Announcement

Collapse
No announcement yet.

163 موظفا وموظفة مفصولين يتجمعون أمام مستشفى الملك عبد العزيز بجدة

Collapse
X
 
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • 163 موظفا وموظفة مفصولين يتجمعون أمام مستشفى الملك عبد العزيز بجدة

    163 موظفا وموظفة مفصولين يتجمعون أمام مستشفى الملك عبد العزيز بجدة





    الوطن

    جدة : أحمد ردة، سامية العيسى، نجلاء الحربي

    أنهت الشركة المشغلة لمستشفى الملك عبد العزيز ومركز الأورام بجدة عقود 163 موظفا وموظفة وجدوا أنفسهم في الشارع بلا عمل بالرغم من تدني رواتبهم التي تتراوح بين 900 ـ 2000 ريال.
    ودفع الموقف الموظفين والموظفات المفصولين للتوجه إلى مقر محافظة جدة في ساعة مُبكرة من صباح أمس لمقابلة محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد الذي طمأنهم ووعدهم "بحسب إفادة عدد منهم" بأن ينظر في قضيتهم ويبحث ملابسات إنهاء عقودهم مع الشؤون الصحية بالمحافظة.
    وحاول 4 من ممثلي الموظفين مقابلة مدير المستشفى الدكتور محمد بخش الذي طلب الدوريات الأمنية للحيلولة دون وصولهم لمكتبه، كما رفض الدكتور بخش التحدث لـ"الوطن" حول القضية.
    وفي وقت لاحق أصدر مدير الشؤون الصحية بمحافظة جدة الدكتور سامي باداود بياناً أشار فيه إلى أن المشرف العام على المستشفى "التقى الموظفين لكنهم لم يصغوا إليه مما أسهم في انتشار الفوضى، الأمر الذي جعله يستدعي الجهات الأمنية". وأضاف باداود أن ما حدث لهم يتوجب منهم التوجه إلى شركة التشغيل والصيانة وليس إلى إدارة المستشفى حيث إن الأخيرة ليس لها أي علاقة كما أنها ليست مكاناً لتسوية مثل هذه الخلافات، مفيداً أنه تم تعويض ما حدث من نقص للمحافظة على منظومة العمل.
    وأوضح كل من عيد السالمي و فاطمة الهادي أن مطالبهم تتمثل في بقائهم على رأس العمل أو توفير وظائف بديلة.



