إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

جلسات مجلس الشورى.. لا تخلو من الفكاهة

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • جلسات مجلس الشورى.. لا تخلو من الفكاهة

    جلسات مجلس الشورى.. لا تخلو من الفكاهة
    يصدرها بعض الأعضاء بعفوية وبدون تكلف
    الرياض: منيف الصفوقي
    يعد مجلس الشورى السعودي من الهيئات التي استحدثتها المملكة للنظر في المشاريع والأنظمة المقدمة من الجهات الحكومية إلى جانب إعطاء الأعضاء واللجان الخاصة بالمجلس حرية التقدم بهذه الأنظمة.


    ويعتقد العديد من الأشخاص أن جلسات المجلس أشبه ما تكون بالمحاضرات الجامعية أو الدروس الدينية بحكم أن عددا كبيرا من الأعضاء هم من المشايخ والأكاديميين لكنها تكاد لا تخلو جلسة من جلسات المجلس من الفكاهة التي يتقدم بها أحد الأعضاء خلال مداخلته الجادة في التعديل على مادة من المشروع أو في إطار مقترح يضاف إلى نظام.

    ومن النوادر التي قالها بعض الأعضاء اقتراح بإلغاء عقوبة السجن في حق من يمارس التفحيط بالسيارة والاستعاضة عنها بالخدمة العسكرية لمدة 3 أشهر يستفيد منها المفحط في تعلم حفر الخنادق إلى جانب فوائد الانضباط العسكري.

    عضو آخر في تعليق على مشروع نظام مقدم كانت اللجنة التي تقدمت به تؤكد على أن موظفي الدولة لا يجاملون أحدا وهو الأمر الذي استثار العضو وجعله يبين في مداخلته العديد من المجاملات التي تحصل عليها بحكم موقعه في مجلس الشورى.

    آخر كان يريد في مداخلة له أن يستعير عبارة يبدأ فيها تعليقه لكنه لم يجد إلا عبارة يتداولها كثير من الشباب ويبدو أن العضو لم يكن يعلم أن العبارة مصدرها أغنية شبابية حيث إن بعض الأعضاء الذين كانت أكتافهم تهتز في محاولة لكبح جماح موجة الضحك الداخلية التي اجتاحتهم يعلمون جيدا مصدر العبارة ومن حسن حظ هذا العضو أن العبارة مرت من دون أن يحتسب أحد الأعضاء في الرد عليه.

    ويذكر عضو في مجلس الشورى أن أحد الأعضاء الذين تقدم بهم السن عندما يريد أن يعرض رأيه كان يسرد قصة حقيقة تعرض لها شخص وعلى الرغم أن كثير من القصص التي يسردها الشيخ العضو تتسم بالطرافة إلا أنها ذات معنى دقيق يلخص احتياجات الناس.

    أما اللغة العربية والخلافات النحوية فتكاد تحضر باستمرار حيث يطلب عضو المداخلة في موضوع قد يكون علميا بحتا لكن وجه الاعتراض لديه أن الكلمة الفلانية في الأصل مرفوعة وليست منصوبة ويكتفي بهذا التعليق وبحكم أن اللغة العربية مدارس يضطر عضو آخر لطلب مداخلة يوضح فيها أن الكلمة ذاتها مرفوعة أيضا ولكن ليس وفقا للسبب الذي ذكره زميله وإنما لسبب آخر وهكذا إلى أن يتدخل رئيس الجلسة ليفض الاشتباك النحوي وليخبر الأعضاء أن هناك من سيتولى المراجعة اللغوية الدقيقة للنظام قبل اعتماده ثم يعرض على الأعضاء ومن له ملاحظة لغوية فعليه التقدم بها لاحقا ويتعدى في أحيان الخلاف النحوي قواعد الإعراب إلى اختيار الكلمات وفقا لمعانيها الدقيقة.

    أحد أعضاء المجلس عرف عنه الصراحة المفرطة والتعليقات اللاذعة حين يصل إليه الدور في التحدث يحضر الانتباه لدى الجميع الذين يترقبون التشبيهات التي سيطلقها العضو الذي يستمد ذخيرته الوصفية من الموروث الثقافي الشعبي. وتبقى الفكاهة في مجلس الشورى السعودي عفوية حيث إنها صادرة من بعض الأعضاء من دون تكلف وإنما في سياق المداخلات التي يرى العضو أنها مهمة للخروج بمشروع أو نظام نافع.

    الشرق الاوسط 22/06/2005

يعمل...
X