويورك، ومن المحتمل أن يتضمن برنامج الزيارة المرور بالبيت الأبيض في واشنطن للقاء الرئيس الأميركي.

    وتتزامن الزيارة مع الذكرى الـ 60 لإعلان حقوق الإنسان الذي وقع في باريس عام 1948 بدعم من الأمم المتحدة. وقد تشمل الزيارة بالتيمور، و فيلادلفيا وبوسطن أيضاً، لكن برنامج الزيارة لم يتحدد بشكل دقيق بعد.
    الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.
يعمل...
X