إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أمير «عسير»: سأتخذ الإجراء اللازم الذي يحفظ كرامة المواطن

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أمير «عسير»: سأتخذ الإجراء اللازم الذي يحفظ كرامة المواطن

    أمير «عسير»: سأتخذ الإجراء اللازم الذي يحفظ كرامة المواطن


    بيشة - محمد الطفيل - الحياة

    وجَّه أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز بتشكيل لجنة للتحقيق في ملابسات مقطع الفيديو الذي يظهر فيه أمين منطقة عسير المهندس إبراهيم الخليل يرفض الاستماع لمواطن في مكتبه خلال زيارته الأخيرة إلى محافظة المجاردة. في الوقت الذي أصدر فيه الخليل بياناً برر فيه طريقة تعامله مع المواطن لكنه لم يقدم له اعتذاراً.

    وبحسب مكتب الشؤون الإعلامية في مكتب أمير منطقة عسير، فإن الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز وجَّه بتشكيل لجنة للتحقيق في ملابسات مقطع الفيديو الذي ظهر فيه أمين منطقة عسير يتعامل بشكل غير لائق مع أحد المواطنين أثناء زيارته لمحافظة مجاردة وتفقد حاجاتها واستماعه لمطالب عدد من أهاليها، طالباً «رفع تقرير شامل ومتكامل حول ملابسات هذا المقطع وما ورد فيه من استقبال لا يليق بأي مسؤول».

    وشدد أمير منطقة عسير على ضرورة أن يتحلى جميع المسؤولين في المنطقة برحابة الصدر وحسن استقبال المواطنين والسماع لشكواهم وطلباتهم والحرص على تلبيتها.

    وقال أمير منطقة عسير: «يجب أن يعلم الجميع بأن مهمة المسؤولين ابتداءً بأمير المنطقة وانتهاءً بأصغر مسؤول فيها هي خدمة المواطن والمواطنة وتوفير سبل العيش الكريم التي يحثنا عليها ولاة الأمر... وسأتخذ الإجراء اللازم الذي يحفظ كرامة المواطن وحق المسؤول في الوقت نفسه، وذلك بعد انتهاء لجنة التحقيق من ذلك».

    أما أمين منطقة عسير المهندس إبراهيم الخليل فأصدر بياناً أمس (تلقت «الحياة» نسخة منه) برر فيه طريقة تعامله مع المواطن سلطان الشهري، بتكرار الشهري مطالبات خدمية والرغبة في إفساح المجال لغيره من المراجعين، معتبراً أنه «طلب من المواطن بحدة إفساح المجال لغيره».

    وقال الخليل: «عند الخروج من المعرض الدائم لأعمال بلدية المجاردة مع المحافظ استقبلنا مجموعة من المواطنين من ضمنهم سلطان الشهري، وطرحوا مجموعة من الطلبات من ضمنها مشكلة حي الفيصلية، وتم إفهامهم أنه سيتم الاجتماع بهم واستقبال طلباتهم في مبنى البلدية، وعند الوصول إلى البلدية تجمع المواطنون في البهو واعترضوا وصولنا إلى مكتب رئيس البلدية وكان من ضمنهم سلطان الشهري وكرروا مطالبتهم ومن ضمنها مشكلة حي الفيصلية، وطلبنا منهم مرافقتنا إلى مكتب رئيس البلدية منعاً للفوضى والجلبة في بهو البلدية ولتنظيم دخولهم والاستماع إلى شكواهم».

    وأضاف الخليل أن المواطنين دخلوا تباعاً ومن ضمنهم المجموعة التي تطالب بإنهاء مشكلة السفلتة في حي الفيصلية، واختاروا أحدهم ويدعى الشيخ شاكر الشهري لشرح مطالبتهم، وأعطي الوقت الكافي على رغم كثرة المراجعين، لأنه يمثل مجموعة من المواطنين من ضمنهم سلطان الشهري الذي ظهر في مقطع الفيديو. وتابع: «جرى حوار بين المواطنين ورئيس البلدية بطلب مني لتفهم مشكلتهم، وأوضح لهم رئيس البلدية أن مشكلة الحي مرتبطة بتنفيذ شبكة المياه في حي الفيصلية، وأن التنسيق جارٍ مع إدارة المياه للبدء في السفلتة بعد الانتهاء من تمديد الشبكة، إلا أن المواطن سلطان الشهري لم يقتنع بما تم من حوار وبدأ يكرر المطالبة ذاتها وترديد كلام الشيخ شاكر، وكان يتحدث واقفاً وتم الاستماع له وإفهامه بدرس موضوع الحي، لكنه رغب في إضافة معلومات جديدة، ولهذا طلبت منه الجلوس للاستماع إلى هذه المطالبات لكنه كرر مطالبة المجموعة للمرة الثالثة، وهذا الجزء الذي ورد في مقطع الفيديو الذي تم خلاله الطلب منه بحدة إفساح المجال لغيره لكثرة المراجعين وضيق الوقت، إذ إن منهم كباراً في السن ويصعب الانصراف قبل الاستماع لهم، وتمت بالفعل مقابلة جميع المواطنين الموجودين في ذلك اليوم».

    ويظهر في المقطع (حصلت «الحياة» على نسخة منه) مواطن يقول لأمين منطقة عسير: «محافظة المجاردة محافظة كبيرة، وتتبعها قرى كثيرة ولا يوجد مركز صحي في الحي، ولما ذهبنا لوزارة الصحة قالت ابشروا والوزارة بحاجة إلى أرض لإقامة مركز صحي عليها، والأرض غير موجودة... وذهبت لأطعّم ابني من الساعة الثامنة صباحاً إلى الساعة الثالثة عصراً، لذا نحن نطالب بمركز صحي وسفلتة وإنارة ونظافة». وهنا قاطعه أمين المنطقة بقوله: «أنت تقول وسع بالك وكلامك مكرر... ولم تأتِ بجديد... وتضيع وقتي.. توكل على الله.. لدينا شغل كثير». وعندها يحاول المواطن أن يتكلم فيعلو صوت الخليل ويصر على خروجه.

    وخلال 3 أيام فقط من تحميل المقطع على موقع www.youtube.com وصل عدد مشاهديه إلى أكثر من 272 ألف شخص، كما تصدر المقطع حديث أهالي محافظة المجاردة ومنطقة عسير عموماً. ووصل الأمر إلى أن مواطنين أنشأوا صفحة «هاش تاق» على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» ناقشوا فيها طريقة حديث الخليل مع المواطن، وشدد غالبيتهم على ضرورة وضع حد لمثل هذه التصرفات التي توحي باستكبار المسؤول على حد قولهم، مطالبين بذهاب أمين منطقة عسير إلى منزل المواطن وتقديم اعتذار واضح تصوره كاميرات وتنشره على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما دعا آخرون إلى استقالة أمين «عسير» الذي كان سيتابع طريقته في التعالي على المواطنين لولا ظهور هذا المقطع على حد وصفهم.

    وذكر المواطن أحمد الشهري الذي صوَّر مقطع الفيديو ونشره على مواقع التواصل الاجتماعي لـ «الحياة»، أنه سعى من خلال نشر المقطع إلى أن يعي المسؤولون أنهم تحت عين الرقابة في كل وقت وحين، لافتاً إلى أن هدفه الأول والأخير هو كشف الحقيقة.
    الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.
يعمل...
X