Announcement

Collapse
No announcement yet.

سعوديون يشاركون في تنفيذ أبحاث جامعات أميركية

Collapse
X
 
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • سعوديون يشاركون في تنفيذ أبحاث جامعات أميركية

    سعوديون يشاركون في تنفيذ أبحاث جامعات أميركية

    جدة - أحمد العمري - الحياة

    يتجه عدد من الباحثين السعــــوديين (حملة الدكتوراه) خلال العام المقبل إلى الانتظام في برامج بحثية تطلقها جامعات أميركية مختلفة. وقال مصدر مطلع لـ «الحياة»: «إن هذه الخطوة تأتي تفعيلاً للاتفاق الثقافي المبرم بين الولايات المتحدة والسعودية، إذ دعت الجامعات الأميركية الباحثين السعوديين إلى المشاركة في إجراء بحوث متخصصة، مشيراً إلى أن البرامج تمتد لفترة تتراوح ما بين ثلاثة أشهر إلى 10 أشهر، وترتبط بتخصصات عدة.

    وكشف المصدر عزم الجامعات الأميركية تقديم منح خاصة لحملة شهادة الدكتوراه من الأساتذة السعوديين، لإجراء برامج خاصة للأبحاث وإلقاء محاضرات في تخصصات مفتوحة للسنة الأكاديمية 2011/2012، موضحاً أن البرنامج يختص بالأكاديميين والباحثين في وزارة التعليم العــــالي، والجامعات الرئيسة، وكليات المعلمين والمعلمات، ووزارة التربية والتعليم، والمؤسســــة العامة للتدريب التقــني والمهني، ومعهد الإدارة العامة، ومعهد الدراســــات الدبلوماسية التابع لوزارة الخارجية، ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، ووزارة الصحة والمؤسسات الصحية التابعة لها.

    وأعلنت أميركا ممثلة في سفارتها في الرياض أن المرشحين المناسبين لبرامج المنح البحثية هم المواطنون السعوديون من حملة شهادة الدكتـــوراه أو ما يعادلها، شــرط إجادتهم اللغة الإنكليزية بما يتناسب مع مشروع البحث أو إلقــاء المحاضرات المقترح.

    وأشارت السفارة الأميركية إلى حصول المشاركين في البرنامج على تذكرة سفر دولية وتأمين صحي وراتب شهري يغطي مصاريف السكن والمعيشة خلال مدة الدراسة. مشيرة إلى أن البرنامج يستند إلى اتفاق التبادل الثقافي المبرم بين الولايات المتحدة والسعودية.

    واشتــــرطت الســـــفارة الأميركية على المتقدمين إحضار ثلاثة خطابات توصية للمرشح وخطة للبحث المقدم أو خطة إلقاء المحاضرات والسيرة الذاتية للمتقدم أو المتقدمة وصورة من القبول الجامعي من إحدى الجامعات الأميركية.

    يذكر أن السفارة الأميركية في الرياض تقدمت في وقت سابق بطلب رسمي إلى وزارة الخارجية السعودية لتفعيل اتفاق التبادل الثقافي والتعليمي بين الجانبين للمشاركة في البرنامج الدولي والمساعدة في تدريس اللغة العربية للطلاب الأميركيين بمعدل 20 ساعة أسبوعياً، معلنة عن توافر منح تبادل تعليمي لمدرسي اللغة الإنكليزية السعوديين لتدريس اللغة العربية للطلاب الأميركيين، ضمن برنامج «فلبرايت» للعام الدراسي 2011/2012.

    ووجـــهت من خلال الخارجية السعودية دعوة لوزارتي «التربية والتعليم» و«التعليم العالي»، وكذلك للمواطنيـــن الســـعوديين، فيما أكدت أنه سيطـلب من المشاركين في البرنامج التسجيل في دورتين على الأقل، إحــــداهما في الدراســــات الأميركية، والأخرى في اللغة الإنكليزية، على أن يكون المــتقدمون من مدرسي اللغة الإنكليزية في مدارس سعودية، أو في طريقهم إلى التخـرج، على أن يجتاز المتقدم اختباري «التوفل» التـــحريري والآلي، إضــــافة إلى ضرورة تمتع المـــتقدم بصفات قــيادية تمكنه من حــــث الــطلاب على التعلم، وأن لا يتعدى عمره 29عاماً.
    الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.
Working...
X