إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

متهمون يخرجون الإعلاميين و"الادعاء" يطالب بالقتل

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • متهمون يخرجون الإعلاميين و"الادعاء" يطالب بالقتل

    متهمون يخرجون الإعلاميين و"الادعاء" يطالب بالقتل

    طالبوا بمغادرة الإعلاميين الجلسة خلال تلاوة التهم


    الوطن

    الرياض: عبد الله فلاح

    تواصلت أمس جلسات محاكمة أعضاء في خلية الـ41، ممن استغلوا أراضي المملكة لتنفيذ عمليات إرهابية ضد القوات الأميركية في دولتي قطر والكويت. وعلى نهج من سبقوهم، طالب خمسة متهمين، بمغادرة الإعلاميين قاعة المحاكمة، مستثنين أعضاء هيئة حقوق الإنسان، خلال الجلسة الثانية للمحكمة الجزائية المتخصصة. وطالب المدعي العام في نهاية تلاوته للتهم الموجهة لـ10 متهمين، بالقتل تعزيرا لخمسة، فيما طالب بعقوبة تعزيرية رادعة وزاجرة للخمسة الآخرين.


    --------------------------------------------------------------------------------
    طلب خمسة متهمين من أعضاء خلية الـ41 مغادرة الإعلاميين قاعة المحاكمة أمس، مستثنين أعضاء هيئة حقوق الإنسان، خلال الجلسة الثانية للمحكمة الجزائية المتخصصة للنظر في القضية المرفوعة من الادعاء العام ضد "41" متهماً بينهم "38" سعودياً وواحد قطري ويمني وآخر أفغاني خططوا لإنشاء خلية إرهابية لاستغلال أراضي المملكة لتنفيذ عمليات إرهابية ضد القوات الأميركية في دولتي قطر والكويت، وتمويل القتال الدائر في العراق وأفغانستان، والتجنيد لتنظيم القاعدة بالعراق.
    كما شملت التهم تحديد وتهيئة معبر حدودي لتمرير المجندين والمقاتلين والأسلحة والأموال بين المملكة والعراق، ومثل فيها 10 متهمين وجه إليهم الادعاء العام تهما متنوعة، وحقق القاضي الذي ترأس الجلسة لهم ذلك بالطلب من ممثلي وسائل الإعلام مغادرة القاعة قبل تلاوة التهم الموجهة للمتهمين 11 و12 و15 و17 و18.
    وشملت قائمة التهم الموجهة كلا من:
    المتهم الحادي عشر:
    - الافتيات على ولي الأمر والخروج عن طاعته من خلال قيامه بتنسيق خروج المتهم الأول للعراق وتقديم المساعدة له في ذلك.
    - تستره على استعداد المتهم "الثامن عشر" بإيصال مجموعة أشخاص للعراق للمشاركة في القتال هناك.
    - تستره على قيام المتهم الأول بتسجيل إحداثيات موقع قرب الحدود العراقية لتسهيل خروجه للعراق من هناك.
    المتهم الثاني عشر:
    - انضمامه إلى الخلية الإرهابية بقيادة المتهم الأول لتنفيذ عملية إرهابية ضد القوات الأميركية في قطر.
    -اتفاقه مع المتهم الأول حول توفير العناصر البشرية لتنفيذ عملية إرهابية بدولة قطر.
    - الافتيات على ولي الأمر والخروج عن طاعته من خلال قيامه بتنسيق خروج المجندين إلى العراق للمشاركة في القتال هناك ودعمهم بالمال وإعطائهم رقم اتصال بأحد الأشخاص لتنسيق دخولهم إلى العراق.
    - تستره على المتهم الأول وعدم الإبلاغ عنه رغم علمه عنه بأنه يحمل فكرا منحرفا ويسعى للقيام بعمليات إرهابية.
    - دعم وتمويل الإرهاب والأعمال الإرهابية.
    - تسلمه واحتفاظه بوصية أحد المجندين الذين خرجوا للعراق للمشاركة في القتال لتقديمها لأهله بعد مقتله هناك.
    - تواصله ومتابعة أخبار المجندين في العراق مع أحد الأشخاص العراقيين المكلفين بالتنسيق في ذلك.
    - احتفاظه بملفات إلكترونية محظورة تحتوي على مقاطع تحرض على العنف والتكفير.
    المتهم الثالث عشر:
    - اعتناقه الفكر التكفيري الضال المخالف لمنهج أهل السنة والجماعة.
    - الافتيات على ولي الأمر والخروج عن طاعته بالخروج إلى العراق والمشاركة في القتال والتنسيق لخروج المجندين للعراق للمشاركة في القتال هناك.
    - مبايعته لأبي مصعب الزرقاوي.
    - المشاركة في عمليتين قتاليتين بالعراق.
    - تصوير 20 عملية قتالية بواسطة كاميرا فيديو ومن ثم نسخها على أقراص حاسب آلي.
