Announcement

Collapse
No announcement yet.

الرياض: الخيالة يجوبون ساحة القادسية رافعين العلم السعودي

Collapse
X
 
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • الرياض: الخيالة يجوبون ساحة القادسية رافعين العلم السعودي

    الرياض: الخيالة يجوبون ساحة القادسية رافعين العلم السعودي




    "الاقتصادية" من الرياض
    حفلت ساحة متنزه شرق الرياض في حي القادسية بفعاليات فنية وتراثية ضمن احتفاء أمانة منطقة الرياض باليوم الوطني البارحة حضرها عدد كبير من العائلات للاستمتاع بالفعاليات بمشاركة نخبة من الشعراء والفرق الشعبية. وتضمن الاحتفاء عدداً من العروض الفولكلورية والتراثية، أبرزها العرضة السعودية، المزمار، الخبيتي، والدوسري. واستمع الحضور إلى مجموعة من القصائد الشعرية حول ملحمة توحيد المملكة على يد الملك عبد العزيز - طيب الله ثراه - وأمجاد الوطن وإنجازاته، شارك فيها نخبة من الشعراء هم: سليمان المانع، سعد السهلي، وبندر فياض، إلى جانب قصائد لعازف الربابة بألوان مختلفة مثل الهجيني والمسحوب والهلالي، إضافة إلى عروض الخيالة الذين جابوا أرجاء الساحة على صهوات جيادهم رافعين العلم السعودي وقدموا عددا من مهارات الفروسية، وتم توزيع عدد كبير من الأعلام على المشاركين وهم يرددون الأهازيج الوطنية بمشاركة الأطفال.

    وقد لوحظ الحضور الكثيف والمستمر لكل الأجهزة الأمنية والخدمية لتحقيق راحة الزوار وسلامتهم، ومنها الشرطة والمرور والهلال الأحمر السعودي.

    كما استمتع شباب العاصمة في استاد الأمير فيصل بن فهد في مدينة الرياض بالمشاركة في احتفاء أمانة منطقة الرياض باليوم الوطني بالذكرى الحادية والثمانين لملحمة توحيد المملكة، التي انطلقت البارحة الأولى، حيث جهز لهم برنامج فولكلوري جديد ومختلف عن فعاليات العيد من خلال عروض شعبية وفولكلورية تؤديها ست فرق شعبية، فيما تواصلت الفعاليات أمس الجمعة.

    وتفاعلت جموع الشباب مع ألوان الفولكلور الشعبي التي قدمتها الفرق الشعبية من عدد من مناطق المملكة على المسرح الكبير بمساحة 500 متر مربع، الذي جهز بأحدث التقنيات. وبدأت الفعاليات بالعرضة السعودية والسامري التي قدمتها فرقة الدرعية وسط تشكيلات ضوئية زينت سماء الاستاد والمدرجات المخصصة للشباب، الذين حملوا الأعلام السعودية، وتفننوا في التلويح بها على إيقاع العرضة والسامري. وقدمت فرقة المنطقة الجنوبية ألوان الخطوة والرايح والعرضة الجنوبية وسط تصفيق وتشجيع الجمهور، وهو الأمر الذي تكرر عندما قدمت فرقة المنطقة الغربية ألوان المزمار والخبيتي والينبعاوي، وتواصلت الفعاليات بعرض فرقة الدواسر لواني العرضة والسامري، وكذلك رقصة السيف وألوان العزاوي والربش التي قدمتها فرقة منطقة جازان، كما تفاعل الشباب مع الألوان التي قدمتها فرقة الشمال التي شملت الدحة وعرضة الشمال.

    وتخلل فقرات الاحتفاء إلقاء عديد من القصائد الشعرية والأهازيج والأناشيد الوطنية التي لاقت استحسان الجمهور وتفاعل معها الشباب.

    الزيتون عندما يُضغط يخرج الزيت الصافي فإذا شعرت بمتاعب الحياة تعصرقلبك فلا تحزن انه "الله" يريد أن يخرج أحلى ما فيك ايمانك دعاءك وتضرعك




Working...
X