إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

البرادعي: عثرنا على آثار يورانيوم بموقع سوري

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • البرادعي: عثرنا على آثار يورانيوم بموقع سوري

    البرادعي: عثرنا على آثار يورانيوم بموقع سوري




    دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أكد مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، محمد البرادعي، الاثنين عثور مفتشي الوكالة على آثار "يوارنيوم" في الموقع الذي قصفته طائرات إسرائيلية في سبتمبر/أيلول العام الماضي.

    وقال البرادعي في حوار مع CNN في دبي "لقد كان هناك بعض الآثار من اليورانيوم ولكن ذلك لا يعني أنّ المفاعل كان يعمل."

    وأشار إلى أنّ الاتهامات بكون سوريا كانت بصدد إنشاء مفاعل نووي "لا تتفق مع ما ينبغي أن يكون عليه الوضع وفق معاهدة الحدّ من انتشار الأسلحة النووية، ولكنّ الاتهام أو الادعاء بكون هذا المفاعل مازال قيد الإنشاء ولا يعمل بشكل كامل، ينبغي أن نأخذه بالاعتبار."

    وأضاف "المهمة معقّدة لأنّه تمّ قصف المفاعل مثلما تعرفون من قبل إسرائيل قبل إبلاغ الوكالة بتلك الادعاءات. لقد كان الأمريكيون والإسرائيليون يعرفون بشأنه ومن المؤكد أنّ المهمة كانت ستكون أسهل لنا لمعرفة الوضع مثلما كان عليه. لقد ذهبنا إلى سوريا وتحدثنا إلى الناس هناك وحصلنا على صور أقمار اصطناعية من عدة دول ونحن نقوم بتقييم وجمع كل المعلومات."

    وكان مفتشوا الوكالة الدولية قد جمعوا عينات من تربة موقع "الكبر" في يونيو/حزيران الماضي.

    غير أنّ المسؤول الدولي أشار إلى أن الآثار ليست دليلاً كافياً على بناء دمشق لمفاعل نووي.

    وقال "حتى الآن لسنا في وضع يسمح لنا بالتوصل إلى استنتاج، وعلينا أن نستمرّ في العمل في الشهور القليلة المقبلة مع جميع أعضاء الوكالة."

    وقال "ما نريد أن نعرفه هو مصادر هذا المستوى الضعيف من اليورانيوم أو ما نطلق عليه اليورانيوم الذي يصنعه الإنسان، يمكن أن يكون مصدره ملابس أو من مواد نووية مخزّنة في مكان ما أو مثلما يقول السوريون أنّ القصف هو مصدره."

    وأضاف "علينا أن نكون متأكدين خاصة بعد (ما حدث) في العراق من أنّ نصل إلى استنتاج بناء على معلومات موثوقة. ونحن مازلنا بحاجة إلى صور أقمار اصطناعية من دول أعضاء التقطتها مباشرة بعد القصف وهو ما يجعلنا نأمل في أن نتوصل إلى تقييم كامل بأسرع ما يمكن."

    ومن المتوقع أن ينشر البرادعي تقريراً حول نتائج زيارة فريق التفتيش الأسبوع المقبل، إلا أنه أكد العثور على آثار يورانيوم في الموقع.

    وفي هذا الصدد، استبعد البرادعي أن يتضمن تقريره خلاصات أو نتائج قائلا "حاليا لسنا في موقع يسمح باستخلاص النتائج، وفي الواقع فإنني حتى في زيارتي هذه(إلى دبي للمشاركة في مؤتمر) أعمل على إعداد التقرير الذي أعتقد أنّه سيعرض تفاصيل ما كنا بصدد القيام به."

    وحث البرادعي سوريا على أن تكون أكثر شفافية في التعامل مع مفتشي الوكالة، كما استنكر تحرك إسرائيل "الآحادي" بقصف الموقع السوري.

    وأضاف "نحن نطلب من كلّ من بإمكانه المساعدة مثل سوريا وإسرائيل وجميع الدول التي بحوزتها صور من الأقمار الاصطناعية أن تقدّم لنا معلومات تجعلنا في موقع يسمح لنا بإنهاء تقييمنا الكامل."

    كما عبّر عن أمله في أن تسمح دمشق بزيارة جديدة يقوم بها وفد من الوكالة الدولية للطاقة الذرية داعيا إلى "تظهر جميع الأطراف شفافية تامة."

    وأضاف "من المفترض أن تحدد سوريا لنا اجتماعا ونأمل كذلك في القيام بزيارة(لها) ولكننا حتى الآن لم نحصل على ردّ منها."

    وكانت السلطات السورية قد قابلت تهم تشييدها لمفاعل نووي باستنكار شديد، وقال وزير الخارجية، وليد المعلم، أن أي أثار ليورانيوم قد يتم العثور عليها في الموقع العسكري شرقي سوريا، مصدره الغارة الإسرائيلية.

    وفي هذا الصدد، قال البرادعي "إنّ ما يقوله السوريون من كون الصواريخ الإسرائيلية ربما قد تكون استخدمت اليورانيوم، هو ما يبدو تقنيا ممكنا، ويمكن أن يؤدي إلى وجود نوع من اليورانيوم الذي عثرنا عليه، ولكن لا استطيع أن أجد أي حكم بشأن جميع هذه المسائل، إنها أمور معقدة جدا، وأرغب في أن نأخذ الوقت اللازم للقيام بالتحاليل والحصول على تعاون من الجميع."

    وحول احتمال أن تنصح الوكالة لاحقا بتسليط عقوبات على سوريا مثلما كان الأمر بالنسبة إلى إيران، في حال لم تسمح بزيارة جديدة لوفد الوكالة، قال البرادعي "إنه مجددا أمر صعب لأننا بصدد أمر حدث وسلطتنا القانونية محدودة ولذلك فإنني أدعو سوريا لتوضيح موقفها وإظهار كل ما يمكن من الشفافية."

    وأضاف "أنا على ثقة من كون سوريا سترى في الزيارة أمرا يصبّ في مصلحتها. وبطبيعة الحال هم يقولون إنّ الأمر يتعلق بمواقع عسكرية ونحن مستعدون للتعاون ومعهم وإظهار أننا غير مهتمين بأي نشاط عسكري آخر."

    وشدّد البرادعي على أنّ العقوبات تشكل ضغطا ولكنها لا تمثل حلا قابلا للديمومة قائلا إنّ أي حل ينبغي أن يكون من خلال المفاوضات وفي ظل الشفافية الكاملة "فالعقوبات هي وسيلة دبلوماسية ولكتها لا تعمل منفردة ولا تؤدي إلى حل دائم."


    ويأتي تأكيد البرادعي بعد أيام من تسريب مصدر دبلوماسي من الأمم المتحدة بعض نتائج التحليلات التي أجرتها الوكالة الدولية على عينة التراب الذي جمعه مفتشوا الوكالة من الموقع.

    وعلى صعيد الملف الإيراني، قال البرادعي إنّ حلّه سيكون له وقع إيجابي على مجمل الوضع في الشرق الأوسط مضيفا أنّ "لا حلّ بدون مفاوضات مباشرة بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية ولذلك فإنني سعيد لرؤية الرئيس المنتخب باراك أوباما يصل بدوره إلى هذه النتيجة."

    الزيتون عندما يُضغط يخرج الزيت الصافي فإذا شعرت بمتاعب الحياة تعصرقلبك فلا تحزن انه "الله" يريد أن يخرج أحلى ما فيك ايمانك دعاءك وتضرعك




يعمل...
X