    - التدرب نظرياً على بعض أنواع الأسلحة وفنون القتال.
    - اجتماعه مع أشخاص يحملون الفكر التكفيري الضال والتقائه أشخاصاً مطلوبين أمنياً في المملكة.
    - دخوله إلى المملكة متسللاً عبر الحدود العراقية يرافقه المتهمان العشرون والثاني والعشرون لتنفيذ مهمة فتح الطريق وجلب الكوادر من المملكة إلى العراق.
    - تخزين رقم إحداثيات المنطقة التي تسلل منها لفتح طريق لدخول وخروج المجندين من المملكة إلى العراق.
    - بعد رجوعه للمملكة تواصل واتصل مع أحد قادة المقاتلين في العراق ولبنان ومع مرافقيه في التسلل إلى السعودية من العراق.
    - التنسيق للخروج إلى اليمن والحصول على جواز سفر يمني.
    - دعم الإرهاب والأعمال الإرهابية من خلال اتفاقه مع آخرين على إنشاء معسكر تدريبي بالحصول على أموال من شخص في السعودية والذهاب بها إلى اليمن لإنشاء المعسكر والتدرب فيه ثم السفر إلى الشيشان للمشاركة في القتال هناك.
    - حيازته لعدد ست قنابل وسلاحين رشاشين مع الذخيرة بقصد الإفساد والاعتداء والإخلال بالأمن، وقيامه مع أحد الأشخاص بدفنها مع جهاز تحديد مواقع في موقع ترابي.
    - حيازته لأقراص حاسب آلي تحتوي على مقاطع فيديو لعمليات قتالية بالعراق وإدخالها معه إلى المملكة وكذلك حيازته لورقة تتضمن معلومات عن صنع المتفجرات.
    المتهم الرابع عشر:
    - الافتيات على ولي الأمر والتعدي على ولايته بالخروج إلى العراق مع المتهمين الأول والثالث والسادس عن طريق التسلل عبر الحدود السعودية العراقية بطريقة غير مشروعة للمشاركة في القتال هناك ، وقيامه بشراء أدوات وأغراض الإعداد للتسلل للعراق له ولزملائه من حسابه الخاص بمبلغ "7000" ريال.
    - نقل وحيازة خمسة رشاشات كلاشنكوف ورشاش واحد طويل وعدد ثمانية مخازن رشاش ومسدس مع ذخيرته بقصد الإفساد والاعتداء والإخلال بالأمن.
    - حيازته لأسطوانات حاسب آلي تحتوي على مواد محظورة تحرض على القتال وتمجد رموزه.
    - تحديد إحداثيات الطريق الذي سوف يتسلل منه إلى العراق والأشخاص الذين معه بواسطة برنامج قوقل إيرث وتخزينها لديه في جهاز تحديد المواقع.
    - اقتراحه على رفقائه المتهمين الأول والثالث والسادس بالقيام بعملية إرهابية ضد مبنى أمني بالقرب من منفذ الجديده بعرعر.
    دعم الإرهاب والأعمال الإرهابية.
    المتهم الخامس عشر:
    - انضمامه إلى الخلية الإرهابية التي يتزعمها المتهم الأول للقيام بعملية إرهابية في دولة قطر ضد القوات الأميركية مع مجموعة أشخاص.
    - نقل وإخفاء عدد من الأسلحة الرشاشة وذخيرتها وهي خمسة رشاشات كلاشنكوف ورشاش طويل وذخيرة ومخازن ودفنها بقصد الإفساد والاعتداء والإخلال بالأمن.
    - تسليمه للمتهم الأول الأسلحة الرشاشة وذخيرتها التي أخفاها لمساعدته والأشخاص الذين معه في الخروج للعراق عن طريق التسلل عبر الحدود السعودية العراقية للمشاركة في القتال هناك.
    - الافتيات على ولي الأمر والخروج عن طاعته من خلال :
    - تنسيق خروج المجندين للعراق للمشاركة في القتال هناك.
    - تقديم المساعدة لشخصين في سورية للدخول إلى العراق للمشاركة في القتال هناك.
    - مساعدة المتهم الأول في الخروج للعراق.
    - إيصال المتهم السادس إلى عرعر ليتمكن من مرافقة زملائه في الخروج إلى العراق للمشاركة في القتال هناك.
    - تمويل الإرهاب والعمليات الإرهابية.
    - حيازته لأقراص حاسب آلي تحتوي على مواد تحرض على القتال في أفغانستان.
    - استقباله للمتهمين الثاني والتاسع لجمع تبرعات مالية لصالح المقاتلين في أفغانستان.
    المتهم السادس عشر:
    - بيع وحيازة ونقل أربعة أسلحة رشاشة ومسدس مع ذخيرته وشراء رشاشين وإهدائه للمتهم الأول رشاشا بقصد الإفساد والاعتداء والإخلال بالأمن.
    - إعطاؤه جواز سفره للمتهم الأول ليسافر به إلى خارج المملكة مع علمه أنه ممنوع من السفر.
