Announcement

Collapse
No announcement yet.

الملك يتبرع بـ 10 ملايين دولار لمشروع «رسل السلام»

Collapse
X
 
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • الملك يتبرع بـ 10 ملايين دولار لمشروع «رسل السلام»

    الملك يتبرع بـ 10 ملايين دولار لمشروع «رسل السلام»


    «الاقتصادية» من الرياض
    تلقى خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود اتصالاً هاتفياً أمس من جلالة الملك خوان كارلوس ملك مملكة إسبانيا. جرى خلال الاتصال بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين واستعراض مجمل الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية.

    من جهته أعلن الأمير فيصل بن عبد الله بن محمد وزير التربية والتعليم رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية تبرع خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود بمبلغ عشرة ملايين دولار لمشروع ''رسل السلام'' الذي انطلق البارحة الأولى بحضور ملك السويد كارل جوستاف الرئيس الفخري لصندوق التمويل الكشفي العالمي السادس خلال الاحتفال باختتام مخيم السلام العالمي الثاني الذي أقيم في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية (كاوست).

    وقال وزير التربية والتعليم رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية في كلمة بهذه المناسبة إن السلام هو الغاية والحوار هو الوسيلة، ورسل السلام هم حملة هذه الرسالة السامية والأمل في تحقيق هذا المفهوم الإنساني العظيم في عالم أحوج ما يكون الآن إلى الإيمان بتبني مثل هذه القيم الإسلامية ويحقق الأهداف السامية والبناء والعطاء، ونحن من هذه الأرض الطيبة التي استنبتنا عليها وتحنو إليها الأفئدة من أقاصي البسيطة وبإيماننا بالتشريع الإلهي الذي يجمع ولا يفرق ويبني ولا يهدم، تبنينا عام 2003 على يد خادم الحرمين الشريفين مفهوم الحوار الوطني الذي يواصل ويواجه العقول والأفئدة، لتناقش بكل شفافية ما يجمع كلمتها ويوحد رسالتها بكل قناعة ومصداقية بدءا من الإنسان نفسه ''إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم''، وكان على يده - أيده الله - أن انطلقت الخطوة الكبرى وذلك عندما دعا علماء الأمة الإسلامية إلى مكة المكرمة عام 2005 للتوقيع على مبادئ الحوار وتبني رسالته، ثم انطلق ممثلا لأمته إلى مدريد في إسبانيا عام 2008 بحوار أتباع الأديان والثقافات، ومنها إلى الأمم المتحدة عام 2009 ليسطر ويعلن من هذا المنبر الدولي إيمانه الصادق وحاجة العالم للتقارب والتفاهم والتعايش لإعمار الأرض بالسلام والمحبة.

    وأضاف: ''لا ننسى الدعم الذي تشرفت بتقديمه إلى منظمة اليونسكو باسم خادم الحرمين الشريفين لتأسيس مشروع الملك عبد الله بن عبد العزيز للحوار والسلام. ومن هنا وبعد ما يقارب سنوات من مسيرة الحوار التي يقودها خادم الحرمين الشريفين حيث نحن الآن جئنا ممثلين لعالمنا وثقافاتنا المتنوعة تجمعنا في منطقة مكة المكرمة والتي فيها أول بيت وضع للناس، نحل ضيوفا بل أهلا في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية التي تعد حلم رجل منذ ما يقارب 30 عاما تحقق في أقل من ثلاثة أعوام، ليكون معقل الحوار وحلوله، وليجمع أنبه العقول وأقدرها في جميع أنحاء العالم لإيجاد الحلول لعالمنا''.

    بعد ذلك قام ملك السويد، ووزير التربية والتعليم رئيس جمعية الكشافة السعودية بتدشين برنامج رسل السلام وانطلقت على أثره بالونات بيضاء في الهواء، وقام الخيالة باستعراض راية رسل السلام أمام الحضور ثم توافد ممثلو الدول المشاركة من الكشافة بالتعريف بدولهم أمام الحضور. حضر حفل إطلاق المشروع وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبد العزيز بن محيي الدين خوجة ، وعدد كبير من القيادات الكشفية العالمية وأعضاء زمالة بادن باول، ورئيس وأعضاء اللجنة الكشفية العالمية والعربية ونحو ثمانية آلاف كشاف وجوال من المشاركين في مخيم السلام العالمي الثاني في جدة. يذكر أن مشروع السلام سيستمر عشر سنوات وفق رؤية تدعو إلى أن يصبح كشافة العالم البالغ عددهم 31 مليون كشاف ''رسلاً للسلام'' فاعلين لمحاولة تغيير العالم إلى ما هو أفضل، وتقديم رسائل السلام إلى ما يقرب من 200 مليون إنسان حول العالم، كما يتضمن المشروع تشجيع الكشافين في جميع أنحاء العالم على الإيمان بثقافة الحوار، ودعم مبادرات المشاريع الاجتماعية للكشافين في جميع أنحاء العالم، والتركيز على مهارات وطاقات الكشافين لمساعدة الشباب الذين يعيشون في قلب الصراعات ونقلهم إلى مناطق آمنة حيث يتم تدريبهم مما يسهم في تطوير مهاراتهم، وتحفيز الشباب غير الأعضاء في الحركة الكشفية على إدراك وفهم أهمية نشر السلام والتفاهم من خلال الحوار والعمل بفاعلية لنشر السلام من خلال إعداد شبكة عالمية من رسل السلام.

    ومن جهة اخرى يصل الملك كارل جو ستاف السادس عشر ملك السويد الرئيس الفخري للصندوق الكشفي العالمي إلى الرياض اليوم في زيارة للمملكة يلتقي خلالها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز. وسيتم خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، إضافة إلى القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

    الزيتون عندما يُضغط يخرج الزيت الصافي فإذا شعرت بمتاعب الحياة تعصرقلبك فلا تحزن انه "الله" يريد أن يخرج أحلى ما فيك ايمانك دعاءك وتضرعك




Working...
X