إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تقرير: ثلث الامريكيين بدون تأمين صحي

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تقرير: ثلث الامريكيين بدون تأمين صحي

    تقرير: ثلث الامريكيين بدون تأمين صحي


    واشنطن (رويترز) - قالت جماعة لحماية المستهلك يوم الخميس ان ما يزيد على ثلث سكان الولايات المتحدة الذين تقل أعمارهم عن 65 عاما أصبحوا بدون تأمين صحي طوال العامين الماضيين أو لفترة زمنية فيهما.

    واستخدمت جماعة "فاميليز يو.اس.ايه" التي لا تهدف الى الربح بيانات من تقرير الشهر الماضي لمكتب الاحصاءات الامريكية كشفت ان 47 مليون أمريكي أصبحوا بلا تأمين صحي طوال عام 2006.

    وقدرت جماعة "فاميليز يو.اس.ايه" أن 89.6 مليون نسمة تحت سن 65 عاما (نحو 34.7 في المئة) أصبحوا بدون تأمين صحي خلال فترة ما في عامي 2006-2007. واستخدمت تصورا تقريبيا للاشهر الباقية من هذا العام.

    وبعد سن الخامسة والستين يصبح الامريكيون مستحقين للرعاية الصحية وهو برنامج تأمين صحي اتحادي للمسنين في كل ولاية.

    وقال رون بولاك المدير التنفيذي لجماعة "فاميليز يو.اس.ايه" في بيان "العدد الهائل للاشخاص الذين أصبحوا بدون غطاء صحي على مدى العامين الماضيين يسهم في شرح لماذا تصبح الرعاية الصحية أهم قضية محلية في حملة الانتخابات الرئاسية لعام 2008.

    "توسيع نطاق الغطاء الصحي في امريكا لم يعد ببساطة قضية ايثار للاخرين لكن قضية اهتمام مكثف بالذات."

    وفي الولايات المتحدة يقدم صاحب العمل على وجه العموم تأمينا صحيا. لكن ارتفاع التكاليف يعني أن أصحاب عمل أقل يعرضون ذلك.

    كما ان ضغط الميزانيات يعني ان الولايات شددت اجراءات الاستحقاق لبرامج مثل ميديكير وهو برنامج التأمين العام للفقراء والمعاقين وللبرامج الخاصة بالاطفال.

    وتشير الدراسات المسحية الى ان كثيرين ممن أصبحوا بلا تأمين هم أبناء الطبقة المتوسطة الموظفين.

    ووجد تقرير جماعة "فاميليز يو.اس.ايه" ان نحو ثلثي من ليس لديهم تغطية تأمينية أصبحوا في احدى المراحل بلا تأمين لنحو ستة أشهر أو أكثر ونصفهم أصبحوا بلا تأمين تسعة اشهر أو أكثر.

    وولاية تكساس كانت أكثر ولاية أمريكية بها أناس بدون تأمين بنسبة 45.7 في المئة من السكان غير المسنين.

    ووجد التقرير ان ما يزيد على 79 في المئة ممن هم بلا تغطية تأمينية من عائلات بها شخص واحد على الاقل موظف و70.6 في المئة منهم من الموظفين طوال الوقت و8.7 في المئة من الموظفين بعض الوقت.

    وقال بولاك "عدد غير المؤمن عليهم وصل الى حجم الازمة الذي يجب ان يهتم به الرئيس والكونجرس للتأكيد على ان تغطية التأمين الصحي متاحة ويمكن للجميع الاستفادة منها."

    والتأمين الصحي قضية أساسية في حملة انتخابات الرئاسة لعام 2008 حيث يقدم كل مرشح تقريبا برنامجا خاصا به. وتقدم جماعات عديدة لا تهدف الى الربح وشركات كبرى ونقابات عمال وجماعات أخرى أيضا برامج لتغطية مزيد من الناس بالتأمين الصحي.
    الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.
يعمل...
X