1000 منشأة لـ «الإيواء السياحي» مهدّدة بالإغلاق في الرياض



"الاقتصادية" من الرياض

قال عبد الرحمن الجساس مدير فرع الهيئة العامة للسياحة والآثار في الرياض، إنه يوجد في العاصمة ألف منشأة معرضة للإغلاق والتوقف عن مزاولة النشاط في مجال الإيواء السياحي.

وأغلقت الهيئة إحدى الشقق المفروشة شرق المدينة نهاية الأسبوع الماضي، بعد أن منحت الفرصة لتسوية وضعها والحصول على الترخيص النهائي من قبل الهيئة تحت نظام الإيواء السياحي، وبعد أن جرى إنذارها وتغريمها لتأخرها في إنهاء إجراءاتها لدى فرع الهيئة في الرياض.

وأضاف الجساس أنه جرى حتى الآن إغلاق 16 مركزاً للشقق المفروشة منذ البدء في تطبيق النظام لعدم اكتمال متطلبات الترخيص الذي يمنح عقب الحصول على موافقة الجهات الأخرى كالبلدية والدفاع المدني وفقاً للائحة الشقق المفروشة، وتم إصدار 552 مخالفة ضد الشقق التي لم تسارع في إنهاء الإجراءات النظامية للترخيص كمنشآت إيواء سياحي.

وأوضح أن هناك 300 مجمع للشقق المفروشة حصلت على ترخيص الهيئة من بين 1385 تمارس نشاطها في الرياض، مهيباً بجميع ملاكها استيفاء الشروط والتراخيص التي تسعى الهيئة إلى تطبيقها انطلاقا من كونها تصب في مصلحة المستثمرين في قطاع الإيواء السياحي من جهة، ومصلحة السائح والراغب في الحصول على خدمة إيوائية ذات جودة عالية من جهة أخرى.