Announcement

Collapse
No announcement yet.

إيران تعدم حدثا هو السابع هذا العام

Collapse
X
 
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • إيران تعدم حدثا هو السابع هذا العام

    إيران تعدم حدثا هو السابع هذا العام




    نيويورك/ الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- قالت منظمة "هيومان رايتس ووتش" والحملة الدولية لحقوق الإنسان إن إيران أعلنت في الثلاثين من أكتوبر/تشرين الأول الماضي عن إعدام حدث لا يتجاوز عمره 17 عاما، بعد يومين فقط من نفي الحكومة الإيرانية إجراء أي عمليات إعدام للأحداث.

    وتعتبر إيران الدولة الوحيدة التي قامت بإعدام الأحداث هذا العام، كما أنها تتصدر دول العالم التي تتبع هذا النوع من العقوبات، حيث بلغت النسبة نحو 80 في المائة في السنوات الثلاثة الماضية، بينما لا يزال هناك نحو 130 حدثاً في انتظار تطبيق عقوبة الإعدام.

    وقالت كلاريسا بونكومو، الباحثة بشؤون الأطفال في الشرق الأوسط لدى منظمة "هيومان رايتس ووتش": "إنه لأمر مفجع أن تستمر إيران في إعدام هؤلاء الأطفال. فعلى السلطات الإيرانية وقف هذا النوع من الممارسات فورا."

    وكانت السلطات الإيرانية قد أعلنت في 30 أكتوبر/تشرين الأول الماضي عن إعدام غلام رضا، وهو أفغاني الجنسية، بتهمة القتل، حيث تمت عملية الإعدام في 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2006، أي عندما كان عمر الحدث لا يتجاوز 17 عاما.

    ولطالما نفت السلطات الإيرانية إقدامها على هذا النوع من العقوبات، كان آخرها في اجتماع للأمم المتحدة، حيث أفصح مسؤول إيراني رفيع المستوى عن مبادرة جديدة لوقف أي شكل من أشكال العنف ضد الأطفال، ومن بينها إعدام الأحداث، إلا أن ذات المسؤول صرح لوكالة الأسوشيتد برس أن هذه المبادرة لن تشمل الأحداث الذين ينتظرون تنفيذ حكم الإعدام بهم قبل تاريخ إطلاق المبادرة.

    وترفض منظمة "هيومان رايتس ووتش" والحملة الدولية لحقوق الإنسان العقاب الأكبر لقضايا جنائية، كون هذا النوع من العقوبات يسلب الشخص حياته، خصوصا من يرتبكون جرئم ممن هم أصغر من 18 عاما.

    وقد طالبت المنظمات الدوليتان إيران بوقف أي خطط تنفيذ حكم الإعدام بمن هم أصغر من 18 عاما، كما طالبت إيران باحترام القوانين الدولية ذات العلاقة بحقوق الإنسان.

    وكان تقرير لمنظمة العفو الدولية صدر قبل عام تقريباً قد أشار إلى الموضوع ذاته.


    فقد اتهمت المنظمة إيران بإصدار أحكام الإعدام وتنفيذها ضد القصّر ممن لم يتجاوزا 18 عاماً، وانتقدت المنظمة بشدة، طهران، جراء هذه الممارسات، ووصفتها بأنها "آخر دولة تعدم الأطفال" في العالم.

    وأكدت المنظمة أن طهران أعدمت منذ العام 1990 قُصراً دون الثامنة عشر من العمر بمعدلات تفوق أي دولة أخرى، مذكرة إياها بالالتزامات الدولية المفروضة عليها بعد توقيعها على عدد من الاتفاقيات الدولية التي تحظر تلك الممارسات.

    الزيتون عندما يُضغط يخرج الزيت الصافي فإذا شعرت بمتاعب الحياة تعصرقلبك فلا تحزن انه "الله" يريد أن يخرج أحلى ما فيك ايمانك دعاءك وتضرعك




Working...
X