    --------------------------------------------------------------------------------

    طالب 163 موظفا وموظفة، سرحوا من أعمالهم بمستشفى الملك عبد العزيز ومركز الأورام جنوب جدة، بإنصافهم مما وصفوه بالظلم والتعسف الذي وقع عليهم بعد أن أنهت الشركة المشغلة للمستشفى عقودهم ليجدوا أنفسهم بلا عمل رغم تدني رواتبهم التي تتراوح بين 900 و2000 ريال، الأمر الذي دفع بهم للتوجه إلى مقر محافظة جدة في ساعة مُبكرة من صباح أمس لمقابلة محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد، الذي طمأنهم ووعدهم- بحسب إفادة عدد من الموظفين والموظفات الذين قابلوه- بأن ينظر في قضيتهم، ويبحث ملابسات إنهاء عقودهم مع الشؤون الصحية بالمحافظة، ليتوجهوا بعد ذلك إلى مقر المستشفى في محاولة من 4 من ممثليهم لمقابلة مدير المستشفى الذي رفض مقابلتهم، وطلب -حسب قولهم- الدوريات الأمنية التي هرعت 6 منها إلى موقع المستشفى للحيلولة دون وصول الموظفين لمكتب المدير، الذي أغلق على نفسه الأبواب لحين وصول الجهات الأمنية. وقد رفض مدير المستشفى الدكتور محمد بخش التحدث لـ"الوطن" حول القضية أو الالتقاء بممثلي الموظفين المفصولين الذين كانوا يودون مقابلته. وقال عدد من الموظفين لـ"الوطن" إن بعض زملائهم وزميلاتهم أصيبوا بحالات إغماء وإعياء جراء تعرضهم لضربات الشمس خلال عملية تنقلهم، ليستقروا أمام مبنى إدارة المستشفى في محاولة منهم للقاء المسؤولين، والمطالبة بتثبيتهم على بند التشغيل الذاتي، وتعديل وضعهم الوظيفي المتردي. وأكدوا أن إيقافهم عن العمل صدر بقرار من إدارة المستشفى.
    مطالب الموقوفين
    وأوضح علي عبدلي أن الموظفين الموقوفين عن العمل يحملون خطابات من جهات مسؤولة توجه بحل مشاكلهم لدى الشركة المشغلة للمستشفى. وحول مطالبهم أوضح عيد السالمي وفاطمة الهادي "تحمل مؤهلا جامعيا وتعمل منذ 6 سنوات لدى الشركة" أن مطالبهم تتمثل في بقائهم على رأس العمل أو توفير وظائف بديلة على بند التشغيل الذاتي. وأشارت فاطمة إلى أن الشركة أخبرتهم قبل 6 أشهر أنها تنوي نقل عقودهم إلى المستشفى بعد انتهاء فترة تشغيل المؤسسة للمستشفى. وأكدت أنهم قدموا شكاوى إلى عدة جهات دون أن يصلهم رد منها.
    وأضافت أنه رغم تدني مرتبها الشهري إلا أنها كانت مضطرة للعمل كونها أما وتعول خمسة من الأبناء.
    وذكرت مسؤولة قسم السجلات حليمة مرزوق، أنها حاصلة على الثانوية العامة وتعمل بالمستشفى منذ سبع سنوات، وتكمن مشاكلهم في استغناء الشركة عنهم بإنهاء عقودهم بعد التفاهم مع إدارة المستشفى على تشغيلهم على بند التشغيل الذاتي لكن تأخر رد وزارة الصحة جعل الشركة تمدد عقودهم لستة أشهر تقديرا لظروفهم، إلا أن قرار الاستغناء عن خدماتهم كان بمثابة الصدمة لهم. وناشدت المسؤولين النظر في وضعهم الذي وصفته بالبائس.
    وقال موظف آخر يدعى فهد إنه من ذوي الاحتياجات الخاصة ويعول عائلة من 7 أفراد، وليس له أي دخل، ويعمل في المستشفى منذ عامين، وهو لا يعرف كيف سيتدبر أمره الآن بعد أن وجد نفسه بلا وظيفة. وذكرت الموظفة عبير محمد، وهي مسؤولة التقارير بالمستشفى، أنه رغم كفاءتهم التي يديرون بها مختلف أعمالهم ومهامهم الوظيفية وخبرتهم في العمل بشهادة مديري الأقسام إلا أن ذلك لم يشفع لأن توفر لهم وظائف على بند التشغيل الذاتي.
    وحول اتهام إدارة المستشفى للموظفين بمحاولة اقتحام مكتب المدير، نفوا ذلك تماما، وقالوا إن الإدارة ادعت أنه تم خلع مقبض باب الإدارة، وتعرضه للكسر إلا أن ذلك الخلع كان من الداخل، فكيف يتم ذلك ونحن خارج المكتب؟.
    "الوطن" توجهت لمكتب مدير المستشفى لاستيضاح الأمر إلا أنه غادر مكتبه من الباب الخلفي، وتوجه لسيارته دون أن يجيب على التساؤلات.

    الزيتون عندما يُضغط يخرج الزيت الصافي فإذا شعرت بمتاعب الحياة تعصرقلبك فلا تحزن انه "الله" يريد أن يخرج أحلى ما فيك ايمانك دعاءك وتضرعك