    - مسح الطريق للمتهمين الأول والخامس عشر أثناء نقلهما للأسلحة بالسير بسيارته أمامهما حتى وصلا المنزل.
    المتهم السابع عشر:
    - تستره على المتهم الثاني والعشرين بعد رجوعه من المشاركة في القتال القائم في العراق وإيواؤه له في منزله مرتين.
    - مقابلة المتهم الرابع عشر ليأخذ منه أرقام إحداثيات الطريق إلى العراق التي حددها المتهم الأول وتسليمها للمتهم الثاني والعشرين المكلف بهذه المهمة من نائب أمير الأنبار بالعراق.
    - تواصله مع المقاتلين في العراق عبر اتصاله الهاتفي مع نائب أمير الأنبار هناك.
    - تمويل الإرهاب والأعمال الإرهابية.
    - حيازته لـ16 كرتون ذخيرة خرازه بدون ترخيص.
    - احتفاظه في جهازه الحاسب الآلي على ملفات محظورة .
    المتهم الثامن عشر:
    - الافتيات على ولي الأمر والخروج عن طاعته لقيامه بإيصال المتهمين الأول والثالث والسادس والرابع عشر في سيارة المتهم الأول إلى الحدود السعودية العراقية للتسلل إلى العراق للمشاركة في القتال القائم هناك.
    - تستره على المتهم الأول بعد علمه أنه مطلوب للجهات الأمنية.
    - حيازته لسلاح رشاش طويل ونقل خمسة أسلحه رشاش كلاشنكوف وثمانية مخازن وذخيرتها بقصد الإفساد والاعتداء والإخلال بالأمن.
    - تسلمه من المتهم الأول جهاز تحديد مواقع ووصايا المتهمين الأول والسادس والثالث والرابع عشر.
    - تصوير المتهمين الأول والثالث والسادس والرابع عشر بكاميرا فيديو وهم مجهزون وملثمون لدخول العراق للمشاركة في القتال هناك لغرض إنزالها في الإنترنت والبلوتوث لبث الحماس لدى الناس للقتال.
    - اتفاقه مع المتهم الأول لتولي مهمة تنسيق خروج المجندين والأموال للعراق وذلك بعد خروج المتهم الأول ومن معه للعراق.
    المتهم التاسع عشر:
    - الافتيات على ولي الأمر والخروج عن طاعته وذلك لتنسيقه خروج مجموعة أشخاص منهم المتهم الرابع والعشرون للعراق للمشاركة في القتال.
    - سعيه في الحصول على بطاقة أحوال مدنية لإعطائها للمتهم الأول (وهو ممنوع من السفر) ليزورها لاستخراج جواز سفر مزور بها للسفر إلى العراق للمشاركة في القتال القائم هناك.
    - عرضه على الأول فكرة الخروج إلى العراق عن طريق اليمن بواسطة أشخاص يعرفهم.
    - الاجتماع مع أشخاص من ذوي الأفكار المنحرفة والتوجهات القتالية وتمجيده زعيم تنظيم القاعدة الإرهابي في المملكة عبدالعزيز المقرن وأحد أعضاء التنظيم الإرهابي يوسف العييري.
    - إبلاغه للمتهم الرابع والعشرين بأن جهات التحقيق الأمنية تسأل عنه ليأخذ حذره ويحتاط لنفسه منهم.
    المتهم العشرون:
    - الافتيات على ولي الأمر والخروج عن طاعته بالخروج إلى العراق تسللاً عبر الحدود والمشاركة في القتال القائم هناك وتنسيق خروج عدد من زملائه معه.
    - انضمامه لمجموعة قتالية في مدينة هيت بالعراق ومناصرته لهم.
    - مبايعته للجيش الإسلامي بالعراق بأن لا يخونهم إذا حضر صف القتال ولا يخذلهم في التردد بالقتال ولا يخذل الجنود بأي شيء ، ومشاركته معهم في عملية قتالية وفي تخزين الأسلحة.
    - تدربه نظرياً وعملياً َعلى الأسلحة الخفيفة والمتوسطة بالعراق.
    - مشاركته في عمليتين قتاليتين بالعراق.
    - دعم وتمويل الإرهاب والعمليات الإرهابية.
    - رجوعه متسللاً إلى المملكة عبر الحدود العراقية مع أحد المتهمين لتنفيذ مهمة كلفه بها نائب أمير الأنبار بالعراق لجلب الكوادر البشرية وفتح الطريق من المملكة إلى العراق للمشاركة في القتال القائم هناك.
    - تهريب سلاح رشاش مع ذخيرته وقنبلتين أثناء تسلله الحدود إلى المملكة لغرض الإفساد والاعتداء والإخلال بالأمن.
    - الاتفاق مع اثنين من المتهمين في تأمين طريق عودتهما للعراق مرة أخرى. وفي نهاية الجلسة سلم القاضي نسخة من التهم لكل من المتهمين للرد عليها حيث طلبوا مهلة ليتمكنوا من إعداد ردودهم في جلسات قادمة تحدد فيما بعد.

