Announcement

Collapse
No announcement yet.

البحرين للسعودية: دمتم ذخراً لأشقائكم في الخليج

Collapse
X
 
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • البحرين للسعودية: دمتم ذخراً لأشقائكم في الخليج

    البحرين للسعودية: دمتم ذخراً لأشقائكم في الخليج




    الرياض – واس:
    استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز في قصره في الرياض أمس الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين الشقيقة.

    وجرى خلال الاستقبال بحث آفاق التعاون بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها في جميع المجالات بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين إضافة إلى مجمل الأحداث والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية وموقف البلدين الشقيقين منها. حضر الاستقبال الأمير نايف بن عبد العزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية والأمير سطام بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض بالنيابة والأمير مقرن بن عبد العزيز رئيس الاستخبارات العامة والأمير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الحرس الوطني.

    كما حضره من الجانب البحريني الشيخ عبد الله بن حمد بن عيسى آل خليفة والشيخ خالد بن حمد عيسى آل خليفة والشيخ محمد بن مبارك بن حمد آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء والشيخ خالد بن أحمد بن سلمان آل خليفة وزير الديوان الملكي والشيخ سلمان بن عبد الله آل خليفة رئيس جهاز المساحة والتسجيل العقاري ومستشار جلالة الملك للشؤون الثقافية والعلمية الدكتور محمد بن جابر الأنصاري ومستشار جلالة الملك لشؤون الإعلام نبيل بن يعقوب الحمر والشيخ حمود بن عبد الله آل خليفة سفير البحرين لدى المملكة.

    من جهة أخرى، أعرب الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين عن سعادته بزيارة المملكة العربية السعودية، ولقائه أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، وقال إنه يسعدنا أن نصل اليوم إلى المملكة العربية السعودية الشقيقة للقاء أخينا خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود في إطار حرصنا المشترك على التواصل والتشاور لتعزيز التعاون الأخوي بين بلدينا وشعبينا الشقيقين في مختلف المجالات وعلى الصعد كافة.

    وهنأ في تصريح صحفي أدلى به بعد وصوله إلى الرياض أمس في زيارة للمملكة خادم الحرمين الشريفين والشعب السعودي باحتفالات المملكة العربية السعودية باليوم الوطني، معبراً عن أمانيه بمزيد من التقدم والازدهار، وقال إننا ننتهز هذه المناسبة لنعبر بالتقدير والامتنان لما تضمنه خطاب خادم الحرمين الشريفين أمس في افتتاح أعمال السنة الثالثة من الدورة الخامسة لمجلس الشورى التي جسدت المواقف الثابتة للمملكة العربية السعودية المساندة لمملكة البحرين في كل ما من شأنه الحفاظ على أمنها واستقرارها ووحدتها الوطنية وذلك تأكيداً لما يربط البلدين الشقيقين من علاقات أخوية عميقة الجذور.

    وأكد جلالته أن تجربة مجلس التعاون لدول الخليج العربية وما تم إنجازه تحت مظلته من اتفاقيات ومشروعات هي خير دليل على الرغبة الأكيدة في مواصلة مسيرة التعاون في جميع المجالات تحقيقاً لتطلعات شعوبه وأن أمن دول المجلس جزء لا يتجزأ وهو كيان متكامل ويرفض أي تدخل في شؤونه الداخلية.

    وأضاف: "إننا في مملكة البحرين نكن للمملكة العربية السعودية كل المحبة والتقدير والمودة الخالصة وإننا نعبر بهذه المناسبة عن صدق أمنياتنا إلى خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ـــ حفظه الله ورعاه ـــ بموفور الصحة والسعادة وللشعب السعودي الشقيق بدوام التقدم والرقي".

    وأوضح أن هذا اللقاء هو استمرار للقاءات المتواصلة بين الجانبين التي تحمل آمالنا الكبيرة للنهوض بالعمل بين بلدينا وشعبينا الشقيقين نحو المستقبل الأفضل ـــ إن شاء الله ـــ من أجل الحفاظ على مصالحنا ومكتسباتنا وتلبية طموحات بلدينا وشعبينا الشقيقين وبما يلبي متطلبات المرحلة المقبلة وفي تحقيق الخير والرخاء.

    وأفاد أنه بما أن المستجدات والتطورات الإقليمية والعربية والدولية لها انعكاساتها على دولنا فإن التشاور في كل هذه المستجدات من قضايا سياسية واقتصادية إضافة إلى آخر التطورات المتعلقة بالملف الأمني والاستقرار الإقليمي يحتم علينا اتخاذ المواقف التي تحمي مصالح بلدينا وشعبينا فالعلاقات البحرينية ـ السعودية لا يمكن اختزالها وحصرها في كلمات فهي علاقات راسخة البنيان وتزداد قوة ومتانة وازدهاراً وأن ما يربط البلدين الشقيقين من علاقة أخوية ومصير مشترك هي علاقات ممتدة عبر التاريخ وتزداد قوة ومتانة ورسوخاً بمرور الزمن، ولا يفوتنا أن نسجل التقدير والشكر لخادم الحرمين الشريفين على ما تلقاه مملكة البحرين من دعم ومساندة من شقيقتها المملكة العربية السعودية. ونقدر الدور السعودي المهم في دعم جهود البحرين التنموية على الصعد كافة والمساندة التي حظيت بها البحرين على الدوام من المملكة العربية السعودية الشقيقة.

    ودعا في ختام تصريحه الله العلي القدير أن يديم المملكة العربية السعودية سنداً وذخراً لأشقائها في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وللأمتين العربية والإسلامية وأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ويديم عليه نعمة الصحة والعافية وأن يحقق للشعب السعودي كل ما يتطلع إليه من تقدم ورخاء.

    الزيتون عندما يُضغط يخرج الزيت الصافي فإذا شعرت بمتاعب الحياة تعصرقلبك فلا تحزن انه "الله" يريد أن يخرج أحلى ما فيك ايمانك دعاءك وتضرعك




Working...
X