  • #2
    رد: 163 موظفا وموظفة مفصولين يتجمعون أمام مستشفى الملك عبد العزيز بجدة

    المسرحون من وظائفهم بمستشفى الملك عبدالعزيز يواصلون اعتراضاتهم

    فوضوا أحدهم للمثول أمام الجهات الرسمية للمطالبة بحقوقهم



    الوطن

    جدة: سامية العيسى،أحمد ردة

    فوض الموظفون والموظفات الذين أنهيت عقود عملهم من قبل الشركة المشغلة لعقد مستشفى الملك عبدالعزيز أمس، أحد زملائهم للوقوف أمام الجهات الرسمية والنظر فى مطالبهم التي تتمثل في إيجاد حل لوضعهم الوظيفي الذي أنهي من قبل الشركة دون أن تضع وزارة الصحة لهم أي حلول لاحتوائهم في وظائف بديلة على بند التشغيل الذاتي. وأوضح مفوض الموظفين المفصولين أنور الغامدي، أنه اختير من زملائه وزميلاته وعددهم 163 وأنه حصل على توقيعات منهم للوقوف أمام الجهات الرسمية والمطالبة بحقوقهم. وأضاف: أنهم اتهموا بالباطل بالتعدي على مدير مستشفى الملك عبدالعزيز للأورام الدكتور محمد بخش، موضحا أن شرطة جدة تحققت من الواقعة وقامت بإطلاق سراح 15 موقوفا في هذا الاتهام. واستمرت أمس اعتراضات الموظفين والموظفات الذين أنهيت عقودهم، مطالبين بإنصافهم لا سيما وأن معظمهم أمضوا عدة سنوات في عملهم بالمستشفى بكفاءة واقتدار. وأفادت الموظفة عبير بأن من ضمن الموظفين المفصولين طلاب جامعيين يدفعون أقساط الدراسة من رواتبهم التي تبلغ 1500ريال، مشيرة إلى أن فسخ تعاقدهم سوف يؤثر على مستقبلهم، إضافة إلى أن أغلب المفصولين يعولون أسرا يقدر عدد أفرادها بأكثر 850 فردا.
    وأوضح أحد المفصولين أن ما جاء في بيان مدير الشؤون الصحية غير صحيح، وأن الشؤون الصحية لم توفر حتى أمس بدائل للموظفين المنتهية عقودهم، والذين استمروا في العمل لأكثر من ست سنوات، مشيرا إلى أن المستشفى بعد قرار الإنهاء أصبح خاليا من الإداريين والمراجعين، لأن أغلبية المفصولين يعملون في خطوط العمل الأمامية التي تستقبل المرضى وتقوم بتسجيل بياناتهم. وتساءل موظف مفصول آخر، لماذا جدد مدير الشؤون الصحية العقد للموظفين المفصولين مدة ستة أشهر؟ ووعد بحل المشكلة، ثم عاد وصرح بعد انتهاء مدة التمديد بإخلاء مسؤولية الشؤون الصحية عن تعهدها بتثبيتهم على عملهم، وقال: "إذا كانت إدارة المستشفى ليست في حاجة لهؤلاء الموظفين، فلماذا استمرت في تشغيلهم دون دفع الرواتب والتي تحملت دفعها الشركة لمدة 6 أشهر"، وأضاف: "كان من المفروض على مدير الصحية التصريح بحقيقة الأمر وهو عدم وجود ميزانية". إلى ذلك حصلت "الوطن" على خطاب من المدير العام للشركة المشغلة للمستشفى موجه لشاغلي الوظائف الإدارية بعقد الصيانة والنظافة تخاطبهم فيه بأن الشركة مراعاة وتقديرا لظروف الموظفين بسبب تأخر الجهات المختصة بوزارة الصحة في "اعتماد" حلول مناسبة لوضعهم الوظيفي مددت الشركة سداد الرواتب لمدة ستة أشهر تنتهي في 14 / 6/ 2010، فيما أخلت الشركة مسؤوليتها عن أي التزامات أيا كان نوعها تجاه أي فرد أو جهة فيما يخص ذلك من تاريخ 15 / 6 / 2010. وفي حين لم يصل أي رد للصحيفة حول وضع الموظفين المسرحين من العمل، حصلت "الوطن" على محضر آخر أوصت فيه لجنة فحص العروض بعد اطلاعها على كامل أوراق المعاملة وبناء على التأثير السلبي على سير العمل الفعلي بالمستشفى جراء عدم الإبقاء على هذه الوظائف فإن لجنة فحص العروض توافق على زيادة قيمة العقد بنسبة 3,54% من نسبة 10% النظامية لتغطية تكاليف الوظائف المشار إليها بعد حذف غير الضروري منها، وحددت عددها بـ163 وظيفة لمدة 6 أشهر اعتبارا من 15 / 12 / 2009 على أن يتم البدء "فورا" في إيجاد حل نهائي لمعالجة وضع هذه الوظائف. يذكر أن "الوطن" تحتفظ بوثائق رسمية وجهتها الشؤون الصحية بجدة إلى وزارة الصحة تطالب فيها بدعمها لضمان معالجة وضع الموظفين وحاجتها الفعلية للوظائف التي تم إلغاء عقدها واعتماد البرنامج المالي، موضحة فيها التوجيه لإدارة الميزانية بالوزارة بسرعة حجز المبالغ المالية لاستمرار عمل متعاقدي الشركة.

    الزيتون عندما يُضغط يخرج الزيت الصافي فإذا شعرت بمتاعب الحياة تعصرقلبك فلا تحزن انه "الله" يريد أن يخرج أحلى ما فيك ايمانك دعاءك وتضرعك




    Comment

    Working...
    X