إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نقص «المشرفين» يدخل «تعليم الطائف» في أزمة قبل الاختبارات

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نقص «المشرفين» يدخل «تعليم الطائف» في أزمة قبل الاختبارات

    نقص «المشرفين» يدخل «تعليم الطائف» في أزمة قبل الاختبارات

    الطائف - عائض عمران - الحياة

    دخلت إدارة التربية والتعليم في محافظة الطائف أخيراً في أزمة طارئة، بعد أن سجلت نقصاً حاداً في عدد المشرفين والمراقبين المكلفين بمتابعة اختبارات الفصل الدراسي الثاني لهذا العام التي تنطلق اليوم في جميع المراكز التعليمية. وأكد المدير العام للتربية والتعليم في محافظة الطائف محمد أبو راس لـ «الحياة» أن إداراته تعاني فعلياً من وجود عجز في عدد المشرفين التربويين لمراقبة سير الاختبارات التي ستبدأ اليوم، لا سيما مع استحداث مكتب للتربية والتعليم جنوب المحافظة، مشيراً إلى أن العجز تمركز في مكاتب الإشراف التربوي خارج المحافظة.

    وأوضح أبو راس أن إدارته أصدر قراراً يقضي بتكليف 400 مشرف تربوي للإشراف على 130 ألف طالب أثناء أداء امتحاناتهم في محافظة الطائف والمراكز التابعة، مبيناً في الوقت نفسه أن هناك حاجة ماسة إلى زيادة عدد المشرفين.

    وأرجع مدير إدارة التعليم في محافظة الطائف ذلك إلى أن السنوات الأخيرة شهدت إيجاد سقف معين للعدد وفقاً للتخصص، لافتاً إلى أن المراقبين والمشرفين تلقوا توجيهات تتعلق بمتابعة حالات الغش والتجاوزات ورصدها في الميدان والتعامل معها وفق اللائحة المبلغة لإدارات المدارس كافة.

    في المقابل، أكد مدير السجون في محافظة الطائف اللواء خلف القرشي أن 88 طالباً من الموقوفين على ذمة قضايا مختلفة سيؤدون الاختبارات هذا العام في المحافظة، موضحاً أن من بينهم طلاباً متورطين في قضايا قتل.

    وأفاد القرشي أن إدارته وضعت خطة بالتعاون مع تعليم الطائف تمكن السجين من أداء الامتحان بكل يسر وسهوله، إذ هيأنا الأجواء داخل العنابر لإيجاد بيئة تمكنه من استذكار دروسه، ومضـــى بالقول: اتخذنا السبل كافة وكلفنا بعــــض منسوبي السجن بحراستهم المشـــددة ورقابة السجين منذ خروجه من العنبر إلى عودته إليه، مشــــيراً إلى وجــــــود عدد من السجناء ضمــــن طلاب الجامعات، تتم آلية التعامل معـــــهم وفق خطة معينة عبر تسليمهم، يرافقهم أحد منسوبي السجون، لمــندوب الجامعة الذي يحضر للسجن، ويؤدون اختبـــــاراتهم تحت الحراسة إلى أن يعودوا إلى عنابرهم.
    الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.
يعمل...
X