    المدعي العام يطالب بتعزير 5 متهمين
    طلب المدعي العام في نهاية تلاوته للتهم الموجهة لـ10 متهمين ضمن محاكمة "خلية الـ 41" الإرهابية، بالقتل تعزيرا لخمسة هم المتهمون 20 و 15 و 14 و 13 و 12 فيما طالب بعقوبة تعزيرية شديدة رادعة بليغة وزاجرة للخمسة الآخرين.
    في حين خص المتهم الرابع عشر بثماني تهم، علمت "الوطن" أن نص السادسة منها إعداد شفرة خاصة لأرقام الجوالات والإحداثيات بحكم خبرته العسكرية لتكون المجموعة على تواصل بعد خروجهم للعراق وهو يحمل الشهادة المتوسطة كمؤهل علمي ومتزوج، فيما تبيّن أن أحد المتهمين العشرة كان يعمل مهندسا بمؤهل جامعي.

    مشاهدات
    • بدأت جلسة المحاكمة في الحادية عشرة من صباح أمس واستمرت لأكثر من 3 ساعات.
    • بدا المتهمون في هيئة جيدة خلال الجلسة.
    • حضر الجلسة ثلاثة قضاة ترأسها أحدهم ومدعٍ عام و2 من ممثلي هيئة حقوق الإنسان.
    • القاضي خاطب الصحفيين وديا بالقول "لا تجلسوا خلف المتهمين وإنما في الصف الجانبي من القاعة".
    • أحد المتهمين كان يعمل عسكريا برتبة عريف في الرصد الجوي أعد شفرة خاصة لأرقام جوالات وإحداثيات بحكم خبرته العسكرية.
    • أحد المتهمين كان يعمل مهندساً.

    الزيتون عندما يُضغط يخرج الزيت الصافي فإذا شعرت بمتاعب الحياة تعصرقلبك فلا تحزن انه "الله" يريد أن يخرج أحلى ما فيك ايمانك دعاءك وتضرعك




يعمل...
X